الرئيسية / الأخبار السياسية / بيان الجبهة التركمانية العراقية حول استهداف قادة الحشد

بيان الجبهة التركمانية العراقية حول استهداف قادة الحشد

لطالما حذرنا الجميع من عدم الذهاب الى التصعيد الامني والعسكري وضرورة حل كل المشاكل بالحوار وعدم اللجوء الى استخدام القوة والقتل في تصفية الحسابات الدولية والاقليمية وبالاخص على الارض العراقية ،

فان استهداف نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ذات المنظومة الرسمية لدى الحكومة العراقيةوالذي قاتل داعش وحافظ على كركوك تصعيد خطير في الوضع العراقي الداخلي والاقليمي ، وهي اعتداء واضح وخرق كبير للسيادة العراقية ،

ان ردود الافعال العسكرية لن تاتي بالحلول الى المنطقة لذلك ندعوا الجميع الى ضبط النفس والحكمة واستخدام السبل القانونية تجاه تواجد القوات الامريكية وضرورة تطبيق واحترام الاتفاقيات الامنية الموقعة بين البلدين، كما ندعوا الحكومة العراقية الى ضبط الحدود العراقية مع دول الجوار العراقي وعدم السماح ببقاءاية قوات او مجاميع ارهابية تهدد امن العراق ودول الجوار وذلك لعدم السماح بالتدخل في الشان العراقي الامني وضرورة اللجوء الى ضبط النفس والحكمة في التعامل مع هذا التصعيد الخطير .

الدائرة الاعلامية للجبهة التركمانية العراقية
3 كانون الثاني 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.