Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763
الرئيسية / المقالات السياسية / ( تنبل عباس) شهيد المسرح التركماني والعراقي / بقلم عباس احمد

( تنبل عباس) شهيد المسرح التركماني والعراقي / بقلم عباس احمد

نجوم في سماء التركمان
الشهيد حسين علي موسى دميرجي
(تنبل عباس) شهيد المسرح التركماني والعراقي

òلا شك إن تاريخ التركمان ومدينة كركوك يعود إلى أعماق الزمن البعيد الماضي ,و إن الأشجار الواقفة بشموخ على هذه الأرض إنما سقيت بدماء الشهداء الخيريين من ابناء الشعب التركماني .
وان الارض التي لا ترويها الدماء لن تكون خصبة ولا تساعد على زراعة بذور الفكر النير لاي شعب وبالتالي حصاد بيدر القيادة والشهادة للوصول الى نقطة التحرك لحصول الشعب على كامل حقوقه .
ومنذ بداية نشأة الدولة العراقية الحديثة سالت دماء تركمانية عزيزة وشريفة وطاهرة لتروي اديم هذه الارض المعطاء في اشارة الى اليقين بان هذا الشعب التركماني هو شعب حي وعريق , وان جذوره راسخة في الارض العراقية منذ اكثر من ستة الاف سنة وانه لن يموت ابدا .
ففي عام 1970 وبضغوط دولية وخاصة من الامم المتحدة عبر جمعيتها العامة , من اجل تصفية كافة اشكال الممارسات الخاصة بالتمييز العنصري في العالم اجمع لذا اصدرت الحكومة العراقية عبر مجلس قيادة الثورة القرار رقم 89 في 24/1/1970 الخاص بمنح الحقوق الثقافية للشعب التركماني في العراق , ورغم ان النصوص الواردة في القرار اعلاه كانت شكلية فقط وعدم وجود النية الصادقة لدى الحكومة والقيام بنقل المعلمين والمدرسين التركمان الى خارج الناطق التركمانية وممارسات قمعية اخرى , حتى كانت كل تلك الامور وغيرها الشرارة الاولى لبدء الاضراب الطلابي الشهير في 1971.
ففي بداية تشرين الثاني 1971 أعلن الطلبة التركمان في جميع مدارس كركوك بمختلف مراحلها اضرابا عاما شاملا مما ادى الى شل و توقف الدراسة في جميع مدارس كركوك و تمكن الشباب من الناشطين التركمان من جعل الاضراب شاملا ليس للمدارس فحسب ليشمل المعلمين و اعدادا من الموظفين و كذلك ارباب العمل والكسبة , وبدأت اخبار الاضراب تنتشر في في ازقة وشوارع ودوائر كركوك كالنار التي تسري في الهشيم , ليتم اعلان التحدي الكبير وهو الاول من نوعه في مواجهة السلطة انذاك ليدق الناقوس معلنا بان الشعب التركماني شعب عظيم وان جذوره حية وباقية ولن تؤثر فيهم جميع محاولات الامحاء والقتل .
ومن احد الردود المتشنجة من السلطات الحكومية انذاك , تم اغتيال المعلم التركماني الشهيد الشاب ( حسين علي موسى دميرجي ) لغرض ارهاب وتخويف التركمان حيث تم القاء القبض عليه مع مجموعة من رفاقه وكان الشهيد معروفا في الاوساط التركمانية باسم ( تمبل عباس ) .

فمن هو تمبل عباس ؟ .
وها هي نبذة قصيرة لاجيالنا الحالية الذين لا يتذكر اغلبهم او لا يعرفون شيئا عن حسين علي موسى ( تنبل عباس ),
لقد كان شابا يافعا في اوائل العشرينيات من عمره , حيث ابصر الشهيد النور في محلة بشكتاش في كركوك عام 1950 .
انهى دراسته الابتدائية في مدرسة العزة الابتدائية في كركوك , واكمل المرحلة المتوسطة في متوسطة الغربية للبنين ومن ثم تخرج معلما من دار المعلمين في كركوك , وكل امله خدمة شعبه التركماني من خلال سلك التعليم .
وقد وهبه الله تعالى موهبة التمثيل وابدع فيه وكان يعمل مخرجا وممثلا قديرا في الفرقة القومية التركمانية للتمثيل ( مللي طاقم ) .
ان (تمبل عباس ) هذا الشاب التركماني الاصيل ذو الروح القومية السامية والخلق الرفيع المتواضع ’ دخل قلوب وبيوت جميع ابناء الشعب التركماني من خلال شاشة التلفاز عبر ادواره التمثيلية والمسرحية الجادة والتي كان يؤديها بصدق وحماسة ويعبر عن مكنونات الشعب العراقي عامة وبنقد هادف يعكس الحالة السائدة عبر لغة تركمانية سلسة وسهلة نيابة عن شعب مقهور لا يستطيع التعبير عن رأيه .
لقد كان حسين دميرجي مسرحيا فذا يؤدي ببراعة دوره في مسرحية ( تنبل عباس ) أي ( عباس الكسلان ) والتي كانت تقدمها الفرقة القوية التركمانية على مسرح الهلال الاحمر في كركوك ومن تاليف الشاعر والكاتب المبدع الاستاذ صلاح نورس واخراج انور محمد رمضان .
وكان حسين علي دميرجي في قمة تالقه وهو يؤدي دوره ( تمبل عباس ) في المسرحية التي تحمل نفس الاسم ’ والتي عرضت ايضا في مدن بغداد والموصل وتلعفر حتى طغت شخصية واسم هذا الدور على اسمه الحقيقي وبات حديث كل مدينة كركوك لما ينطوي عليه هذا الدور من جراة وشجاعة .
لقد كان تاريخ الثامن من تشرين الثاني سنة 1971 هو الموعد لاستشهاد تنبل عباس وصعود روحه الى جنات العلي القدير .
في يوم 7 / 11 / 1971 تم القاء القبض على الشهيد حسين او تمبل عباس كما كان يحلو لنا جميعا ان نناديه واصبح مفقودا رغم مراجعات عائلته.
واصبحت جميع الاستفسارات في مديرية الامن بدون اجوبة .
ووجد تمبل عباس …. لكن كيف ؟
جثة هامدة مرمية في الشارع , وجسد طاهر محروق , واثار التعذيب ظاهرة عليه مع الحرق بالمكواة في اقبية الامن حتى فاضت روحه الطاهرة الى بارئها مع تهديد العائلة بعدم اقامة الفاتحة … واكاذيب من رجال الامن .
الم يحن الوقت لاعلان يوم 8 / 11 من كل عام يوما للمسرح التركماني بل يوما للمسرح العراقي برمته ؟
فهل هناك من قدم شهيدا للمسرح قبل التركمان .

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: