الرئيسية / الأخبار السياسية / إحياء ذكرى 48 مسؤولا تركمانيا أعدمهم نظام البعث

إحياء ذكرى 48 مسؤولا تركمانيا أعدمهم نظام البعث

أربيل/ الأناضول

أقيمت مراسم تأبين في مدينة أربيل العراقية لإحياء ذكرى استشهاد 48 مسؤولا تركمانيا أعدمهم نظام حزب البعث عام 1996.

وشارك في الحفل الذي أقيم في مبنى الجبهة التركمانية العراقية، القنصل العام التركي في أربيل حسن قره جاي، ووزير شؤون المكونات في إقليم شمال العراق، عضو اللجنة التنفيذية للجبهة التركمانية العراقية، آيدن معروف إلى جانب مسؤولين من الأحزاب التركمانية وأسر الشهداء.

وفي الحفل الذي بدأ بتلاوة القرآن الكريم على أرواح شهداء التركمان، أقيم عرض سينمائي ومن ثم ألقى أقارب الشهداء كلمات في المراسم.

وقال معروف في تصريح للأناضول، إن الجيش العراقي اقتحم مدينة أربيل في 31 آب/ أغسطس 1996 منتهزاً فرصة الصراع الداخلي بين الأحزاب الكردية في المدينة.

وأضاف أن التركمان لم يكونوا جزءًا من الصراع بين الأحزاب في أربيل، إلا أن القوات العراقية داهمت في الثاني من أيلول/ سبتمبر مقرات الجبهة التركمانية العراقية، وحزب الوطني التركماني، وحزب توركمن إيلي واعتقلت 48 مسؤولاً ونقلتهم إلى بغداد عبر الموصل.

وأوضح أن نظام البعث قام بإعدام المسؤولين الـ48 دون إجراء أي محاكمات لهم، وارتقوا شهداء.

وأشار إلى أن نظام صدام حسين لم يُسلم جثامين الشهداء إلى أسرهم لغاية 2003، وبعد سقوط النظام تم تسليم جثامين الشهداء إلى ذويهم.

والتركمان، هم المكون الرئيس الثالث في البلاد بعد العرب والأكراد، وفقا لبنود الدستور العراقي.

من جانبه، أعرب القنصل التركي عن تمنياته أن لا تتكرر مثل هكذا حوادث أليمة في العراق.

وأكد أن بلاده وقفت وستقف دائماُ إلى جانب أشقائها التركمان، لأنهم يشكلون جسرا للصداقة بين تركيا والعراق.

وترحم القنصل على أرواح الشهداء التركمان، مقدماً التعازي لأسرهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.