الرئيسية / المقالات السياسية / لمناسبة ذكرى استشهاده في الخامس من ايلول الدكتور يلدرم عباس شاهد على التاريخ عباس احمد
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

لمناسبة ذكرى استشهاده في الخامس من ايلول الدكتور يلدرم عباس شاهد على التاريخ عباس احمد

لقد كتب علينا ان نفقد يوما بعد اخر خيرة رجالات العلم والمعرفة .
نعم هذا هو قدر الشعب التركماني النبيل منذ مئات السنين .
ففي مساء يوم الاثنين الموافق الخامس من شهر ايلول سنة 2011 اغتال مسلحون إرهابيون الدكتور يلدرم عباس ده ميرجي أمام دار والده في منطقة تسعين ( تسن ) وسط مدينة كركوك واستشهد معه شقيقه التربوي زين العابدين عباس ده ميرجي الذي كان معلماً جامعياً في إحدى مدارس كركوك .
دخلت حسينية الرسول الاعظم صلى الله عليه وسلم في اليوم الثالث من ايام الفاتحة المقامة على روح الشهيدين الدكتور يلدرم عباس دميرجي وشقيقه زين العابدين عباس دميرجي رحمهما الله .
ونظرا للازدحام الشديد فقد لمحت كرسيا شاغرا في الصف الثالث وسط الساحة , فجلست وعندما انتهى المقرئ من تلاوة ايات الذكر الحكيم اهديت ثواب سورة الفاتحة لروحيهما وكالعادة سلم علي اقارب الشهيدين والجالسون بقربي .
ولكن الرجل الخمسيني الذي يجلس بجانبي مال براسه نحوي وهمس …
قائلا :- استاذ اني اعرفك واتابع كتاباتك خاصة في مجلة توركمن ايلي وجريدة توركمن ايلي وغيرها وكذلك على صفحات الانترنيت .
فشكرته على حديثه ….
فقال :- اني فلان ابن فلان , من قضاء الدبس , وانا عربي و…..
فأجبته :- لكن يا اخي …
فقاطعني الرجل بسرعة وقال :- انا ادري , ستقول ماكو فرق , لكن ساحكي لك حكاية حدثت معي شخصيا مع الدكتور يلدرم وتتعلق بشقيقتي .
ونظرا للازدحام الشديد , وقيام القراء بتلاوة ايات قصار من القران , فالرجل كان يقطع حديثه بين الحين والاخر لقراءة سورة الفاتحة وهكذا حتى اكمل قصته مع الدكتور .
فقال :- في سنة من السنوات دهست سيارة مسرعة شقيقتي , فاصطدم رأسها من الخلف بمقدمة السيارة فأنفجر الدم من رأسها وحسبت ان راسها قد انقسم الى نصفين , ولم اشعر بنفسي الا وانا اضعها بجانبي في قمارة البيك اب واسير بها بسرعة البرق من الدبس الى كركوك .
لا ادري كيف قطعت كل هذه المسافة , لكنه كان بامر الله جل وعلا , وما ان وصلت المستشفى وجدت ان قدماي تسبحان في دم اختي في قمارة السيارة .
انزل المسعفون شقيقتي واخذوها الى داخل المستشفى .
اما انا فقد هرولت الى الطبيب فاذا بي امام الدكتور يلدرم عباس , نعم اه هو بعينه …..
جالس على كرسي وبيده المصحف الشريف يتلو منه ايات بينات , ثم نادى طاقم التمريض واعطاهم التوجيهات وان يبادروا باخذ اختي الى صالة العمليات , وقام بفرش السجادة وصلى ركعتين وانا واقف مندهشا ومدهوشا .
ودخل الدكتور يلدرم غرفة العمليات .
وبعد ست ساعات بالتمام والكمال خرج من صالة العمليات وهو يتمتم بكلمات مع رب العزة وبعد اكمال علاج المستشفى كنت اراجعه لمعاينة شقيقتي في عيادته الخاصة .
واقسم بالله وهو الشاهد ان الدكتور الشهيد يلدرم لم يستوف مني ولا دينارا واحدا بل عملها لوجه الله تعالى , واليوم والحمد لله لو ترون اختي فهي بحالة جيدة جدا ومتزوجة وام لطفلة جميلة .
الى هنا تنتهي قصة هذا الرجل .
اما انا فقد فاستاذنته أن انشر ما قاله فقبل بشرط عدم ذكر اسمه وعنوان قريته .
وها أنا أفعل .

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات