الرئيسية / المقالات السياسية / اشكالية سعر صرف الوطنية في مزاد بورصة الوطنية نورالدين موصللو

اشكالية سعر صرف الوطنية في مزاد بورصة الوطنية نورالدين موصللو

منذ إقرار الدولة العراقية المناهج الدراسية فيمدارسنا ( الرابع الإبتدائي والمرحلة المتوسطة ) كان كتاب التربية الوطنية ملازما لنا في تلك المراحل حيث درسنا ولا يزال يدرس أبنائنا مادةالتربية الوطنية ، وهي تعلم الطالب كل ما يتعلقبالوطن والمواطنة وصفات المواطن الصالحوواجباته وأهمية الوطن للمواطن ودورالأخير أزاءوطنه والى أخره من المواضيع التى تُحصن النشئوتقويه ضد إختراق جداره الوطني تنتهي بمحصلةنهائية تقول حب الوطن من الإيمان وأن الوطنية لاتقبل القسمة الا على kنفسها طالما ينعم المواطنبخيرات بلده ويعيش على أرضه ويستنشق هوائهوقد أحتضنه وأ سلافه منذ الولادة ..وو….وعليهيجب على المواطن أن يعمل على خنق كل السلبياتالتى تعيق تقدم الوطن وتضر بمصالحه دفاعا عنهفي الداخل وعلى سياج الخطوط الحمراء بغضالنظر من تمتعه بالحقوق من عدمه أيا كانت تلكالحقوق ومهما كانت غربته في الوطن .

وما بين هذه وتلك بمقاييس متفاوتة تبدأ إشكاليةقذف التهم وإرسال إشارات عدم الرضى بين الجهاتالمختلفة وأطرافها ، منها السلطة وأجهزتها الأمنيةومنها البرلمان ومنها أحزاب مؤتلفة في الحكمومنها المعارضة ومنها . . .  ومنها. . . من الجهاتالمشاركة في بناء دعائم الوطنية وقواسمها المشتركةمن المبادئ والشعارات التى تطول الجميع دونإستثناء وأصبح المواطن يبحث عن وطن يردد . . . أريد وطن  !!!!! في خضم إرتفاع أصوات المشاركين في في بورصة المزاد العلني للوطنية ….

تُرى هل نحن بحاجة الى المزيد من الدروس فيالتربية الوطنية ..؟ .

أم إننا بحاجة الى إعادة قرائتها حسب منظورسياسة الدولة الحالية والسابقة ….؟

المعروف عن الوطنية أنها واحدة في الزمان والمكانليست لها أوصاف او توصيفات معينة ( وطنيةصادقة ، سليمة ، حقة ، مجردة ….الخ ) معالإختلاف في الإلتزام بها والعمل بمضمونصورها وأشكالها التى قد تتعدد بتعدد المفاهيموالرؤى أزاء متطلبات مواقف الحدث ، حيث نجدهااي الوطنية قد طغت على القومية والتعصبوالطائفية والتحزب وعلى كل الفروع والأصولالجزئية في أبهى صور النضال والمقاومة خلالالإنتفاضات والثورات والدفاع عن الوطن حينالبأس والتضحية من أجله ….وصور النضالالوطني المشترك كثيرة في وطننا العراق جمعتأطيافه في خندق المصير الواحدفهذه الف باءالثورات ( ثورة تلعفر في 4 حزيران 1920 تلاحمت معها الوسط والجنوب في 30 حزيران من نفس العام ) بمعنى أن الثورات والإنتفاضاتوالمناسبات الوطنية نسيج خيوطها كانت العائلةالعراقية تجسد لوحة نضالية رائعة تعكس مدىالتلاحم والتكاتف بين عموم قوميات وأطيافالوطن مع إحتفاظ كل منهم بخصوصياته الفرعيةالتى لا تضر الوطن ولا تمس أوتار التربية الوطنيةبشئ .

fلقد أصبح مصطلح الوطنية مع الأسف في الوقتالعراقي الراهن لدى بعض الأحزاب والتنظيماتالسياسية لا ينسجم الا مع سلوك واضع الصفاتالوطنية في قوقع ضيق وفي إطار التحزب الأعمىلا يختلف عن قياسات الحزب النظام المنهار فمنيقف ضد تياره فهو غير وطني او تبقى وطنيتهمعلقة في الهواء الى ان يجتاز الإمتحان حيثيبقى ينتظر إعلان قائمة نتائج الوطنية ، هل ورداسمه في القائمة واجتاز الإمتحان ام لا؟وبعكسه سوف يساق به الى الدهاليز المظلمة وفيأحدى صفوفها يلقنونه أصول التربية الوطنيةيلتزم ويعمل بها بعد خروجه من تلك المدرسةالخاصة إذا حالفه حظ التخرج منها ( وهومتهم بالخيانة ) …!..!.. الاشكالية الصعبة في حل لغزالوطنية في العراق الجديد تكمن في كثرة الأحزابوتفسيرها للوطنية حسب منظورها الخاصوالخاص جدا ، والأنكى من ذلك أن قسما منهاتعمل على تجزئة الوطنية وبالتالي تجزئة العراقباسم الوطنية وخدمة الشعب والوطن ، والوطنية التى لم نقرأها لا في دروس التربية الوطنية ولافي التربية اللاوطنية ، طبعا بعد بعثرة حروفالوطنية . . و. . أ . .  ل . . ة . .  ط . .  ي . .  ن . .  حتى ُقرأ حسب الأهواء وإختياراتها في ملأ مربعات الكلمات المتقاطعة التى تملاٌ أ حيانا بقراءةحروف مكررة ،او بقراءة حذف حروف من الكلمةالأصلية ، او بقراءة الكلمة متعاكسة ..او.. اوبانواعالقراءات التى ظهرت حديثا.!! تلعن اولئك الذين يعملون تحت عباءة الوطنية في زمن التلاعب بسعر صرف الوطنية كأنها عملة غير مدعومة وليس لها رصيد في بنك . . . .    

13 تـ2 2021

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات