القسم العربي

RKÇE عربي

 

مقالات

كافة المقالات

القصة الكاملة لعملية محاولة أغتيال عدي عام 1996

alt 

عندما اصدر سلمان شريف الامر باطلاق النار، كان متأكدا من انه سيموت. فمن ذا الذي يحاول اغتيال عدي الابن الاكبر للرئيس العراقي السابق صدام والوريث المتوقع لوالده، من مسافة قصيرة ويتوقع النجاة؟ قال شريف «كنا نعلم ان فرصة عودتنا احياء لا تزيد عن واحد في المائة». كان شريف يتحدث وهو يجلس على الارض متربعا في غرفة تغطيها السجاجيد، ويروي للمرة الأولى لصحيفة اجنبية تفاصيل الهجوم الجريء الذي قاده، قائلا ان «اجراءات الأمن المتشددة جعلت مثل هذه المهمة مستحيلة تقريبا».

ولكن بعد شهور من التخطيط الدقيق، صممت المجموعة، التي تم تجميعها من جماعة مقاومة سرية، على المضي قدما في مهمتها. فخلال قيادة عدي لسيارته الذهبية من طراز بورشه ببطء في شارع مزدحم في واحد من احياء بغداد الراقية، بعد حلول الظلام في 12 ديسمبر (كانون الأول) 1996 فتح مسلحان النار بناء على أوامر شريف من بندقيتيهما من طراز كلاشنيكوف. يقول شريف «كنا على ثقة من اننا قتلناه. لقد اطلقنا 50 رصاصة على السيارة». وفي الواقع، اكتشف فيما بعد، اصابة عدي 17 مرة، واصيب بالشلل وبـ«العجز الجنسي»، كما اشيع وهذا، كما يقول شريف «ضرب خاص من العدالة» نظرا لم عرف به النجل الاكبر لصدام من قسوة في معاملة النساء.

وشريف الذي كان في الـ27 من عمره عندما قاد العملية التى اهتزت لها القيادة العراقية السابقة، لا يمكن لمن يراه الآن ان يتصور انه كان عنصرا نشطا في المقاومة لحكم صدام حسين. فهو يرتدي نظارات سميكة، ويبدو اقرب الى ان يكون مدرسا في مدرسة ابتدائية في الريف من كونه مقاتلا. لكن الرواية التي سردها شريف تلقي نظرة نادرة على كيفية نشاط المقاومة العراقية خلال عهد صدام حسين.

كان شريف يكره النظام واستجاب بسهولة عندما جنده صديق دراسة في بلدة الشطرة في جنوب العراق، في جماعة مقاومة مسلحة. واستمر شريف في دراسته في معهد تقني لمدة عامين. وكان يقضي وقت فراغه في تنظيم خلايا سرية. وعندما تفجرت الانتفاضة الشيعية في اعقاب حرب الخليج 1991، انضم هو وزملاؤه الى القتال، واستولوا على بلدتهم ومنعوا القوات الحكومية من دخولها لمدة ثلاثة اسابيع. وفي النهاية تغلبت عليهم قوات النظام وقبض على شريف في عملية اعتقالات واسعة النطاق. وافرج عنه بعد 18 يوما لعدم كفاية الادلة فهرب الى الاهوار بالقرب من البصرة، حيث شكل مجموعة من مقاتلي المقاومة حركة اطلقوا عليها اسم «15 شعبان» وهو تاريخ انطلاق الانتفاضة الشيعية وقد تعرضوا باستمرار الى مضايقات من جيش صدام، وكان يتحرك بالقوارب من كوخ الى آخر. وعاش شريف، فيما وصفه هو بـ«ظروف لا انسانية» لمدة خمس سنوات، حيث كان يتولى ادارة معسكر سري لحركته في عمق الأهوار.

وفي عام 1996 صعدت حركة «15 شعبان» خططها، فبدلا من محاولة قتل القادة الاقليميين لحزب البعث، والمسؤولين المحليين في عمليات عشوائية، قررت المجموعة استهداف قلب النظام، واكبر القيادات. ويشرح حسين حمزة قائد حركة المقاومة السابقة التي تحولت الى حزب اسلامي سياسي ان الفكرة كانت «اضعاف النظام، واضعاف قواعده وخلق حالة من الفوضى. وأردنا تشجيع الناس على التمرد على الحكومة». وقد تم اختيار شريف لدور هام فقد طلب حمزة منه ان يشرف على خلايا بغداد التابعة للحركة، وانتقل للعاصمة في منتصف عام 1996 لادارة العمليات هناك.

   alt

                       أحدى سهرات / عدي
ويقول شريف انه لم يمض وقت طويل قبل ان يسمع عن جولات عدي المنتظمة مساء كل خميس في حي المنصور الراقي بحثا عن الفتيات الجميلات، حيث كان يشتهر باجبار الفتيات على اصطحابه الى واحد من قصوره. وقد اثارته تلك المعلومات وقال «كان الامر يبدو وكأنه فرصة ذهبية». ولذا ظل شريف، ولمدة شهرين، يتجول في الشارع الرئيسي في حي المنصور مساء كل خميس وتبين له انه في حوالي الساعة السابعة من مساء الخميس، كان عدي يتسكع في الشارع الرئيسي في حي المنصور، بعض الاحيان مع حرس شخصي يركبون دراجات نارية وفي بعض الاحيان وحده. وتمكن شريف، بالتركيز على ما يدور حوله وعقد صداقات مع اصحاب المحلات التجارية، من اكتشاف من هم بائعو الرصيف الذين يعملون مرشدين للنظام، ومن هم ضباط المرور الذين هم في الواقع من ضباط الاستخبارات، والمباني التي تضم مكاتب حكومية، ومن هم المارة المنتظمون الذين يتسكعون على الارصفة من رجال الامن. قال شريف انه لم يبلغ أحدا بخطته «الا بعدما تأكدت مائة في المائة انها ممكنة. كان عليّ ان اكون متأكدا تماما من كل التفاصيل لكي اكون صادقاً في عيون قادتي». وفي النهاية كان متأكدا بدرجة سمحت له بالسفر الى الجنوب، والتسلل في الأهوار، وقدم معلوماته الى قيادة الحركة، التي اقتنعت ووافقته على خطته.

كانت الخطوة التالية لشريف هي اختيار ثلاثة شباب لفرقة الاغتيال تحت قيادته «كان يجب ان يتميزوا بالكفاءة بصفة خاصة». ثم استأجر منزلا آمنا في بغداد واشترى سيارة وهرب اسلحة وقنابل من الأهوار الى العاصمة لاستخدامها في محاولة الاغتيال. ويقول شريف انه لم يكن من الصعب اقناع مجنديه بالاشتراك في العملية، بالرغم من حقيقة انها كانت عملية انتحارية. واضاف «كل شخص في العراق كان يكره عدي. وكان أعضاء الفريق في غاية السعادة وقالوا انهم محظوظون لاختيارهم لهذه المهمة وتم اختيار واحد منهم يحمل الاسم الحركي أبو زهرة، لقيادة سيارة الهرب».
    alt

            رئيس اللجنة ألأولمبية ورئيس اتحاد الكرة
شريف، وكنيته «أبو أحمد»، كان من المفترض ان يوفر غطاء للمسلحين، على ان يتولى «أبو صادق» و«أبو ساجد» اطلاق النار على عدي. استأجر عضو في خلية أخرى شقة في احد أحياء بغداد الشيعية، واشترى آخر سيارة ووفر شخص آخر من الأهوار السلاح اللازم لتنفيذ العملية. قال حمزة انهم كانوا يعرفون المنطقة جيدا ويعرفون ايضا الطرق الترابية التي تقود الى نقاط التفتيش على الطريق السريع. وفي اليوم المحدد لتنفيذ العملية حوالي الساعة السابعة مساء كان المكلفون بتنفيذ عملية الاغتيال جالسين في واحد من افضل محلات بيع الآيسكريم في حي المنصور وانظارهم مركزة على الهدف. مرت نصف ساعة ثم نصف ساعة اخرى دون ان يظهر عدي وتوجه افراد المجموعة الى منازلهم.

تكرر ذات الشيء الخميس التالي والذي يليه الى درجة ان شريف شك في ان مخططه قد كشف، إلا انه لم يعتقل. لكنه توصل الى احتمال ان يكون عدي منشغلا بحكم موقعه كرئيس للجنة الأولمبية العراقية في منافسة عالمية لكرة القدم يشارك فيها المنتخب العراقي. وبعد خمسة اسابيع من الانتظار في مقره في الأهوار، ارسل حمزة مبعوثا الى بغداد حاملا رسالة مشفرة ابلغ الخلية فيها بارجاء العملية. لكن مثل هذا التأخير الطويل كان يحمل معه مخاطر كشف المخطط لذا طلب شريف فرصة اخيرة وتم قبول طلبه.
    alt

                        مع شقيقه / قصي
ويبدو ان ما كان يفكر فيه شريف قد حدث بالفعل، فقد لمح حوالي الساعة السابعة من مساء يوم الخميس «سيارة غير عادية» لا يمكن ان يملكها شخص سوى عدي وهي تشق طريقها باتجاهه تحت أضواء اعمدة الشارع دون ان تكون هناك سيارة حراسة مرافقة لها فيما يبدو. ويعتقد شريف ان عدي كان يشعر بالأمان بسبب العدد الكبير من عناصر الأمن في الشوارع.


          alt

                       هنا بالضبط تمت العملية
كان «أبو صادق» متكئا على سيارة المجموعة قبل ان يخرج الحقيبة الرياضية التي كان يخفي بداخلها بندقيتي كلاشنيكوف وخزانتي رصاص وست قنابل يدوية. قفز أبو زهرة الى داخل سيارة المجموعة وقادها الى مسافة بضع ياردات الى منطقة مظلمة. اما شريف، الذي كان مسلحا بمسدس، فقد رافق اثنين من المسلحين الى الموقع الذي اختاره. فوجـئ افراد المجموعة بأن عدي كان لوحده ويقود سيارته ببطء، اذ يبدو ان حرسه الشخصي قد ترجل من السيارة ليبحث عن النساء لعدي. في تلك اللحظة اخرج «أبو صادق» و«أبو ساجد» اسلحتهما من الحقيبة الرياضية وفتحا النار على عدي من مسافة تبعد بضع ياردات فقط. تحطم تماما الزجاج الامامي وزجاج الباب الامامي، وفر أفراد المجموعة بعد ان افرغوا خزائن الرصاص على سيارة عدي باتجاه السيارة التي كان من المفترض ان يهربوا بها، واختفوا بالفعل من المكان بعد العملية التي استغرقت اقل من دقيقة. لم تتعرض المجموعة الى اطلاق نار من أية جهة ولم يتعرضوا الى أي مطاردة.


        alt

                  في المستشفى مع أحد ألأطباء
وصل أفراد المجموعة الى المنزل الذي كان مقررا اختباؤهم داخله وتوجهوا صباح اليوم التالي الى الناصرية على متن حافلة مواصلات ثم استقلوا حافلة اخرى الى منطقة سوق الشيوخ على اطراف الأهوار. وفي منتصف ليل ذلك اليوم عاد أفراد المجموعة الى قاعدتهم ولم يبارح شريف الأهوار الا بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق في مارس (آذار) الماضي. يقول شريف انه لم يكن يتوقع ان تكون العملية بهذه السهولة، اذ كان يعتقد انهم ارسلوا لموت محقق. استمع حمزة، قائد مجموعة «15 شعبان» الى اذاعة صوت أميركا ومحطات بث اذاعي اخرى وضحك مع نفسه عندما سمع البعض يتحدثون عن وقوع محاولة انقلاب وان عددا من الجهات تبنت مسؤولية العملية، الا ان المجموعة آثرت الصمت لأنها كانت تريد ان يشك النظام في انها حدثت من داخله.


                  alt
توصل صدام في نهاية الامر الى الحقيقة، فقد قال حمزة ان واحدا من افراد المجموعة قد ألقي عليه القبض في الأردن في قضية مختلفة تماما وسلم فيما بعد الى اجهزة الأمن العراقية واعترف ببعض التفاصيل تحت التعذيب. وبنهاية اغسطس (آب) 1998، أي بعد مرور حوالي 18 شهرا على محاولة الاغتيال، اعتقلت عناصر أمن النظام العراقي السابق «أبو ساجد» ونشرت تفاصيل بقية أعضاء المجموعة. كان انتقام النظام العراقي قاسيا، فقد اعتقل اشقاء شريف السبعة ووالدهم وقتلوا وابلغت والدتهم بأن تتسلم جثثهم من مشرحة في بغداد، كما اعدم والد «أبو صادق» وثلاثة من أشقائه وواجه «أبو ساجد» ووالده نفس المصير وهدمت قوات الأمن منازل هذه الاسر وصادرت ممتلكاتها. وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي اغتالت مجموعة «أبو صادق» بعد تعقبه بمنفاه في ايران.

واعتقلت ايضا زوجة حمزة ووضعت مولودا وهي في السجن.

ويقول شريف بمرارة ان السلطات الجديدة في العراق لم توفر منازل جديدة للأسر التي طردت من منازلها كما لم يتلقوا أي تعويض من هذه السلطات. واضاف ايضا ان العملية تستحق الثمن الذي قدمه ورفاقه واسرهم. وقال انه ليس من السهل على أي شخص ان يضحي بأسرته وان لا احد يمكن ان يقدم على عملية مثل هذه الا اذا كانت من اجل قضية عظيمة. وأوضح ان أسرته كانت على استعداد لهذه التضحية مؤكدا انه ورث حس التضحية من أسرته من خلال تنشئته.

ويرى شريف ان التضحيات التي قدموها والدم الذي سال جعل الناس يطالبون بوضع نهاية لنظام الرئيس المخلوع صدام حسين، ويعتقد ان هذه التضحيات ستكون سببا في مطالبة الشعب مجلس الحكم الانتقالي بالسير في الطريق الصحيح. واضاف حمزة ان بوسعهم ان يطالبوا بإجراء انتخابات لأنهم قدموا هذه التضحيات ولاحظ بمرارة ان المعارضين المنفيين سابقا يشكلون غالبية في مجلس الحكم الآن. ولم يخف شريف فرحته عندما سمع بأنباء مقتل عدي وقصي في الموصل في يوليو (تموز) الماضي وقال انه كان يتمنى ان يكون هو الذي قتل عدي، واضاف معلقا انه بصرف النظر عن الشخص الذي قتل عدي، فانه (عدي) شخص شرير لم يكن يستحق الحياة.
 

          

حمدان : مجالسنا لايتحمل مسئولية ما قرأتموه.. هل صحيح 100% أم أقل!!.. نقلنا الموضوع من مصادر ونشرتها مواقع عديدة .. اخذنا الموضوع من موقع / كرملش لك .. وهو موقع محترم ومقروأ ..

لمشاهدة الفلم

http://www.youtube.com/watch?v=jHvIsv9UWCo&feature=player_embedded

 

 

تعليقات  

 
#67 واحد من الناس 2014-01-13 11:15
المهم محاولة القتل صارت الى عدي
عندي سؤال الى شخص شفت تعليقه وتعجبت !!
( الحلبوسي ) بغداد المنصور
((شاب يدعى زياد من اهالي الفلوجه كان له توود مع ساجده وهو احد الجنود الذين جاء بهم القدر ليكون بهذا المكان ولكن عدي قضى عليه حيث قتله رميا بالرصاص لسبب !))

ممكن تكمل القصه ؟ وشنو معنى هذا الكلام ؟؟
وشنو السبب ؟؟

اخدني على قد عقلي اوكى وكمل القصه ههه ؟؟؟!!!
اقتباس
 
 
#66 احمد 2013-12-13 10:52
البعثية صرطان ومشة بجسم العراق
اقتباس
 
 
#65 مستقل 2013-10-02 10:45
كلام جميل
اقتباس
 
 
#64 مستقل 2013-10-02 10:44
مع الاسف نحن العراقيين من اكثر الشعوب نفاقا وتصنعا وكذبا
بالامس كنا نصفق ونهتق واليوم نلعن ونشتم
وليس من صوتم لهم بالافضل من سابقيهم
اقتباس
 
 
#63 مستقل 2013-10-02 10:37
ات ما احب صدام ولا نظامة بس انتو كذابين وخونةوشوفو الي جو بعده اش سوو بالعراق لعنة الله عليهم
اقتباس
 
 
#62 زمان الخير 2013-10-02 00:25
اخوان ياريت نستفيد من الخطط الامنية الي كانت بزمن صدام ونطبقها الان حتى نفرض الامن ونحافظ ع روح البشر ونحافظ ع بلد الانبياء والاولياء وننشر روح الوطنية عند الشباب بدل من ضياع الوقت بالتفاهات هسه صار وطن العراقيين دينارهم مع الاسف ولحد يكفر احد اكو رب يعرف الظالم من المظلوم ويحاسبهم لو بينا خير كان بنينا قوات امن ما تعرف بس العراق وولاءها للوطن والله يرحم شهداء العراق كافة
اقتباس
 
 
#61 زمان الخير 2013-10-01 23:59
السومري كال الحقيقة والحلبوسي حجيه صحيح جداصدام راد يادب ابنه بعد حادثة وطبان بس ياريت نجد ابطال يلزمون المؤسسات الامنية ويشكلون جيش وشرطة تضبط الامن مثل كبل هاي متصير الا ترجع الخدمة الالزاميةوالتوج ه لحب الوطن وغرسه بنفوس الاجيال ابتداءا من الروضة الى الكليات
اقتباس
 
 
#60 صقر الجنوب 2013-09-25 14:45
أخواني ليش الحقيقه لم يتجراء أحد عن ذكرها المجموعه عند الاعتقال كان بحوزتهم أجهزه تزوير العمله العراقيه وكانو لديهم تحركات مشتبه بها لدى السلطة في ذالك الوقت أما عملياتهم الجهاديه فقتل ناس عزل عن السلاح بتوجيه من قبل الاطلاعات الايرانيه اريد اسئل ماهوا ثمرة هذا القتل حرقتو بيوتكم وصادرت ياشريف حق المجاهدين الحقيقين انته الأن تتمتع بالمناصب هل قمت بسؤال عن عوائل الشهداءفهاكذا ربتكم المسيره الجهاديه التي تزعمها
اقتباس
 
 
#59 حيدر الموسوي 2013-08-29 04:54
هاهية سووو بطل ومنو كال هو اللي قام بالعملية وقبل كان عدي واحد هسه مليون عدي ومليون مجرم من امثال عمار الحكيم
اقتباس
 
 
#58 كركوكي 2013-08-22 19:43
وما الذي حصل ؟؟ وما النتيجة ؟؟ راح طاغية وجاءنا مية ديكتاتور وحرامي وفاسد...

مسكين ياشعب العراقي ... جوعان ومظلوم طول عمرك....
اقتباس
 
 
#57 احمدالمحمداوي 2013-08-12 16:32
عدي راح لجهنم بس أكو هواي بقوعايشين ويانه مثل عدي
اقتباس
 
 
#56 مهند الراشدي 2013-07-11 10:34
هذاكله جذب لان كان نضام قوي
اقتباس
 
 
#55 علاء سعد 2013-06-25 10:16
هذا حالنا وبدون تجريح ومع كل احترامي لملاين اخواني العراقيين المسلمين من المذهب الفرعي ( الشيعي ) يخترع البعض منهم القصة ويصدقها القليل وبطبيعة الحال الناس يعجبها ( العلج) فتقوم بنشر الرواية مع اضافات ممزوجة ببعض التتبيلات الروحانية النابعة من ارتفاع الادرينالين في الدم . مختصر مفيد الرجل الذي قام بهذه العملية عراقي اولاا صاحب غيرة ثانيا واهم هدف من العملية جهاد حق ضد باطل .
اقتباس
 
 
#54 كردي 2013-06-18 08:20
اتقوا الله العزيز الرحيم
لماذا هذا الجدال .عدي ظلم و هتك الاعراض وهو اليوم لاتحسد عليه فلم هذه المناقشات المعادية كل اخذ نصيبة في الدنيا و في الخرة رب عدل و منتقم . الذي يحز في النفس انه مازال البعثيين لم يعتذروا للشعب العراقي المسلم الذين ذاقوا ل40سنة الويل و الانحراف في الدين والاخلاق.
اقتباس
 
 
#53 بنت الكويت 2013-06-12 23:20
انا من الكويت ومعظم اهلي من العراق وتحديدآ البصره اللي اخر مره شفتها كانت بالإنتفاضه الشعبانيه ماراح انسى الابطال المعارضه اللي هربونه حق الكويت كان الوضع اشبه بالإنتحار ماراح انسى منضر الجثث بالبصره عمري ماراح انساه وكلنا ندري ان العراق فيها شرفاء يرفضون نظام الدكتاتور صدام للحين ودي ايي وازور العراق واشوف شوارع الجمعيات ومدرسة البتراء والناس الطيبيين جرح كبير في قلبي على حال العراق وعلى فراق اهلنا وعاللي استشهدو من اهلى سواء بالغزو1990 او بالتحرير1991 او بقمع صدام لإهلنا بالعراق وبكل مكان بالعالم في الخاين وفي الوفي حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم
اقتباس
 
 
#52 the war is over 2013-05-21 00:13
سلمان لم يكن معهم وهذه رواية كاذبة وعارية عن الصحة كان مع المجموعة مؤيد راضي من مدينة الصدر وقد رايته بام عيني في مدينة الشطرة ينشر تفاصيل العملية في جريدة او ماشابه وكان يستقل سيارة نوع مارسدس قديم بعد ان خرج الكاذب سلمان على قناة العربية يتكلم عن العملية تخطيطا وتنفيذا كانت زيارة مؤيد راضي في نهاية عام 2003 او بداية 2004 الى مدينة الشطرة وبالقرب من منزل اخو سلمان وبمجرد علمهم بزيارته تمت ملاحقت مؤيد ففر من المدينة متجها الى بغداد وكل الاموال التي جائت كهدايا من دولة الكويت وغير ها استحوذ عليها مجاهدوا فيلق بدر بحجة وارغموا المجاهدين على ان يزفوا العملية باسم الفيلق وماخفي كان اعظم
اقتباس
 
 
#51 كاردوشير 2013-05-01 12:21
وجعلنا قرانا عربيا لعلكم تعقلون)ويقول القران ايضا ان اعراب اشدكفرا ونفاق)ولحدالان تفتخرونياعرب بيزيد بن معاوية وشمرالذي قتلواحفيد رسول الله امام حسين وكذلك ابنه رضيع بالرمح في مهدوكذلك قتلتوم اخوان امام الحسين هكذا تجازون نبي محمد الذي تعتبرونه عربيا وهكذا تجازون نبي الذي علمكم ان تعيشوا مثل انسان وليس مثل الحيوان وكذلك علمكم ان لا تبيعوا اخواتكم ونساكم وان لاتدفنون بناتكم
اقتباس
 
 
#50 يحيى البركات 2013-03-06 14:33
فعلا المنفذ هو الشهيد ابو زهراء تحسين مجيد مع الاخوة المذكورين والملقب ايضا ابو مسلم والرواية صحيحة لكن بعض التصحيح... منقولة من اخو الشهيد
اقتباس
 
 
#49 حسين العطبي 2013-03-02 15:57
الله يشهد ان حقيقة العمليه البطوليه هيه كانت من تخطيط الشهيد البطل تحسين مجيد الملقب ابو مسلم من ابطال الاهوار هوه الذي خطط ونفذ مع اصدقائه الابطال امثال ابو محمد البغدادي وابو سجاد البطل والذين نالو الشهاده هم تحسين مجيد وابو سجاد هم المنفذون اما مؤيد والملقب ابو محمد البغدادي حي يرزق ولاكن للاسف على الحكومه الجديده التي لم تقدم لهم التعويض عن بيوتهم التي هدمها النضام لهذا اليوم
اقتباس
 
 
#48 الانباري 2013-02-10 16:22
هذا فيلم هندي بس يحتاج اله مخرج موهوب منو جان يكدر يحيص ويفيص بعد صدام حسين الله يرحمه انوب جاب رمانات يدوية اخاف رمان كسري لو رمان بعقوبة خلي يولن هذني عبرنهن على غير العراقيين
اقتباس
 
 
#47 لاتلاربباةةل 2013-01-29 20:24
ولك شريف روح القالك غيرسالفة احسن من هاي جزبات
اقتباس
 
 
#46 ناصر 2012-12-16 12:42
انا شخصيا سمعت هذه القصه حرفيا من احد الضباط في قيادة القوه الجويه في المنصور حينها كنت جندي مكلف (خريج) تحديدا عام 2002 وكانت علاقتي معه خريج ب حريج وليس ضابط ب جندي فقد روى الشخص تفاصيل الحادث ما شاهده انذاك, حيث يقول وبالحرف الواحد وكانه في نشوة النصر انتم الشروكيه ابطال وقد لقنتم ذاك الشخص الذي استباح اعراضنا درسا لم يجرئ عليه احد الا الابطال. قال لي كان الوقت عصرا بالضبط عند تقاطع اشارة المرور في المنصور عندما توقف عدي المقبو عند الاشاره الحمراء فترجل شخص من السياره متجها مباشرة الى سيارة عدي وعلى مقدمت السياره جلس ذالك الشخص البطل يمطر عدي بوابل من الرصاص والمفارقه في الموضوع وهو يقسم لي ذالك الشخص ان منفذي العمليه توجهوا الى سيارتهم بكل هدوء اي بالوضع المشي وليس الركض . هذه القصه من شخص شاهدها بام عينه
اقتباس
 
 
#45 عقيل الامارة 2012-12-13 13:03
القصة الي سمعناهاهي ماقاله عدي بانه سيفعل بصدام كما فعل اميرقطربابيه اما غيرذلك فهوكذب
اقتباس
 
 
#44 leo 2012-11-23 13:25
تسمي قتل مسلم جهاد؟ يلله روح جاهد يابطل ورينا كم امريكي قتلت
الله يلعن جهادكم هذا حسبنا الله ونعم الوكيل عليكم ياخونة ياربائب ايران الدولة المعفنة مثلكم
اقتباس
 
 
#43 لؤي اللهيبي 2012-11-21 20:55
كذبت ياشريف انت ومن معك لان الذي قام بمحاولة تاديب عدي هو ابوه صدام حسين الذي لم يكن يرضى تصرفاته الرعناء في حينها والا اين انتم الان ولماذا لاتظهروا بطولاتكم مع المريكان محتلي العراق هل الامريكان اشرف من عدي
اقتباس
 
 
#42 ابو ياسر 2012-08-31 11:04
اولا الرواية صحيحة, واني قد حصلت على ملف العملية الذي كان موجود عند الامن العامة وفيه هذه التفاصيل وتفاصيل اخرى عن محاولات اغتيال افراد هذه المجموعة (رحم الله شهدائهم وحفظ الاحياء منهم)في منطقة الاهوار وفي ابران حيث اغتيل الشهيد ابو زهراء الشطري في 14/2/2003 وتعرض البطل البغدادي الى محاولة اغتيال على يد عملاء نظام صدام وجرح وشافاه الله.اني اقبل تلك الايادي التي نفذت العملية
اقتباس
 
 
#41 ابن الرافدين 2012-08-27 15:14
وبتالي فان الذي قتل مجموعه من الامريكان المحتلين عدي قبل استشهاده مع اخيه قصي ..وان ابن قصي صنفته الصحف الامريكيه اشجع شاب عربي .....اللهم اغفر للمسلمين ذنوبهم
اقتباس
 
 
#40 المنسي 2012-08-05 19:09
اخوتي الاعزاء
كل ما ذكر كذب وافتراء وتنسيب شي لغير صاحبه , انا من خطط ومول ونفذ الهجوم على المقبور عدي وقد صورت العملية كاملة من كاميرا مخفية في احدى المكاتب القريبة وانا مستعد لعرضها ان سمح لي الموقع.
حرام ان تصادروا جهاد غيركم , لقد كتمت سر هذه العملية حتى الان لان الجهاد كالصدقة لا تحتاج ان نجهر بها والمناضل الحقيقي هو من يدافع عن مبادؤه بصمت تام لا ان يتفاخر بما فعله هذا ان كان قد فعله اصلا
لاتصادروا جهاد الغير فهذه حرمة كبرى
اقتباس
 
 
#39 فارس 2012-08-01 13:54
فد تكون حقيقة لما\ا نظلمة
اقتباس
 
 
#38 فارس 2012-08-01 13:52
اقتباس:
قد تكون القصة حقيقية
قد يكون الفلم صحيحا
اقتباس
 
 
#37 ابوحسين الكعبي 2012-07-27 20:42
بويه وين لكيت هاي الاكلاوت انت شجابك على عدي عدي ضريوه ولدعمه واقاربه شنو هل الكذب اني اعرف انته اتريد تدحس نفسك بالحكومه على اساس انته مناضل وقتلت النضام المفبور والله احنه الشيعه حياتنا كله كذب بكذب بس اندور اكلاوات ودرابين على مود انحصل كرسي ونضل انبوك روح شوفلك غير هذا الاكلاو سلمان الشريف
اقتباس
 
 
#36 ali alkfaghi 2012-07-27 15:54
والله النتم ابطال رحم الله شهدائكم واطال الله في اعمار احيائكم ونعل الله (عدي)ولكن اليوم من امثال(عدي) كم موجود؟وكم سارق وقاتل للشعب موجود؟فانتم والله محترمون وسوف ياتي يوم يكون مصير هؤلاء مصير عدي ؟
اقتباس
 
 
#35 mahmud 2012-07-24 22:49
in hatha al4ba2 kolo mn al-din al-islami alerhabi
اقتباس
 
 
#34 جاسم المدريدي 2012-07-24 15:35
بحق ابطال لكم كل احترام لان انتم الشرافا خرصتو العالم من شر الدكتاتور
اقتباس
 
 
#33 ساري 2012-07-13 20:50
انا اشك ان احدا ما يقدر على رمي عدي بالرصاص في المنصور سوى والده
اقتباس
 
 
#32 dell 2012-07-07 02:12
Iran doesn't like the idea that Audai killed by Sadam, they wanna create this fake story to make these dump people believe it ,,,,,,,,,,, that's all
اقتباس
 
 
#31 ابو ليث 2012-06-23 21:57
بالحقيقه هذه الروايه حقيقيه وانا شاهد حيث
انا كنت من اقرب اصدقاء ابو زهراء وحمه الله عليه وقد روئ لي العمليه بلتفصيل وعندي معلومات كامله عنها وساكشفها قريبا
اقتباس
 
 
#30 الموسوي 2012-06-20 21:40
عاشت ايادي الابطال الشرفاء .. لانهم اشلوا زين الكلاب عدي القذر . ولانهم اثبتوا ان ليس كل الشعب كان مصفقا للطاعية عكس ما يقوله بعض الجبناء فلا نامت اعينهم شكرا على هذه القصة للابطال الراقيين الذين قارعوا طائفية صدام المقيتة لان البعض من الجهلة عندما تذكر معتقدك تكون طائفي وعندما تجبر على عدم ذكره تكون وطني فتبا لكم ولدينكم
اقتباس
 
 
#29 مواطن عراقي 2012-06-12 04:49
اذا انت مقهورعلى هؤلاء المجوس يامجوسي اذهب وعش هتاك واترك امريكا من خلال كلامك انت ليس لك لاذمه ولاضمير وهذا الشئ معرف عنكم يامجوس
اقتباس
 
 
#28 عراقي 2012-04-30 10:27
بس خوان لو تقرون الفاتحة وياي على العراق ..احنة وين وانتو وين..حالتكم مرة اتبجي ومرة اتضحك بس الكل تستاهلون اللي صار بيكم مادام هيج عقولكم تعبانه..ماتعبتو من الطائفية والقومجيةوووووو ..ماراح يرحمكم رب العالمين ...ترى مو بس اللي يقتل مجرم بل اللي يشجع ويثير الفتن ويفرق اكبر من جريمة القاتل نفسه..اطلب من الله ان يرحمناوماياخذنا بذنب هكذا اغبياء جهلة مغرر بهم وعذرا للعراقيين الشرفاءالقلائل
اقتباس
 
 
#27 حيدرا 2012-04-20 17:52
اخواني اصحاب الافكار الطائفية ابتعدو عنها لانها مثل النار تاكل اليابس والاخضر ان كنت مع عمر حشرك الله معه وهذا معدقدك وان كنت مع علي حشرك الله معه والاثنان في الجنة والعلم عند الله هذا مبتغى السياسيين لكي يصعدوا على اكتافكم بهذه التفرقة اللعينة فالله واحد ومحمد النبي للجمع كله فمالنا وهذا وذاك اخواني نحن نشرب من ماء واحد وناكل من ارض واحدة فلعن الله السعودي والايراني والامريكي نحن شعب واحد وصدام ظالم حقير فلنعش حياة جديدة وكونوا متيقظين فكل من اراد تفريقكم من الخارج اعتبروه عدوافهو يعيش باحسن حال ونحن نتعذب فلعن الله من اراد ان يفرق هذا الشعب الواحد والسلام
اقتباس
 
 
#26 حيدرا 2012-04-20 17:40
يااخواني الذين بدلو الموضوع طائفي متى تتخلصوا من هذه التفاهات يااخي الله واحد والرسول محمد هذا المهم كل الباقي هو حلقة وصل فان كنت مع عمر حشرك الله معه وان كنت مع علي حشرك الله معه والاثنان قي الجنة والعلم عند الله فهذا النزاع والحقد السخيف هو من صنع السيسيين من اجل كسب السلطة فانت المواطن الفقير كن منعزل ولا تسمع لهذه السخافات فان النتيجة هي خراب لك ولااهلك ولكل من يحيط بك انت ابن الرمادي الم يكن لك نسايب شيعة وانت ابن الناصرية الم يكن لك نسايب سنة ابتعدوا عت هذا بحق محمد وصدام واولاده عشنا وشفنا ماذا فعلوا ولا احد يستطيع ان ينسى ذلك فمن السخافة ذكرهم باي خير والله المحاسب والمعاقي
اقتباس
 
 
#25 عادل 2012-04-03 20:13
اي والله لا عاب حلكك
اقتباس
 
 
#24 علی 2012-03-29 00:44
هذه الرویه صحیحه مئه بالمئه فقد زارنی فی الصباح الباکر قبل العملیه احد الاخوان ومعه شخص لم اتامل ملامحه جیدا وبعد یوم او یومین اسرنی صاحبی ان هناک عملیه لقتل عدی وبعد انسمعت بالعملیه سالته ماذا حدث لصاحبنا فقال انه فی الطریق وبعد مایقارب الشهر ونصف اخبرنی صاحبی بان المنفذ رجع بسلام....اقول هذه للتاریخ وان الروایه صحیحه الف بالمئه والله یشهد علی ما اقول
اقتباس
 
 
#23 مصطفئ رياض حسوني كاض 2012-03-26 09:45
ردو_علئ المجرم صدام حسين
اقتباس
 
 
#22 مصطفئ رياض حسوني كاض 2012-03-26 09:43
ان صدام المجرم قتلة البريا من الحزب الدعوة وللة انا شهد بان هذه هي الحقيقةلاني اعلم بتفاصيل اخوكم مصطفئ الشمري
اقتباس
 
 
#21 حمد العراقي 2012-02-12 04:55
والله العظيم انا اشهد بان هذه هي الحقيقة لاني اعلم بالتفاصيل وقتها ولكن ارد على السومري ورشيد من كركوك والحلبوسي صعبه علايكم تقبلونها لان عدي كان سيدكم وموووووووووووتو ا قهر
اقتباس
 
 
#20 صدام عانة 2011-12-01 20:15
خواني لو نجي نحسبهة بالعقل نظام مقبور مبقمور مو جنة نايمين مرتاحين مو جنة ملتمين صح جان اكو ضلم بس مجنة متفرقين شوفو احنة وين هسة و الدنية وين يرادنة ننشط عقولنة و نفتهم مو اكلوهة و بعدين استاذ اسماعيل مين سوتلي الصدر واحد من الصحابة و تكول (رض) كبرووو و وشوفو شيردون يسون بينة و شسوو الله يسامحكم و صدام احسن من مليار غرة صدام علة راسي و العراق علة راسي بس لو بعد قرن مراح يصير براسنة خير مدام هيج عقلنة الله يساعدكم و يساعد العراق احنة ميفدنة غير امثال صدام لانة شعب نمرود ما يعجبة العجب و الزمن يشهد علينة
اقتباس
 
 
#19 ابو محمد 2011-11-21 16:09
اولا السلام على ارواح المظلومين وثانيا اود ان اقول لكم شيئا ان النظام المقبور كان حاكما ظالما ولا نستبعد ان يظلم اهل بيته (ابنه عدي)نتيجة للمشاكل الخاصه بين العائله القذره ولا استبعد ايضا بان تكون هناك مقاومه من الشرفاء المجاهدين الحقيقين واخير اقول رحمة الله على كل المظلومين الذين اعدمهم الطاغيه وعتبي على السلطه الحاليه الذين لم ينصفوا هولاء فقط من التحق باحزابهم
اقتباس
 
 
#18 ابو محمد الديواني 2011-11-08 18:44
حيا الله الاسود الابطال ...من خلال هذا العمل البطولي اثلجتم قلوب امهات شهداء العراق .. والله اللسان قصير واليراع لا يقوى على التعبير لوصف تضحيكم فالف تحية لكم
اقتباس
 

وتر الشارع التركماني

هل تؤيد عقد اجتماع لقادة التركمان بغية توحيد الكلمة والصف؟
 

المتواجدين

عدد المتواجدين 101 

مجموع الزيارات

زيارات الموقع : 14571573