الرئيسية / الأخبار السياسية / القوة الكردية مازالت تسيطر على مقر شركة نفط الشمال ولم تنسحب لحد الان

القوة الكردية مازالت تسيطر على مقر شركة نفط الشمال ولم تنسحب لحد الان

ادانت القوى التركمانية في محافظة كركوك ، اليوم السبت ، اقتحام عناصر البيشمركه التابعة لـ”الاتحاد الوطني الكردستاني” مقر شركة نفط الشمال في كركوك، مطالبين الحكومة الاتحادية بالتدخل ومنع تكرار مثل هكذا اعتداءات .

النائب حسن توران في حديث لـ”الاتجاه برس” قال انه لايسمح لأي جهة حزبية وتحت اي مبرر الاستيلاء على دائرة حكومية في محافظة كركوك ، مؤكداً ان القوات الكردية مازلت موجودة لحد الان في مقر الشركة ولم تنسحب رغم استئناف النفط عبر حقل ميناء جيهان التركي .

واضاف توران لقد تم ابلاغ الحكومة الاتحادية بكل تفاصيل الحادث ونحن بانتظار الخطوات العملية من قبل حكومة المركز في اتخاذ خطوات رادعة ومفصلية في منع مثل هكذا حوادث ، مبيناً انه في حال تم التساهل في اتخاذ قرار رادع لمثل هكذا امور لربما تبرز لنا قوة اخرى تابعة لحزب اخر تقوم بنفس الحدث وسيؤدي في سيادة اللاقانون وانتشار الفوضى في محافظة كركوك .

وحمل النائب ريبوار طه عضو الاتحاد الوطني الكردستاني، وزير النفط جبار اللعيبي، مسؤولية الأحداث التي جرت في شركة نفط الشمال، فيما كشف عن وجود ما وصفه بـ”مافيات” تتلاعب بنفط المحافظة ومقدرات الشعب  العراقي.

وقال طه في بيان حصلت “الاتجاه برس” على نسخة منه إن “الفترة السابقة شهدت عقد اجتماع في مقر وزارة النفط بحضور وزير النفط جبار اللعيبي ووكلاء الوزارة والمستشارين وكذلك حضور وكلاء وزارات الكهرباء والتخطيط ومحافظي نينوى وكركوك وصلاح الدين وتم الاتفاق والتوقيع على محظر الاجتماع  المتضمن ست نقاط”.

يذكر ان “قوة  تابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني سيطرت يوم الخميس على محطة الضخ (آي تي ون) في حقوق نفط الشمال بكركوك  التي تصدر النفط المستخرج من حقول إلى ميناء جيهان التركي عبر انابيب كوردستان”.

تحرير / سعدون حسن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات