القسم العربي

RKÇE عربي

 

مقالات

الأزمة والإصلاح السياسي

استبرق يازار اوغلو |  88
...
مناضل تركماني يدعى جنيد منڱو

محمد أياد نجار اوغلو  |  176
  ...
ألمجلس التركماني الموقت

تركمن اوغلو |  143
...
هل ستشرق الشمس غدا في كركوك ؟

عامر قره ناز |  349
...
هل أصبح اقليم كردستان مملكة لمسعود بارزاني؟

مهدي مجيد عبدالله /ايلاف |  342
...
النائب محمد الصيهود وحماية التركمان !!

حسين حسن بك اوغلو |  338
...
كافة المقالات


صحيفة كردية : تداعيات خسارة منصور البارزاني3 ملايين و200 ألف دولار وابناء مسعود البارزاني يسيئون لسمعة والدهم

طالبت صحيفة كردية مستقلة رئيس إقليم كردستان وقيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني بتقديم إيضاح عن أنباء خسارة ابنه مبلغا ضخما من المال في كازينو بدبي، أثناء زيارة بارزاني الى الإمارات العربية المتحدة.

 

وقالت صحيفة كردستان تربيون التي تصدر باللغة الانكليزية ان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني عمد الى قطع زيارته الأخيرة الى دبي على خلفية خسارة ابنه منصور، الذي كان يرافقه في الزيارة، مبلغا كبيرا من المال قدره 3 ملايين و200 ألف دولار، مشيرة الى أن هذه الأخبار صارت تستغل من جانب أعداء رئيس الإقليم، وهي الآن تنتشر في الصحافة العراقية.

وقالت الصحيفة الكردية الالكترونية ان "من المهم جدا بالنسبة لرئيس كردستان إصدار بيان عن هذا الوضع، وتفسير ما حدث للناس". وأضافت أن "كثيرين يعتقدون أن مسعود بارزاني نفسه رجل محتشم تتعرض سمعته للضرر بسبب أفراد من عائلته". وأكدت "أننا كلنا نعرف أن عشيرة بارزاني تسيطر على الأعمال التجارية الرئيسة في منطقة كردستان من قبيل قطاعي الاتصالات والإسكان".

ولفتت الصحيفة الكردية المستقلة الى أن قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني تحتاج الى إيضاح كيف ان منصور بارزاني تمكّن من الحصول على مبلغ من المال كهذا. وأشارت إلى أن تغطية هذه القصة جاءت أولا من صحافة تختص بقطاع الأعمال في الشرق الأوسط ويبدو أنها لا يطالها الشك.

وأشارت صحيفة كردستان تربيون الاليكترونية المستقلة الى أنها نفسها كانت قد نشرت في وقت سابق أدلة على كيف ان ابنا آخر من أبناء رئيس الإقليم، وهو مسرور بارزاني، قد اشترى سرا قصرا بمبلغ 10 ملايين دولار بولاية فرجينيا، الولايات المتحدة الأميركية.

وكررت الصحيفة المستقلة القول إن "من الضروري أن يقدم مكتب الرئيس بارزاني إيضاحا بكيفية تمكّن عائلة بارزاني من العيش بهذا النمط من الحياة المترفة بينما بقية أبناء كردستان يعانون بسببها".

وتساءلت الصحيفة "وإلاّ كيف يمكن لشعب كردستان أن يثق برئيسه في قضايا حاسمة من قبيل المادة 140، والنفط والغاز، واستقلال الدولة الكردية؟". وعلّقت الصحيفة متسائلة ان "اذا كان مبلغ 3 ملايين و200 ألف دولار من المال العام، فهذه ليست المرة الأولى التي تسرق فيها هذه العائلة ثروات هذه الأمة".

وكانت صحيفة كردستان تربيون الاليكترونية المستقلة نشرت تقريرا في أيلول من العام الماضي قالت فيه إن بمواجهة احتجاجات الربيع العربي والنتيجة الطبيعية لاندلاع تظاهرات في كردستان العراق، وعد مسعود بارزاني بالقضاء على الفساد. ونقلت عنه قوله "أنا مصمم على محاربة الفساد، وإدخال إصلاحات. دعونا معا نجعل من هذا العام عام الحفاظ على وحدتنا، ومحاربة الفساد، ووضع اللمسات الأخيرة على دمج مؤسسات إقليم كردستان الأمنية". وأضافت ان "مسرور بارزاني، الابن الأكبر لرئيس الإقليم ووريثه، وعد ايضا بمحاسبة الفاسدين". وقال مسرور في لقاء مع مجلة وسط تظاهرات كردستان حينها "إذا اتهم أي أحد من داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني، سيقدم للمحاكمة، مثل أي شخص آخر عادي. فالحزب ضد الفساد، ويبذل كل جهوده لإجراء الإصلاحات والقضاء على الفساد".

وقالت الصحيفة ان في تشرين الاول من العام 2010، كانت الصحافة المحلية في واشنطن العاصمة منشغلة بأخبار بيع أحد قصور أفضل المناطق، ويقع على بعد أقل من 5 كيلومترات عن مقرات وكالة المخابرات المركزية الأميركية. فهذا القصر الواقع في ماكلين، بولاية فرجينيا، بيع بمبلغ يزيد عن 10 ملايين دولار، إذ يتكون من أربعة طوابق وكراج يستطيع ضم خمس سيارات، هذا فضلا عن 6 غرف نوم و8 حمامات.

ونقلت الصحيفة عن مجلة مجتمع واشنطن قولها ان هذا القصر باعه شخص أميركي من أصل إيراني، يعمل في تحميض الأفلام والغناء. ولاحظت الصحيفة ان في حين هذا البيت الضخم هو سكني، إلا أن المشتري سجله في إدارة المقاطعة على أنه، ابيكس، اي شركة محدودة المسؤولية. واضافت الصحيفة ان هناك شركات عدة باسم ابيكس في عدد من البلدان، روسيا واذربيجان وتركيا والولايات المتحدة. وكشفت الصحيفة انها تحرّت عن هذه الشركة واكتشفت ان الشخص الذي اشترى البيت هو مسرور بارزاني، وان العائلة مساهمة في هذه الشركة.

 

تعليقات  

 
#10 9 بدر 2013-08-15 13:18
اهواية سمعنا مثل هذا الاكاذيب الاعلامية ولو لم نعرف السيد البارزاني لصدقنا الخبر ولكنه عار عن الصحة تماما وانا اقول عار عن الصحة بدليل قربي من بعض افراد مقربين من عائلة البارزاني واتحقق كثيرا عن هذه الاخبار والاكاذيب
اقتباس
 
 
#9 سنان البهادلي 2012-05-17 13:57
اتصور ان الاكراد لايزالون في مقدمة الشعب العراقي في واحية الامن والخدمات والانتقال الاقتصادي الكبير. في حين حرامية بغداد لايزالون يشفطون الخزائن والبنوك والوزارات وغيرها من العاملين عليها وما اكل السبع والضبع ابو الزوية وعلاكي افندي والامن صفر اليدين والتبعية والخيانة الممزوجة بكت الاموال ونسوان اصبحت مكديات واطفالنا صاروا بفضل تجارب ابو عدي ابن صبحة وبعده ملوكي ابو السبح راح نكون اكبر مسبح للمياة الاسنة ونعيش عيشة سعيدة
وعلية فمنصور حًرامي صغيرون حقه مدخل لعبة الواوية وين جمعتنا بغداد
اقتباس
 
 
#8 iraqi ...denmark 2012-05-17 13:17
هاي 17% فقط من حصة النفط المعطى لهم المعروف وهناك ملايين الدولارات التي يدخل من تركيا الى شمال العراق من باب ابراهيم خليل من السياحة ومن التجارة الحرة وملايين دولارات لتضليل الشعب الكردي اضافة الى مساعدات كبيرة من الدول الخارجية التي لها مصالح خفية في شمال العراق كل هذا معروف لكن هناك اشياء كثيرة لانعرفوه يجري تحت العباية او في جنح الليل.....
اقتباس
 
 
#7 Ahmad 2012-05-17 04:44
Good for them and they can have it just because they are Kurd and not Arabs i will let my fellow Kurds to take my money better than stranger whos being taking my money and buying weapon to kill kurds with Kurdish money also this is Turkmen web so please dont blieve everything here they are just looking for little things to destroy kurdish reputation and i would say good for Mr Barzani because we are the Kurd living in peace and security under Kurdish flag let the Turk rental men live in there dreams viva Barzani your are our soul and breath we are with you to death against our enemeys all around the world .
اقتباس
 
 
#6 إحسان الفراتي 2012-05-16 21:59
هل المبلغ المخسور في كازينهات دبي من السبعة عشر بالمائة من ميزانية العراق التي تعطى الى كردستان العراق .. أم انه من عرق جبين الكاكا منصور برزاني .. مجرد سؤال
اقتباس
 
 
#5 zebari 2012-05-16 20:52
We all know as kurd that Barzani and his family are big thieves.They are controlling every thing in Kurdistan including the oxygen which poor people are breaqthing.Poor kurd are eating bread and onions while mr Barzani is buying Big vellas in Maerican and Manror afandi if playing gumble in Dubai and lost 3 millins dollars from his father pocket! all moneys are stolen from kurd under then name of Kurdish Country which is only for sake of propaganda.
اقتباس
 
 
#4 حسين الورد 2012-05-16 19:29
اذا كان الخبر له اساس من الصحة كان يجب نشر مصدر الخبر بشكل مفصل او اللنك حتى يستطيع المرء الحكم على المصدر، عدى ذلك فهده اقاويل ليس الا.
اقتباس
 
 
#3 قاسم الجاف 2012-05-16 17:21
أدري خطية هاي العائلة المسكينة تشتغل ليل نهار يعني هوايه عليها هاي القصور والملايين؟؟؟
اقتباس
 
 
#2 Sardar 2012-05-16 17:11
Ja che heya nezani ke salehay sala ,Barzani u binemalay Barzani samani Kurdistan beheder deden
اقتباس
 
 
#1 iraqi ...denmark 2012-05-16 03:50
يوجد كثير من اطفال الاكراد يعملون في اعمال صبغ الاحذية في الشوارع من اجل حصولهم على لقمة العيش....وهذا ليس عيبا انما العيب والعتب على هولاء الطغاة والظالمين....اهذا دمقراطيتك وعدالتك يابرزاني....انت ومنصور ومسرور،،،،تعيشو ن حياة الملوك واهدار مال عام للشعب العراقي في لعب القمار وشراء اظخم الفيلات والبيوت وسيارات .....
اقتباس
 

أضف تعليق

الكود الأمنى
تحديث

وتر الشارع التركماني

من المسبب في عدم اقرار قانون حقوق التركمان؟؟
 

هل تعلم

هل تعلم

المتواجدين

عدد المتواجدين 91 

مجموع الزيارات

زيارات الموقع : 13752034