الرئيسية / الأخبار السياسية / الكشف عن عقد اجتماع ثاني لـ”المكاشفة” بين قادة التركمان والتحالف الوطني

الكشف عن عقد اجتماع ثاني لـ”المكاشفة” بين قادة التركمان والتحالف الوطني

كشف النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر، الاربعاء، عن اجتماع اخر يعقد بعد اسبوع بين ممثلي المكون والتحالف الوطني لـ”المكاشفة اكثر” حول رؤية التركمان بورقة التسوية، مشيراً الى ان ورقة المكون التركماني تضمنت ثلاثة محاور.

وقال جعفر في حديث لـ السومرية نيوز، ان “هناك اجتماع اخر سيعقد بعد اسبوع بين ممثلي المكون التركماني والتحالف الوطني للتباحث حول الرؤى والافكار التي تقدم بها كل طرف حول قضية التسوية”، مبيناً أن “نظرة المكون التركماني تتضمن صورة اوسع للتسوية من خلال جمع نقاط وروؤى اخرى من باقي الاطراف العراقية”.

واضاف جعفر، أن “ورقة التسوية للمكون التركماني تضمنت ثلاثة محاور الاولى تتعلق بالمناطق ذات الاغلبية التركمانية والثانية تتعلق بالشراكة ضمن الدولة العراقية وتصورنا لالية مشاركة المكون فيها”.

وتابع جعفر، “اما المحور الثالث فيتعلق بالتحالف الوطني نفسه وتضمنت تضحيات التركمان بمقارعة النظام البائد مع باقي الاحزاب المنضوية بالتحالف كحزب الدعوة”، لافتا الى ان “جميع الرؤى التي لدينا وما تطور فيها من معلومات اضافية سنعمل على مكاشفتها بشكل اوضح خلال الاجتماع المقبل للخروج برؤية متكاملة تخدم التسوية العراقية عموما والتركمانية خصوصا”.

وكان النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر أعلن، الجمعة (24 شباط 2017)، أن قيادات التحالف الوطني وممثلي المكون التركماني سيعقدون اجتماعا مساء اليوم نفسه لمناقشة رؤية المكون في ورقة التسوية، فيما وضع رئيس الجبهة التركمانية النيابية أرشد الصالحي شروطا لقبول التسوية من بينها أن تحل مسألة الاراضي المتنازع عليها، بالاضافة الى أهمية أن يكون أعضاء المكون جزءا من حلول هذه المشكلة”.

وكان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش بحث مع وفد تركماني، الأربعاء (8 شباط 2017)، أوضاع التركمان على الصعيدين السياسي والأمني، بالإضافة إلى ملف النازحين التركمان، فضلاً عن مشروع التسوية السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات