الرئيسية / الأخبار السياسية / الجبهة التركمانية تكشف حقيقة اداء ضباط عراقيين التحية العسكرية للنشيد الوطني التركي

الجبهة التركمانية تكشف حقيقة اداء ضباط عراقيين التحية العسكرية للنشيد الوطني التركي

كشف المتحدث باسم الجبهة التركمانية العراقية محمد سمعان، السبت (24 تموز 2021)، حقيقة ما جرى تداوله من انباء عن أداء ضباط تركمان، التحية العسكرية للنشيد الوطني التركي في حفل أقيم في كركوك، وقيام وزارة الداخلية بفتح تحقيق حول الموضوع.

وقال سمعان، في تصريح لموقع IQ NEWS، إن “أزمة أداء التحية العسكرية لبعض الضباط التركمان للنشيد التركي غير صحيحة، وانما كانت التحية للنشيد العراقي، وقد تم اجراء التحقيق في وزارة الداخلية مع الضباط وتم غلق القضية”.

وأضاف أن “هناك جهات سياسية منزعجة من زيارة السفير التركي التي تمت بالتنسيق مع السلطات العراقية”، مستغرباً من “قيام بعض وسائل الاعلام بنقل الخبر والوصف غير الدقيق الذي تناقلته بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لزيارة السفير التركي علي رضا كوناي لمدينة كركوك”.

وأشار إلى أن “زيارة السفير التركي جاءت ضمن برنامج خاص لزيارة عدد من المحافظات في جنوب العراق بالإضافة الى زيارته الى أربيل وكركوك والموصل وأن الزيارة قد اجريت بالتنسيق مع الجهات الحكومية العراقية”.

واكد سمعان أن “الحكومة التركية وشعبها يقفون دائما بمسافة واحدة بين مكونات الشعب العراقي في السراء والضراء، وأن الجبهة التركمانية العراقية مستمرة في مشروعها الوطني المتمثل في الدفاع عن وحدة العراق أرضا وشعبا والحفاظ على السلم المجتمعي في مدينة كركوك”.

وكانت وزارة الداخلية العراقية، قد استدعت 3 ضباط يوم الخميس الماضي، بعد أدائهم التحية العسكرية لنشيد قومي تركي، أثناء مراسم أقيمت في كركوك في 14 تموز الجاري، في ذكرى الضحايا التركمان بحضور سفير أنقرة.

والضباط من المكون التركماني ومنهم امرأة، وهم العميد طه صلاح الدين، مدير شعبة السيطرات، والعقيد مصطفى نوزاد، مدير مركز شرطة القورية، والضابطة فاطمة وحيد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.