الرئيسية / الأخبار السياسية / كهرباء كركوك تشعل خلافاً بين نواب كورد وعرب..

كهرباء كركوك تشعل خلافاً بين نواب كورد وعرب..

أشعلت أزمة الكهرباء في كركوك خلافاً بين نواب كورد وعرب عن المحافظة، وذلك خلال مؤتمر صحفي مخصص لأزمة الطاقة.

وشهد المؤتمر الصحفي، الذي عقده النواب اليوم السبت، في ديوان محافظة كركوك، مشادة كلامية بين النائب عن كتلة القرار العراقي خالد المفرجي والنائبة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني ديلان غفور.

وحمّل المفرجي خلال المؤتمر الذي وثقته عدسة مراسل وكالة شفق نيوز، حكومة اقليم كوردستان مسؤولية انقطاع الكهرباء كثيراً في محافظة كركوك، متهماً إياها برفض تجهيز المحافظة  بالطاقة لسبب سياسي.

وأشار المفرجي إلى أن حكومة الاقليم لاتسمح بعقد اي اتفاق بين الشركة المزودة بالطاقة والمحافظة، إلا أن النائبة ديلان غفور قاطعت تصريحات المفرجي، مشددة أنها “لاتسمح بخلط الاوراق وتوجيه الاتهامات بهذا الشكل”.

وأضافت غفور خلال المؤتمر الذي غادره المفرجي، أن الشركات يعقدون مع كركوك الاتفاقات لكن هناك من يأخذ له حصصاً من كهرباء المحافظة.

وتابعت قائلة “تعقيباً على كلام النائب خالد المفرجي، إن “الموضوع لايتعلق باقليم كوردستان”، مضيفة حتى لو زود الاقليم كركوك بالطاقة  فأن الحكومة العراقية ستقطع المخصص لها”.

وأشارإلى أن “شركتي قيوان وكار تخصص لكركوك طاقة كهربائية”، وأضافت “ارجو من النائب عدم خلط الاوراق كونه غير متعلق بحكومة كوردستان”.

وتشهد كركوك ازمة في تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية، واثر ذلك طالبت ادارة المحافظة ونوابها، بتجهيز جزء من انتاج محطة كهرباء الجالسية التي ستفتتح في العشرين من الشهر الجاري، وزيادة حصة كركوك من وزارة الكهرباء عبر الشبكة الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.