الرئيسية / المقالات السياسية / حبــــــذا.. لـــو /- نورالدين موصللو

حبــــــذا.. لـــو /- نورالدين موصللو

نظرة تأمل عميقة من مختلف الاتجاهات للوحة العراقية المأطرة بعبق التاريخ المرسومة بمزيج الوان الحضارات العريقة المتداخلة لحماً ودم ، عسرا ويسر، ثقافة تراث وفلكلور، متناسلة مع بعضها البعض مر العصور ، تلك اللوحة لو أجتمع عليها الشاعر والناثر والكاتب والباحث والمحلل والناقد للتعبير عنها وتجسيد فحوى مضمونها بالكلمات والسطور والقصائد عجزت أقلامهم من تصويرها بالشكل المطلوب ولا يمكن سطوها ونهبها او محوها مهما كانت إرادة قدرة وقوة قابلية النيات مجتمعة عليها إذا أعتصمت قوى الروح العراقية جميعا ولاة وعباد بحبل اليقين على تغيير واقع الحال القائم الغارق بالأزمات وتناسلت فيما بينها على بناء جسر الثقة المتبادلة تجاوزا لكل سلبيات الماضي والأمال المعلقة بـ ( حبذا لو ) :-              

حبذا لو نجتمع على مبادئ قيم السماء التي تقرها كل الأديان وتبني جسور الثقة الوطنية القومية المذهبية وتقطع دابر الخلافات والنزاعات بأنواعها.

حبذا لو يساهم صناع القرار ولو بجزء من رأسمالهم الوطني في صناعة جهاز يمتص إشكاليات التوتر والتشنج في وقبل اللقاءات الرسمية والدبلوماسية يعمل على تنقية الأجواء من أتربة الحقد وسموم غازات الضغينة وذرات المصالح الملوثة بالتناحر العالقة في الجو .

حبذا لو نستقل مركبة تسعنا جميعاً ، تقلنا الى تلك المدنية الفاضلة (عراق المستقبل) التي نحلم بها ، ولا نشاهدها إلا في بلدان مستقرة من خلال الشاشات وفيها كل ما لذ وطاب من المظاهر المادية والمعنوية من الإستقرار السياسي والإقتصادي والإجتماعي والعيش الرغيد تحت مظلة الأمان والراحة النفسية وهم ليسوا أغنى ولا أفضل منا.

حبذا لو نرسم خارطة واحدة موحدة سياسياً وادارياً واقتصادياً لعراقنا.

حبذا لو نعمل على خلق نضوج فكري سياسي ثقافي ، يرفض تسيس التعامل الإنساني و الإجتماعي والتربوي يسلك طريق التعايش السلمي يبتعد عن العنف السياسي الناعميقيم دعائم التقدم بكل أشكاله يجردنا من التلاعب بالألفاظ ويجتث جذور الفتنة.

حبذا لو يجمعنا الإتفاق حول صيغة عراق المستقبل ، عراق الوطن الواحد ، الشعب الواحد ، الدولة الواحدة وليس العداء للنظام والتخلص منه فحسب ، لأن نظم الدكتاتورية زائلة لا محال فمن لم يمت بالسيف مات بغيره .

حبذا لو ننتفع من تجارب الماضي ونستثمرها من أجل غد شمسه وقمره في سماء السيادة ، سيادة النظام والقانون في ظل دستور دائم موحد يقره الشعب.

حبذا لو نحقق موازنة مقارنه بين النجاح والفشل فيما قمنا به وقدمناه لعراق لوحة العائلة العراقية بالعدالة والمساواة لا بالمحاصصة والمساومات البينية .    
حبذا لو نشكل فرقة موسيقية بكامل آلتها تعزف الحانا وترانيم شجية تستقطب الأسماع والأحاسيس يرقص على أنغامها اطفال العراق ، وقد طغت الحانها على معزوفات النشاز .

حبذا لو نقر ونعترف أن السليمانية تكمل البصرة ، وبغداد لا تعيش بدون كركوك ، والموصل تتنفس مع الناصرية ، وديالى تبحث عن الكوت ، والرمادي بحاجة الى كربلاء والنجف . . وأن نفط هذه وخيرات وثروات تلك ، والمقدسات التي هنا وهناك للمسلمين والمسيحيين ، والطبيعة الجملية الخلابة بسهولها وجبالها بأنهارها واهوارها وشلالاتها كلها من حصة أبناء العراق لا يمكن الإفراط والتفريط بها والتخلى عنهاوتقسيمها او تخصيصها بخصوصيات التجزئة خارج الكل .

حبذا لونبتعد من الإستبداد والتسلط وأساليب لا تنم عن الذوق والأدب الرفيع (العنف والارهاب الفكري ) بالتهجم تارة والإنتقاص تارة أخرى على حقوق وخصوصيات بعضنا وبأقلام مأجورة وهي لا تجانب الصدق والحقيقة بقدر ما تحاول التطاول على الأخرين بالتنكر والإستخفاف .

حبذا لو نلتزم بالإشارات الضوئية في أفعالنا وتحركتنا ولا نحاول تجاوز اللون الأحمر تجنبا للكوارث غير المحسوب عواقبها .

حبذا لو يتحول عامل قوة الاحزاب والتنظيمات والتكتلات السياسية العراقية في الوطن والمهجر من التناحر والتضاد الى مؤسسات خدمية عامة وخاصة تخدم ابناء العراق وعراق المستقبل .

حبذا لو يكون التسامح وتقبل الأخر شعارنا المبني على القيم العليا في الفكر الإنساني مع الأخذ بالإعتبار أن المظالم كانت القاسم المشترك بيننا جمعيا على إختلاف أشكالها وطرقها .

حبذا لو تترسخ الديمقراطية على أسس مبادئها ولا تتعارض مع نتائج الإنتخابات في كل دورة من دوراتها .

            20 تشرين الأول 2021

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات