الرئيسية / الأخبار السياسية / انسحاب حزب الطالباني من نفط الشمال بعد استجابة بغداد لمطالبهم بالتعاقد مع مصفاة مملوكة للحزب

انسحاب حزب الطالباني من نفط الشمال بعد استجابة بغداد لمطالبهم بالتعاقد مع مصفاة مملوكة للحزب

أفادت مصادر إعلامية بانسحاب القوة المسلحة التي كانت قد سيطرت على أحد المواقع التابعة لشركة نفط الشمال الحكومية في محافظة كركوك.

وذكرت صحيفة مقرّبة من حكومة الاقليم ، اليوم الخميس، أن ‘تلك القوة التابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني، التي اقتحمت موقعاً تابعاً لشركة نفط الشمال في كركوك، انسحبت، أمس الأربعاء.
وأضافت صحيفة ‘وشه’ على موقعها الإلكتروني، نقلاً عن مصدر في شركة نفط الشمال، أن ‘القوة المسلحة التي كانت قد دخلت إلى موقع تابع لشركة نفط الشمال في كركوك قبل أيام، انسحبت، اليوم، بالكامل، وحلّت قوة تابعة لشرطة حماية المواقع النفطية محل تلك القوة’.
وكان ‘حزب الاتحاد الوطني’ الذي يقوده الطالباني، وهو أكثر الأحزاب نفوذاً في محافظة كركوك، قد أرسل قواته للسيطرة على الموقع النفطي، بهدف الحصول على مكاسب حزبية في قطاع النفط بكركوك، وقد استجابت الحكومة العراقية لتلك المطالب وقررت التعاقد مع مصفاة مملوكة للحزب لتصفية 20 ألف برميل من النفط الخام لصالح الحكومة الاتحادية العراقية، وفقاً للصحيفة.

وكان نائب رئيس حزب الاتحاد الوطني، كوسرت رسول، قد أعلن، أمس الأربعاء، وفي أعقاب اجتماع مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن المشكلة حول اقتحام موقع شركة نفط الشمال تم حلها، واستئناف تصدير النفط من حقول كركوك إلى تركيا سيعود إلى طبيعته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.