الرئيسية / بحوث ودراسات / تُظهر الأحداث الأخيرة في كازاخستان أنه يمكن لجيوش منظمةğ الأمن الجماعي غزو دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

تُظهر الأحداث الأخيرة في كازاخستان أنه يمكن لجيوش منظمةğ الأمن الجماعي غزو دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

الدكتور مختار فاتح بي ديلي.
خبير في الشؤون أوراسياالأحداث في كازاخستان فقط أظهرت أن مشروع دول الاتحاد هو مشروع احتلال مجموعة الدول المستقلة ، حيث ان روسيا الان تتحدث بنفس لغة وخطاب الديكتاتور البيلاروسي لوكاشينكو الذي كان ينادي باحتلال مجموعة الدول المستقلة التي تم إنشاؤها بعد تفكك الاتحاد السوفيتي .

ولكن موسكو كاتب السيناريوهات والممثل الرئيسي للفيلم حتى لا يكرر الخطأ الذي ارتكبه في أوكرانيا.
ولكن يظهر احيانا بان هناك ممثلون ولاعبون اخرون مثل لوكاشينكو طبعا هل اللاعبون هم مجرد كومبارس لا اكثر لآداء دور ثانوي ا!
وهذا واضح من حيث عدد القوات حفظ السلام المرسلة الى كازاخستان حيث روسيا أرسلت اكثر من 2500 من قواته الخاصة وبقية الدول شكلية كي تكون اسم القوات المرسلة دولية مش روسية فقط .!
هناك بالفعل مناقشات وتحضيرات علانية وسرية مفادها أن روسيا تحاول بطريقة ما استعادة الاتحاد السوفيتي بحلول عام 2024 وأكبر دليل على ذلك الأحداث الجارية في مجموعة الدول المستقلة السوفيتية السابقة.

يبدو أن الأحداث في كازاخستان جزء لا يتجزأ من هذه الخطة ، والدور القادم على من عجب بعد ادخال قواته الى جورجيا واحتلال اجزاء منها ومن ثم دخوله الى منطقة دونباس وجزيرة القرم في أوكرانيا وكذلك دخوله في جمهورية مولدوفا بحجة حماية الأقلية الروسية و دخوله الى ارمينيا وأذربيجان بحجة فض الخلاف بينهما في قره باغ والآن وصل قراته الى اكبر دوله في اسيا الوسطى كازاخستان بحجة حماية المنشأت الدولة ، ومن قبل كان قد أرسل قواته الى قيرقيزستان وطاجيكستان..

لنستعرض الأساس القانوني لدخول قوات حفظ سلام معاهدة الأمن الجماعي بقيادة روسيا إلى كازاخستان

منظمة معاهدة الأمن الجماعي لا يسمح بإرسال السلام إلى كازاخستان

المعيار الرئيسي لمشاركة قوات حفظ السلام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي هو انتهاك حدود دولة حليفة من قبل دولة أخرى حيث ان قاسم توكاييف
بصفته رئيسًا لكازاخستان ، لا يستطيع استدعاء جنود حفظ السلام منظمة معاهدة الأمن الجماعي إلى البلاد ، فإن دستور البلاد لا يعطي هذه السلطة للرئيس توكاييف
كان بإمكان الرئيس السابق لكازاخستان نزارباييف القيام بذلك فقط لانه يرأس مجلس الأمن القومي في البلاد

من غير الدستوري أن يعلن توكاييف نفسه رئيسا لمجلس الأمن بعد عزله لنزارباييف.

وفقًا للدستور الكازاخي ، فإن هذا المنصب يخص الرئيس الأول نور سلطان نزارباييف.

لا يمكن لتوكاييف (أو أي شخص آخر) إدارة مجلس الأمن إلا بعد وفاة نزارباييف

منطقيا ، إما أن نزارباييف قد توفي او قد قتل ، أو أن توكاييف أستلم سلطة رئيس مجلس الأمن القومي الكازاخي بانقلاب على الدستور الوطني واستدعى جيش معاهدة الأمن الجماعي لحماية سلطته بالقوة الخارجية لبلاده.
ولكن هناك بيان
صدر باسم نزار باييف..
طبعا وفقًا لبيان الأخير من المتحدث باسم نزارباييف ، أيدوس أوكباي.
تقول في البيان
تكثر الإشاعات والمقالات الاستفزازية عن الرئيس الأول لكازاخستان نور سلطان نزار باييف في وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية في الوقت الحاضر ، نرى هناك اشاعات من هنا وهناك في محاولة لزعزعة استقرار الوضع السياسي وتقويض الأسس الدستورية للدولة في كازاخستان نقول للجميع بان الرئيس السابق نزارباييف موجود في في العاصمة نور سلطان ويدعم الرئيس قاسم توكاييف في كافة التدابير المتخذة في الوضع الراهن لان الوضع كان صعبًا للغاية ، وبذلك قرر الرئيس السابق نزار باييف بتسليم مهام الأمن القومي الوطني للرئيس توكاييف بمحض ارادته، وهو يعلم جيدًا أن أعمال الشغب والإرهاب تتطلب استجابة عاجلة وحازمة لا هوادة فيها من قيادة البلاد ، وتسليم رئاسة مجلس الأمن القومي الوطني إلى الرئيس توكاييف كان ضروريا . وان الرئيسان نزارباييف وتوكاييف كانا دائمًا على نفس الجانب من المتاريس في الجبهات ، ويدافعان عن شعبهما وبلدهما ومستقبل الأمة سوية . في هذه الأوقات العصيبة بالنسبة لنا جميعا ، أظهره الرئيسان مرة أخرى قوة الدولة الموحدة “.

علما محاولة رفع سعر الغاز السائل كان قرار طاقم توكاييف نفسه
في السنوات الثلاث الماضية ، تولى توكاييف السيطرة الكاملة على المناصب التي شغلها في المكتب الحكومي في إطار مبادرات الإصلاح في كازاخستان..!

طبعا مع كل الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وفي القوقاز واسيا الوسطى واوكرانيا الدور الأمريكي والأطلسي متفرج يندد بفرض عقوبات على روسيا التي تغذي كل أوروبا بالغاز الروسي بشركته العملاقة غازبروم..
والكل يعرف ان الأوربيين لايستطيعون الاستغناء عن الغاز الروسي..

الدور القادم على من عجب .!
من الحاشية السوفيتية بقيت دولة واحده في اسيا الوسطى .!!؟
لاتستغربوا اذا حدثت احتجاجات في تلك الدولة قريبا .!!

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات