Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763 Warning: Trying to access array offset on value of type bool in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/plugins/taqyeem/taqyeem.php on line 763
الرئيسية / المقالات السياسية / حلاوة اللقاء تغلب مرارة الفراق عباس احمد
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

حلاوة اللقاء تغلب مرارة الفراق عباس احمد

كلما اجلس وحيدا وأجول بخاطري في الفضاء الفسيح , او امسك القلم لأخوض في أي موضوع مهما كان أراني تسحبني أفكاري نحو قضيتي رغما عني , وكلما تشارك قلمي وأوراقي على منضدة واحدة لأكتب في موضوع اجتماعي او اقتصادي او حتى رياضي تجرني ألاف الخواطر جرا نحو السباحة في بحر السياسة , ويحلو لي مخاطبة شباب أمتي في هذا الزمن الصعب الذي نعيشه .
تمر بالإنسان حوادث عديدة يوميا ومنها ما تكون حوادث كبيرة ولها تأثير على الشاب وعقله وتحليله للأمور , وعندما تكون ايها الشاب داخل الحدث تشغلك أفعالك وعملية الحراك حول نفس الحدث فان هذا الأمر يمنعك او على الأقل يعرقل الحكم بتعقل وروية على موضوع الاحداث الجارية وأنت جزء منها وداخلها .
لكن عندما تجلس ( والأفضل مع بعض أصحاب الخبرة في هذا المجال ) وتضع جميع التفاصيل والأسباب المؤدية للحدث والاحتمالات المختلفة للإطار العام قبل وأثناء وبعد الحدث وكذلك العوامل المؤثرة فيه ( الداخلية والخارجية منها ) , عندما تضع كل ذلك على طاولة البحث سيكون حكمك ( او حكمكم ) اقرب الى الصواب خاصة اذا ما اتضحت لديك خيوط الاحداث جميعها سواء التي سبقتها او التي من المتوقع ان تنجم عنها .
ايها الشاب التركماني القومي الأصيل …… كن على قناعة تامة بأنه من غير الممكن ان يكون الناس كلهم جميعا على وفاق دائم , بل نجد ان هناك بعض الاختلافات في الرؤى والتفكير وان أحسن الاختلافات والخلافات ما يؤدي بالنتيجة الى خير ومنفعة المجموع ( الشعب ) خاصة على طريق القضية , لذا فان ظهور وجهات النظر المختلفة ( حسنة النية ولصالح الشعب ) لا يفسد للود قضية , بل يجب ان يكون هذا الاختلاف عامل مساعد للاجتهاد والعمل لإيصال قضية الشعب الى مستوى بعيد عن المنافع والشخصية وان يكون الهدف الأول والأخير هو من اجل منفعة وإرضاء وإسعاد وطموحات اكبر عدد ممكن ( والأفضل الكل ) من ابناء الشعب .
كل هذا وذاك مما ذكرناه وغيره يكون بتوافر حسن النية ووضع مصلحة الشعب فوق كل شيء مع عدم فسح المجال لآخرين من خارج العائلة الكبيرة ( الشعب ) للاصطياد في الماء العكر وعهم أصحاب النوايا السيئة لان ما من احد حك جلدك مثل ظفرك .
ان الحيوانات الوحشية تستطيع ان تقطع لحم الانسان وتجرحه عميقا , لكن جراحه تطيب بسرعة وتنسى ايضا وذلك بتدخل الطبيب الاختصاصي وأدوية العلاج .
وأما الانسان فانه يستطيع بلسانه ( بالكذب والبهتان ) وأفعاله اليومية ( خارج إطار قضيته ) وأقواله ( عكس ما يريده شعبه ) ان يجرح المقابل جراحا لا تندمل أبدا ويجر نفسه ومعه كثير من الآخرين ( بقصد او بدون قصد ) الى الموت والقتل .
ان الانسان عندما يحاول الضغط على زر الفراق والتقاطع عليه ان يفكر ألف مرة في اللحظات القادمة للقاء , وان المقابل ايضا يستطيع الضغط على نفس الزر متى ما شاء , وعليه ان يعرف ان حلاوة اللقاء والعناق ستغلب حتما مرارة الفراق والتقاطع الذي هو خطوة او خطوات غير محسوبة الى الوراء وعند ذاك يتوقف الزمن لحظة ولادته .
لقد خلق الله تعالى بعض الناس وأودع فيهم سجايا عديدة مثل حبهم للناس وحب الناس لهم والقدرة على تبوأ بعض المراكز القيادية وتسيير أمورها , وأودع فيهم كذلك ملكة الكلام والإقناع وقبل هذا وذاك منحهم الله حب الشعب والوطن والأخلاق الفاضلة المستقيمة .
وليكن معلوما لديك ايها الشاب التركماني العزيز , ان كل من أنهى الدراسات الأولية والجامعية في مختلف الاختصاصات وتلقى علوما تربوية جيدة , ليس بالضرورة ان يكون مربيا جيدا وقياديا جيدا ومفكرا جيدا , بل ان الموهبة الإلهية ضرورية في هذه الناحية والروح القومية ومن ثم يتم صقل الموهبة في مدرسة الحياة وخير مثال في هذا المجال جميع الشهداء التركمان وبالاخص الرموز اللامعة منهم وللمثال فقط ( الدكتور نجدت قوجاق ) وإخوانه .
فتلقي التربية والتعليم شيء وتعريفها وتقديمها للمقابل على شكل دروس وتفعيل عملية القيادة للدفاع عن الشعب شيء أخر .
لكن الثابت الأكيد والأمر المنطقي ان يكون كل إنسان مربي ( مدرس – أستاذ – مسؤول – قيادي) يجب ان يكون ذا تربية عالية وهذا ما لمسناه في شهداء التركمان الذين كانوا وما زالوا القدوة الحسنة لنا ولشبابنا .
قد تظهر هنا وهناك سحابات صيف عابرة , لكن الأكيد ان الشعب بعمومه يجب ان يكون المستفيد الأول والأخير.
اننا يجب ان نحسب حسابا دقيقا لأعداء الشعب , وان نحتمي منهم في أقوالنا وأفعالنا , لكن الثابت يجب ان لا نخافهم فالخوف يسهل عملية الاستسلام .
ويجب ان نحب أهلنا وأصدقائنا ومن حوالينا ونعمل على ذلك بتعقل وروية واضعين مصلحة الشعب نصب أعيننا , لان من الحب ما هو استسلام للغير .
اخي الشاب التركماني …… وأنت تقرا وتلاحظ تلك الكتابات أعلاه , تذكر الشهداء الذين هم النجوم اللامعة في سمائنا الزرقاء وفكر بعقل قومي ولا تخطو الى الوراء ولا تفارق قضيتك القومية حتى لا يتوقف الزمن لحظة ولادته .

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: