الرئيسية / الأخبار السياسية / جهات معلومة تحاول تعطيل الانتخابات في كركوك

جهات معلومة تحاول تعطيل الانتخابات في كركوك

الصالحي يفتح النار على الأمم المتحدة ومجلس المفوضين: يريدون تعطيل انتخابات كركوك!

اتهم النائب عن الجبهة التركمانية العراقية ارشد الصالحي، السبت، مكتب الامم المتحدة لشؤون الانتخابات، ومجلس المفوضين بالتورط مع الاحزاب السياسية في سبيل تعطيل العملية الانتخابية في محافظة كركوك.

وقال الصالحي في تصريح صحفي، (5 حزيران 2021)، “الجميع نادى بانتخابات شفافة وبعيدة عن التزوير، والتدخلات السياسية بشؤون مفوضية الانتخابات”.

وأضاف “نحن في الجبهة التركمانية العراقية كنا اول المعتصمين بعد تزوير انتخابات 2018 ولمدة شهر كامل، الى ان اتضح للاعلام والعالم مستوى التزوير في في الاجهزة الفنية او بوجود متنفذين من الاحزاب السياسية داخل مفوضية الانتخابات، قاموا بالتزوير فضلا عن تقارير جهاز الاستخبارات والامن الوطني في حقبة رئيس الوزراء حيدر العبادي اثبتت ذلك”.

وتابع، “اما اليوم ونحن نتامل خيرا من مكتب شؤون الانتخابات التابع للامم المتحدة وكذلك مجلس المفوضين، الا اننا نتفاجأ بمحاولات تعطيل الانتخابات في محافظة كركوك حصرا من قبل يونامي وذلك لفرض اجندات سياسية على مكتب المفوضية في كركوك وتعيين اسماء حزبية بامتياز، حيث اجبر رئيس المجلس القبول به دون العودة الى المفوضية”.

ولفت الى ان “الجميع يعلم ان المفوضية هيئة مستقلة ولا يمكن لها ان تتخذ قرارها بالانفراد، هنالك قرار فرض على رئيس مجلس المفوضية من قبل احد القضاة المتنفذين في الاحزاب السياسية، وهو قاضي كردي اتخذ وتم اجراء تغييرات بناء على هواء هذا الحزب”.

واستشهد بالقول، ان “الاسماء المكتوبة في الامر الوزاري تعود تسميتها الى الاحزاب الكردية وليس الى المفوضية”.

وحمل الصالحي، “الامم المتحدة ورئيس مجلس المفوضين مسؤولية هذا الاجراء”.

ودعا سيادته، اللجنة القانونية البرلمانية الى “التحقيق في الامر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.