الرئيسية / الأخبار السياسية / معماز اوغلو:- (( تركمان العراق يتصدرون في الاخلاص لوطنهم رغم اقصائهم في كل شيء))

معماز اوغلو:- (( تركمان العراق يتصدرون في الاخلاص لوطنهم رغم اقصائهم في كل شيء))

في عام 1926 جرى استفتاء لتركمان العراق وخصوصاً في ولاية الموصل بعد انجلاء الامبراطورية العثمانية وذلك لاختيارهم البقاء في العراق او خروجهم الى تركيا وكانت نتيجة الاستفتاء 54 بالمئة البقاء في العراق ومنذ ذلك التأريخ اوفوا بعهدهم الوطني وأدوا واجباتهم الوطنية بامتياز وباخلاص تام ولم يتمردوا بوجه كل الحكومات المتعاقبة ويعتبرون العراق العزيز وطناً أبيّاً لهم رغم تعرضهم الى مجازر وحشية في الاعوام 1924و1928 و1936و 1946 قتل وتهجير ناشطين تركمان في گاوور باغي بكركوك و1959- قتل وسحل وتمثيل بجثث قادة وناشطين تركمان في احتفاليتهم بالذكرى الاولى لجمهورية العراق بكركوك من قبل الشوفينيين و1971 – اعدام ناشطين تركمان وحجب حق التعليم بلغة الأُم و1980- اعدام كوكبة قيادية تركمانية وحضر اية حركة تركمانية قوميةو1991حيث مجزرة الانتفاضة الشعبانية في آلتون كوپرى فاين كانت تركيا آنذاك من حماية التركمان وبينما استمر استهداف التركمان من بعد عام 2003 بشتى انواع الاستهدافات منها محاولة زرع الفتنة الطائفية والمناطقية ومحو الهوية والتغيير الديمغرافي وعدم اعادة اراضيهم والتفجيرات الهائلة وشبه اليومية فضلاً عن ابعادهم عن مركز القرار …. رغم كل هذا التركمان ذو صبر عظيم لكل ما حصل بحقهم بسبب حبهم للعراق العزيز واصرارهم بعزم وثبات لوجودهم التأريخي العريق على بلاد الرافدين منذ آلاف السنين قبل الميلاد جنباً الى جنب مع السومريين …. ناحية تازه خورماتى تعرضت الى القصف بالسلاح الكيمياوي في 2016/2/23 من قبل الدواعش الانذال واصيب المئات بالاختناق مع ثلاثة شهداء لم نرى ردود الافعال الرسمية والشعبية وبتاريخ 2016/10/21 اصيب حسينية إيلخانلى في قضاء داقوق بصاروخ من قبل احدى الطائرات العراقية وراحت ضحيتها 15 إمراة وهن يحييين المراسيم الحسينية مع 45 جريح وايضاً لم نرى ردود الفعل المناسبة وتم تهجير وأسر نصف مليون من تركمان الموصل المتمركزين في قضاء تلعفر واطرافها ولم نشهد اية ردود مناسبة بينما تم تدويل ملف الايزيديات دون التركمان مع جل تقديرنا لما تعرض له الاخوة الايزيديين ولم نُمنَح نيابة اي من السلطات الثلاثة رغم كوننا المكون الاساسي الثالث في العراق وبحدود اربعة ملايين تركماني والقائمة تطول بالمجازر التي وقعت على التركمان منذ مائة عام ، ومنذ عام 2003 ولغاية يومنا هذا قدمنا اكثر من خمسة الاف شهيد تركماني ألفان منهم من تركمان مدينة الشهداء طوزخورماتى هذه المدينة المنكوبة والثائرة في نفس الوقت عاشت عشر سنوات في ازقة مغلقة تجنباً وحذراً من التفجيرات اليومية وألفان من قلعة التركمان تلعفر واكثر من عشرة الاف جريح ومعاق وهدم وحرق المئات من دور الاهالي العُزّل وقاتلنا الارهاب بكل روح وطنية وامتزجت دمائهم الطاهرةفي عموم الاراضي العراقية ولم يتلطخ اياديهم بالدماء والمال الحرام …. وللاسف نرى اليوم من البعض الهجوم الغير المبرر على التركمان اثر تداعيات القصف على الابرياء العزل من اهالينا السياح الكرام في احدى المصايف في دهوك الموبوءة بعناصر pkk الارهابية علماً التحقيق لم تنتهي والمقصر غير معروف …. وهناك المادة السابعة الفقرة /2 من الدستور العراقي تنص على منع تواجد اية منظمة ارهابية على الاراضي العراقية ، فيا عجباً لماذا لم تُتَخذ الاجراات الدستورية بطرد المنظمة الارهابية من الاراضي العراقية وفق الدستور اسوة بمنظمة مجاهدي خلق الايرانية …. ومن المستفيد من تواجدهم على اراضينا !!!!!! وقضاء سنجار العراقية تحت قبضة هذه المنظمة الارهابية ويتواجدون بشكل مجاميع مسلحة من زاخو ولغاية قضاء كلار في ديالى …. أليس كل هذا بحاجة الى مراجعات جدية للتخلص من حجج ومطالبات دولة جارة متضررة من عدوان مسلح من قبل منظمة ارهابية تنطلق عملياتها من داخل الاراضي العراقية … ومنظمةpkk تعتبر التركماني العراقي الوطني العدو الاول لهم …. وقتلوا وخطفوا العديد من التركمان منذ 2003-2022 . وناشدنا وطالبنا كثيراً بضرورة اخراجهم من على اراضينا لكن لن نجد الاستجابة ….. اللهم إجعل شهدائنا في العليين والشفاء العاجل لجرحانا ….
واتباع الحوار الممزوج بالدبلوماسية العالية مدعوماً بنتائج التحقيق الجاده هو الطريق الأمثل للحلول الواقعية المنطقية …. وهنا لنا وقفة : قوات البيشمركة بتعدادها ال 160،000 ألف وهي قوات حرس الاقليم ما هي واجباتها بصدد ضبط حدود الاقليم .
مرة اخرى نؤكد باننا عراقيين ونفتخر بعراقيتنا بامتياز ودماء العراقيين اغلى بكثير مما كُتِبْ وقيل وما اوضحنا بايجاز شديد عن التركمان !!!! أَفلا يستحق الثناء والوفاء والتعويض ومنحهم الحقوق الدستورية والشرعية ، ولندع العواطف جانباً ونحتكم الى المنطق والعقلانية في عدم الاضرار بمكون اصيل يحمل تاريخاً مشرفاً لبلده وشعبه الكريم ……ربي يحفظ العراق والعراقيين الاصلاء في كل مكان وزمان والله ولي التوفيق .

نيازي معمار اوغلو
كركوك قبلتنا الثالثة
2022/7/23

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات