الرئيسية / الأخبار السياسية / قرارات تسهم في تأمين البانزين واسطوانات الغاز لمواطني كركوك جميعا

قرارات تسهم في تأمين البانزين واسطوانات الغاز لمواطني كركوك جميعا

الجبوري  يزور فرع كركوك للمنتوجات النفطية ،ويحمل معه مطالب مواطني كركوك بأيجاد حلول تؤمن لهم الوقود .

قرارات تسهم في تأمين البانزين واسطوانات الغاز لمواطني كركوك جميعا .

بحث السيد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري ،مع السيد مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب عبود واقع تجهيز الوقود في كركوك واهمية تسهيل حصول المواطن على استحقاقه وزيادة حصة سائقي المركبات ،
والعمل على زيادة حصة الوقود المجهز للمولدات الاهلية .

وتقرر في اللقاء الذي حضره عدد من المسؤولين في المنتوجات النفطية ،شمول جميع محطات الوقود بتزويد المركبات من كل الفئات بمنتوج البنزين ورفع حصة الاجرة الى 105 لتر اسبوعيا .

واكد السيد محافظ كركوك دعمه لعمل السيد مدير عام المنتوجات في خطواته لتذليل العقبات وتسهيل حصول المواطن على استحقاقه لاهمية كركوك التي تقع مع مدن محاددة لها تشهد زيادة في اسعار الوقود واعتماد المحافظة على البطاقات في التجهيز .

وقرر مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية شمول المركبات بكل الفئات ( خصوصي، أجرة، حمل)
التزود بمنتوج البنزين من جميع محطات الوقود في محافظة كركوك وفق البطاقة الوقودية وابتداءً من اليوم.

وتقرر ايضا دعم شريحة سائقي مركبات الأجرة زيادة حصة وقود مركبات الاجرة الى ١٠٥ لتر اسبوعياً بواقع ثلاث حصص لكل بطاقة وقودية وبواقع 35 لتر لكل بطاقة بعد ان كانت 30 لكل حصة بواقع 90 لتر أسبوعيا.

واكد المدير العام انه اشرف ميدانيا على توزيع مادة النفط الابيض واوعز بنزول جميع وكلاء غاز الطبخ الى جميع احياء المحافظة لتلبية الطلب وتوفير خزين كاف من المادتين لدى عوائل كركوك .. مؤكدا توفر المنتجات النفطية بكل انواعها وبكميات تفوق حاجة المواطنين
فيما ثمن جهود الاجهزة الامنية والحكومة المحلية في مراقبة ضعاف النفوس المعتاشين على احتياجات الناس اليومية.

ويعمل منذ أمس الأول مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب عبود لادارة فرع الشركة في المحافظة بتوجيه من معالي وزير النفط احسان عبد الجبار ودعما لادارة كركوك ومواطنيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات