الرئيسية / المقالات السياسية / صناعة الازمات ( كيف تفرق بين الازمات المفتعلة والحقيقية )

صناعة الازمات ( كيف تفرق بين الازمات المفتعلة والحقيقية )

بالتحديد نتكلم ما بعد الانتخابات المبكرة الى أن تحصل الكتل على ما تريد وتحصد من المغانم من العادات والتقاليد المعروفة عند ختان الأولاد في بعض مناطق العراق هو أن الطفل الذي يراد ختانه يوضع في ساحة أو غرفة كبيرة، تحيط به مجموعة من الأقرباء والغرباء، بعض يردد الأشعار والأذكار، وبعض يضرب على الطبول أو يصفق بقوة، وفي هذا الجو الهائج الهادر يقوم الخاتن بإجراء العمل اللازم وهو مطمئن البال بان أنظار الطفل متوجهة إلى ما يدور حوله وليس إلى ما يجري له.

وما يجري حولنا قد لا يختلف عن ما يجري لهؤلاء الأولاد المساكين، مع فارق بسيط وهو أن الطـــفل ضحية للخاتن فقط فيما مضى، واليوم الشعب هو الضحية الكومبارس الممارس للتطبيل والتمويه في نفس الوقت. وعلى هذا الحال والمنوال ما أن يقوم الشعب من أزمة مفتعلة الا ويقع في أزمة أخرى اقل ما فيها أنها تهمش العقول وتدعو للخمول وتعود بالبلاد أعواما أخرى إلى الوراء وهذا بالتحديد ما يطلبه السلطان لبقاء سيطرته على الأوطان. القلم عاجز عن أي أزمة أتحدث كمثال هنا ، كلها معقدة ومركبة ، نتحدث عن أزمة الوقود وخاصة ( بنزين ) ياترى ماذا حدث هل أزدادت أعداد العجلات لكي تكون هناك أزمات ، أم الامان بسط ذراعيه على البلاد فأصبح الشعب يسيحون في البلاد غربا وشرقا جنويا وشمالا ، أم أن أسعارها قلت فبدأ الشعب يصرفون الاضعاف لم تحدث أي شيء ،، سوف تحل المشكلة قريبا ؟؟ فلا تقلقوا نعم قريبا ، وكأن الذي صنعه يستفاد ماديا ثم يستثمر حلها إعلاميا فيصدق المساكين بطولات جوفاء بل مغلف بالعطاء وباطنها خداع ومكر وبلاء ، يتسائل الناس لماذا ثم لماذا في المشاكل السياسية والانسداد السياسي والعجز السياسي وتكاسل في حمل المسؤولية وضياع الامانة تظهر وتشتد وتكبر الازمات والضائقات على الشعب ؟؟؟؟ بالمقابل لماذا عندما يبقى للانتخابات شهر او شهرين الامور تكون وردية لا مشاكل لا ازمات لا انقطاع حتى في الكهرباء ؟؟؟؟ نقول الوعي المجتمعي أصبح مدركا كل هذه الامور، فياصانع الازمات توقف توقف سوف يأتيك نوع من العقاب فلن تنفلت من العقاب ، ويكفيك أنك أصبحت الكذاب الاشر لا يصدقك الناس حتى وان تحولت الى الملائكه .

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات