الرئيسية / المقالات الأدبية / حين يحب الانسان سعادة الاخرين … أحسان نموذجاً جمهور كركوكلي

حين يحب الانسان سعادة الاخرين … أحسان نموذجاً جمهور كركوكلي

قبل ثلاث سنوات كانت حديقة المصلى التي تتوسط دوّار ( فلكة ) منطقة المصلى بقلب مدينة كركوك ، تعاني الوحشة والوحدة،وتشكو الظمأ والأهمال، بعد ان ذبلت اشجارها وجفّت سواقيها،وشحّت مياهها، وغادرها اطيارها ، كان المنظر يومذاك مؤلماً ويُدمي قلب كلِ من أحبَّ تلك الفسحة الخضراء التي أُنشأت في عهد رئيس بلدية كركوك الأسبق شامل اليعقوبي ، والتي كانت يوما ما ملاذ اهل المنطقة وملتقاهم في ساعات الأستراحة واوقات الفراغ ، وظلت حالة الشحوب تلقي بظلالها الداكنة على الحديقة وتحيل نضارتها الى نضوبٍ وذبول ،

الّا أن قيّضت الاقدار لها، من يراعيها ويحيطها بالحب والأهتمام والحنان، فحولها في غضون أسابيع معدودة الى واحةٍ غناّء ، وفسحة خضراء تزهو بالورود والرياحين وتكتظ بالرواد رجالاً ونساءاً صغاراً وكباراً ،والفضل يرجع في ذلك الى عاشق المصلى ( أحسان ) هكذا يسميه أهل المنطقة ،

فهذا الشاب الطيب، تطوع بدافع شخصي وبرغبة ذاتية ، الى إعادة الحديقة الى سابق عهدها، وغابر مجدها ، فزرع فيها الأشجار والورود ، وشّق سواقيها من جديد، وصبغ اسيجتها ، وزيّن نافورتها المائية بالمصابيح والاضواء ، فحولها من أرض يباب ، الى جنينة تعج بالحياة والأمل ..

فمرحى بالشاب الغيور المحب للخير وللارض وللانسان ( أحسان ) …

ومرحى لقلبه المفعم بالخير والحب .. وياليت بيننا اليوم الكثير ممن يشبه ( أحسان ) في حبه للأرض وحبه للخير ولاسعاد الناس ، فأن من اسعد السعادة ان يكون المرء مصدر سعادة للاخرين ،

مثلما يقول المثل الصيني : من يريد السعادة لمدة ساعة، فليأخذ قيلولة.

من يريد السعادة لمدة يوم، فليذهب للصيد.

من يريد السعادة لمدة عام، فليرث ثروة.

من يريد السعادة طوال حياته، فليساعد الآخرين ..

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات