الرئيسية / المقالات الأدبية / إلى الشعب الأوكراني بقلم الكاتبة الأذربيجانية / آفاق مسعود

إلى الشعب الأوكراني بقلم الكاتبة الأذربيجانية / آفاق مسعود

لا للحرب… لماذا حولوا سماءك الزرقاء والصافية، وسحابك البيضاء، وتربتك الخصبة التي تُشم منها رائحة القمح الطازج إلى ما هي عليه؟ والآن تبكي سماؤك عليك، وخيمت الضباب على نار القذائف التي تخترق قلبك، وتحاول إطفاءها بالمطر والرذاذ، وتُكتَب في القمة الخالدة لتاريخ البشرية أسماء أراضيك التي رويت بدماء أبنائك الشجعان الذين ضحوا بأنفسهم، ودماء النساء والأطفال الأبرياء.

والآن تبكي عليك مع تلك السحاب الإنسانية التي أيقظتها من غفلتها بشجاعتك وإرادتك، وتتألم مع ألم جروحك. هذا الألم هو دموع عبر القرون. إنه دموع الألم التي تسايلت عبر تاريخ من أجل استسلام القيم الإنسانية والروحية للاضتهاد والعنف. هذه نفس الدموع التي ذرفتها الذاكرة التاريخية بسبب مجازر في فلسطين،والجزائر، والعراق، وأذربيجان، واليمن، ولبنان وغيرها.

اصمد يا شعب شجاع! هذه الحرب التي خضتها من أجل وطنك وحريتك أقدس الحروب، حرب الحق ضد الظلم والعنف! إنها حرب السحاب والقذائف، وحرب الدموع والعنف، حرب من أجل الإنسان والإنسانية…

لا تحزن يا عزيزي… اعلم أننا نسمع معك أنين أبنائك الشرفاء،عندما تتجول أرواحهم المستاءة في أنحاء وطنهم عند الغسق الصامت. نعاني معك آلام السطور التي كتبها الشاعر الكبير “تاراس شيفتشينكو” بحبه لابنه، ونفتخر بصمودك وشجاعتك…

حِينَ أَمُوتُ قُومُوا بِدَفْنِي

فِي أوكرانيا العَزِيزَةِ

وَاحْفِرُوا مَرْقَدِي

وَسَطَ السُهُولِ المُمْتَدَّةِ

حَتَّى أَرْقُدَ تَحْتَ جُثْوَةٍ

فَوْقَ “دنيبر” العَظِيمَةِ  

لِأَسْمَعَ عِنْدَ الِانْحِدَارِ

هَيَجَانَ “دنيبر” الْقَدِيمَةِ

وَحِينَ يُطَهِّرُ تُرْبَةَ أوكرانيا

مِنْ دِمَاءِ كَلِّ عَدُوٍّ مَقِيتٍ

سَوف أَنْهَضُ مِن مَرْقَدِي

وَأَصْعَدُ إِلَى اللهِ رَبِّي

بِمُنَاجَاتِي وَ خَالِصِ عِبَادَتِي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات