الرئيسية / الأخبار السياسية / جوابا للنائب مريوان نادر نصر الدين وبعض وسائل الأعلام والأعلاميين

جوابا للنائب مريوان نادر نصر الدين وبعض وسائل الأعلام والأعلاميين

بعد ماحدث من سوء تفاهم مساء البارحة بين افراد من عناصر شرطة نجدة كركوك وافراد من حماية احد مسؤولي الجبهة التركمانية العراقية تسارع بعض وسائل الاعلام والأعلاميين من نقل الواقعة بصورة مغايرة للحقيقة في حين كان الطرف المعتدي هم بعض من عناصر شرطة نجدة كركوك الذين كانوا المبتدئين بشتم افراد حماية الجبهة التركمانية العراقية.
ونتسائل لماذا لم نسمع صوت النائب مريوان نادر في أزمة التصدي لجائحة كورونا ومساعدة خلية الأزمة الصحية في كركوك وحل مشكلة الكهرباء ورفع النفايات والامور الخدمية الاخرى في حين تسارع في نقل سوء التفاهم الى وسائل الأعلام ؟
هل كان القصد من النائب مريوان نادر هو الانتقاص من الجبهة التركمانية العراقية والشعب التركماني الذي وقف امام مشاريعكم الانفصالية ووقف مع اعادة انتشار القوات الاتحادية واعادة هيبة الدولة وفرض سلطة القانون؟
ونستغرب من بعض الاعلاميين الذين يدعون بأنهم منبر حر في نقل الاخبار في حين كان موقفهم غير حيادي اطلاقا بل على العكس تعاونوا مع بعض الجهات السياسية لبث الاخبار الزائفة.

ونؤكد لكم بأن الجبهة التركمانية العراقية ستبقى مدافعة عن السيادة العراقية وبقاء القوات الأتحادية في هذه المدينة وان محاولتكم في ايقاع فتنة بين الجبهة التركمانية العراقية والقوات الاتحادية محاولة يائسة واننا اذ نثمن دور دولة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وقائد المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة وقائد شرطة كركوك في حل واحتواء الازمة ضمن السياقات القانونية وان ثقتنا كبيرة بالقضاء العراقي في اعطاء كل ذي حق حقه والله من وراء القصد…

محمد سمعان أغا أوغلو
المتحدث الرسمي
للجبهة التركمانية العراقية
السادس من مايس /٢٠٢١

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.