الرئيسية / المقالات السياسية / ولنا كلمة./- بقلم جنكيز طوزلو

ولنا كلمة./- بقلم جنكيز طوزلو

الصحافة التركمانية كانت قبل التحول الديمقراطي في العراق مجرد نشاط ادبي او حضور شخصيات اعلامية ادبية في الساحة، الرسالة لم تكن موجودة في ابراز الواقع السياسي والاجتماعي والتاريخي بغياب حرية التعبير،
الشخصيات الاعلامية الحقيقة والرسالة الحقيقة عن الواقع التركماني بدا بعد التحول الديمقراطي بعد ٢٠٠٣ والى اليوم تفتقر الساحة التركمانية للاعلام الناشط المدافع عن وجود هذا المكون والسياسي الداعم لنضاله وفي معادلة المبادر والمواكب والتابع لن نجد وسيلة اعلامية تتعامل بموضوعية او تعكس الواقع او حتى المبادرة التي تقترح الحلول ربما بعض الشخصيات الاعلامية هي التي تحاول عبر استخدام منصات القنوات الاخرى او الاعلام الالكتروني لابراز كل ماذكرناه والخوض في مجال الاعلام الغائب عن الوسط كليا
كل ماسبق التحول الديمقراطي كان مجرد كتابات ادبية من شعر ونثر حصر حقوق المكون بها بعيدا عن حقوقه السياسية ولم يبرز شخصية اعلامية واحدة تركمانية قبل ذلك وغابت الوسيلة الاعلامية عن الساحة المقروء والمرئي او المسموع
المطلوب والمفروض من القيادات السياسية وذوو السلطة والنفوذ العمل على تاسيس اعلام هادف واعي وبناء منظومة اعلامية لرفد الساحة بالحاجة الملحة للصوت الاعلامي بجانب المؤسسات السياسية وان توجه الرسالة الي الداخل والخارج المحلي اي صناعة الصورة الذهنية البناءة في داخل المكون والخارج لبقية المكونات الشركاء كجزء من مسيرة النضال لتثبيت الحقوق ورفع المظلومية التي عاشها هذا المكون منذ نشات الدولة العراقية الحديثة
اليوم تم تكريم عدد من الشخصيات الاعلامية التركمانية تحت لافته الصحافه التركمانية التي لازلنا نتغنى باقدميتها ونسينا اضمحلالها نحن امة التاريخ وماضينا يعمل عمل الافيون الذي نتعاطاه لنسيان الواقع المؤلم
شكرا للكوادر المبادرة لحفل التكريم

Warning: Undefined array key "tie_hide_author" in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Warning: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: