Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763
الرئيسية / المقالات السياسية / كـــــركــــــوك صفقة المهمة الصعبة في برنامج الحكومة الفتية بقلم نورالدين موصلو

كـــــركــــــوك صفقة المهمة الصعبة في برنامج الحكومة الفتية بقلم نورالدين موصلو

أنفرجت الأزمة السياسية بعد مضي سنة علىالإنتخابات وتشكلت الحكومة التوافقية بالعرف المعمول بهمنذ ولادة الحاصصة الحزبية السياسية بإتفاقات بينية بين قيادات العملية السياسية في توزيع الحقائب الوزارية لتبدأ مرحلة تطبيقات البرنامج الحكومي لإصلاح حال البلد الغارق في وحل التخلف وتردي الخدمات وتراجع نموإقتصادياته ( الصناعي والزراعي والتجاري ) إضافة الىتدني مستويات قطاع الصحة والتربية والتعليم والمستوى المعاشي جراء مصيبة سرطان الفساد السياسي الإداري المالي المتلاقحة مع المحاصصة السياسية المقيتة طيلة سنوات مضت. لقد بدأت ظاهريا بوادرخطواط رئاسة الحكومة الإيجابية في تنفيذ برنامجها المعلن تحت قبة البرلمان لتصحيح مسار العملية السياسية عامة بالتوجيهات والتصريحات لمؤسسات الحكومة بما فيها هيئة النزاهة وأهمية إنفاذ القانون لإستعادة هيبة الدولة للحد من الفساد وزرع ثقافة عفة اليد والحفاظ على المال العام ، لكن ما خفي أعظم من غير الظاهر في فقرات البرنامجالمتعلقة بـ ( كركوك ) وبحسب تسريبات تلك الوعود والإتفاقات المبرمة مع الأقليم المتضمنة شروطا تخدم إدارة الإقليم ومواطنيه لحلحلة الإشكاليات منها تشريع قانون النقط والغاز وإلغاء قرار المحكمة الإتحادية الخاصة بنفط الإقليم ونقل الملاكات التعليمية لمدارس الدراسة الكردية خارج الإقليم وربطها بوزارة تربية المركز . . و. .و. . إلخ من الشرط الإتفاقية تعمل على إذابة جبل الجليد بينهما وهذه حالة صحية لابد منها لصالح الطرفين ( المركز والإقليم ).                                                                                                  

اما شروط الصفقة المتعلقة بمحافظة كركوك بما فيها المادة ( 140 ) الميتة سريريا والتى كانت تعكر العلاقة بين الطرفين ( المركز والإقليم ) سياسيا ماليا وإقتصاديا وان إحيائها وبث الروح لها تثير القلق والمخاوف لدى أبناء المدينة تهدد أمن المحافظة وإستقرارها تنذرعودتها الى ماقبل 16 أكتوبر بإعادة القديم الى قدمه بتشكيل أفواج الطوارئ وعودة المقرات الحزبية لمقراتها ، شروط الصفقة جاءت خلال مفاوضات كتلة الإطارمع الإقليم لإختياررئيس الجمهورية ورئيس الوزراء لكسر جمود سنة مضت علىالأزمة السياسية ولأجل كسب وضمان تصويت نواب الكتل الكردية لصالح الأخير وبالتالي فتح مغاليق أبواب حكومة تعمل تقدم خدماتها تقر الميزانية وتعالج جملة مشاكل العراق المتراكمة عامة والمحافظات خاصة كل لها خصوصياتها وإن كانت بعضها مشتركة منها خدمية وأخرى مشاريع عمرانية بين وهمية ومتلئكة تشوبها أنواع الفساد من السرقات والتزويروالرشوة في وضح النهار. . و. . وإلخ من تحديات أزمة التصحر وجفاف الأهوار والسلاح المنفلت ومخلفات التجاوز على المال العام من قبل حيتان الفساد .                                                                                            

أن إشكاليات أزمات متعاقبة عصفت العراق منذ2003 لا يمكن غض الطرف عنها ومسؤولية الحكومة الحالية وأمانة حرصها على إعادة هيبة الدولة لا تسمح القفز من على المهام الكبيرة والإنشغال بصفقة إتفاقيات وعود تمس ( كركوك والمادة 140) تهربت الحكومات المتعاقبة في فترات حكمها وتنصلت من إنجازها لآسباب عديدة ربماعدم قناعتها بمادة تتحدث عن مناطق متنازع عليها ضمن حدود دولة واحدة جغرافيتها تمدد من زاخو الى الفاو منذ إعلانها وإعتراف عصبة الأمم بها نواة الجمعية العامة للأمم المتحدة وإنضمامها للمؤسسة الدولية ليصبح العضو 57 بين تسلسل دول العالم تحقيقا وإنجازا للإستقلال والخروج من عبائة الإنتداب البريطاني بتوحيد البلاد وتثبيت عاصمتها وحدودها الجغرافية .وفي مرحلة أخرى من فترة تعاقب الحكومات صرح رئيس إقليم كردستان العراق أنذاك السيد مسعود البارزاني خلال مؤتمر صحفي مشترك في اربيل (27 يونيو /حزيران 2014) مع وزير خارجية بريطانيا وليم هيغ نقلته الفضائيات وسائل الاعلام المقرؤة والإلكترونية ما نصه ( أن المادة 140 قد اُنجزت ولن نتحدث عنها بعد الأن وذلك بعد دخول قوات البشمركة المناطق المتنازع عليها طبعا كانت في هذه المناطق قوات حكومية انسحبت وتركت المنطقة وقال “لقد صبرنا عشر سنوات مع الحكومة الإتحادية لحل المناطق المتنازع عليها لكنها كانت دون جدوى “ .                                    

والسبب من ( بدون جدوى ) يعود الى:-                                                                  

اولا التعقيدات المتعددة فنية وسياسية بعد تحولت هذه المادة الى مثار جدل متواصل بين مختلف الأطراف سواء بشأن قانويتها او لأسباب أخرى .                                              

ثانياان المادة 140 إمتداد للمادة 58 من القانون المؤقت لإدارة الدولة للمرحلة الإنتقالية الصادرفي 2004المسماة بقانون بريمر الذي أستيقنته أغلب القوى السياسية أنهبمثابة بذرة فتنة بين بغداد واربيل .                                                                                            

ثالثا التغيرات المستمرة للجان المادة كون بعضها لم تكن منصفة وأخرى شابتها شكوك الفساد المالي .                                                                                                    

من كل تقدم فإن بند الصفقة من الإتفاقية بصرف مستحقات المشمولين بالمادة وتشكيل لجانها تفتح الطريق لتجدد الخلافات والمشاكل في المستقبل لمرحلة ما بعد التطبيع والأستفتاء والحكومة الحالية واللأحقة في غنى عنها وتجربة 27 ايلول 2017 ليست غائبة عن الذاكرة كركوك كانت الهدف والغاية وكان رد الفعل في 16 تشرين الأول 2017 لإعادة الأوضاع لطبيعتها ، ومن جانب أخرفإنالأخيرة أعني كركوك ستكون وسيلة تشمل مناطق من ديالى وصلاح الدين ونينوى لمرحلة التطبيع والإستفتاء القادمة .                                            

الختام في الإستفهام …؟ هل سترضخ الحكومة الحالية وتنجز الوعود ام تتنصل وتذهب أدراج الرياح بع أن أنتفت حاجتها مثل سابقاتها من صفقات سياسية بينية في مقدمتها إتفاقية اربيل بتوقيع السيد المالكي 18 أب 2018 وفشل محاول السيد عادل عبدالمهدي لإحيائها. . ؟ تجارب صفقات تحكمها مصالح سياسية أنية تذهب الى الزوال بعد . .  !!. . ؟؟؟.

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: