الرئيسية / الأخبار السياسية / محافظ كركوك وكالة يوضح اسباب ازدياد انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة

محافظ كركوك وكالة يوضح اسباب ازدياد انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة

اعلن محافظ كركوك وكالة ان زيادة ساعات القطع بالتيار الكهربائي لعموم المحافظة ناجمة عن “عمل تخريبي” استهدف ابراج الضغط العالي بالقرب من قضاء الطوز جنوب كركوك، وتقليص حصة الكهرباء المجهزة عن طريق المستثمر في اقليم كوردستان العراق.

وقال محافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاربعاء 13/12/2017 بمبنى المحافظة، اننا وضمن جهد ادارة كركوك في ايجاد حلول للقضايا التي تمس حاجة المواطن في كركوك وخاصة ما يتعلق بزيادة انقطاع التيار الكهربائي والتي تعتمد على ثلاث حالات هي التوليد في محطات المحافظة والثاني هو شراء الكهرباء من المستثمر والتجهيز الوارد الى كركوك عبر الشبكة الوطنية.

واكد ان “خط الضغط العالي 400 كي في الذي يمتد من ديالى الى كركوك قد تعرض منذ ثلاثة ايام لعمل تخريبي ارهابي، قرب قضاء الطوز طريق تكريت مما ادى لسقوط عدد من الابراج ولم تستطع الفرق الفنية الوصول الى المنطقة لكن تم تأمينها وبوشر بعمليات الصيانة التي ستنجز اليوم عبر متابعة مع الفرق العاملة.

وأضح “اننا ارسلنا مدير توزيع الكهرباء الى بغداد والتقى مع السيد وزير الكهرباء وتحدثنا مع الوزير اليوم ولديه تصور كامل , وقد طالبنا الوزارة بتعويض كركوك عبر ضخ تجهيز اكبر للمحافظة من اشلبكة الوطنية .. مؤكدا ان من اسباب زيادة ساعات القطع ايضا هو تقليص المستثمر في اقليم كوردستان حصة المحافظة من 200 ميكا واط الى 100 ميكا واط يوميا بسبب ما تم ابلاغه للمستثمر من حكومة الاقليم وهذا تم قبل ثلاثة ايام .. موضحا ان احدى محطاتنا التوليدية في ناحية تازه متوقفه عن العمل ويجير صيانتها من قبل شركة سيمنس الألمانية والتي عاودت العمل بمشروع الصيانة قبل ايام وستنتهي خلال اسبوعين بعد ان قدمنا لها كافة التسهيلات للعمل لضمان اعادة التشغيل بطاقة 260 ميكا واط يوميا”.

وأستغرب محافظ كركوك اقدام حكومة الأقليم على ابلاغ المستثمر بتقليص حصة كركوك بالرغم من ان الدولة هي التي تتحمل مستحقات المستثمر .. داعيا حكومة الاقليم بالعمل على ضمان التجهيز الى كركوك وعدم التأثير على حصة المحافظة المقرره وفق العقد.

واشار ان ما تشهده كركوك هي ازمة خانقة في تأمين الكهرباء لمواطني المحافظة .. قائلا تأكدوا جميعا ان كركوك لم تحصل على درهم واحد منذ تكليفنا بأدارة كركوك بعد تطبيق خطة فرض القانون .. مشددا ان جهود ادارة كركوك اثمرت بالتعاون والتنسيق والأمكانيات الذاتية مع دوائر المحافظة من اعادة الخدمات والاستقرار للمناطق المحرره وتأمين عودة النازحين ايضا .

“ان عوده النازحين واصلاح الكهرباء في قضاء الحويجة والنواحي التابعه لها , اثر ايضا على منظومة التجهيز عبر تزويد المناطق المحرره (50) ميكا واط يوميا” هذا ماقاله راكان سعيد الجبوري.

وكشف محافظ كركوك وكالة ان “جزء من ما ينتج في كركوك من الطاقة الكهربائية يجهز الى مدينة الموصل التي لا توجد محطة انتاج فيها وتعتمد على شراء الكهرباء من الاقليم ايضا فيما مازالت محطة القياره متوقفه بسبب ماشكل في تأمين الوقود , كما ان جزء من توليد كركوك ايضا يجهز لأجزاء من محافظة صلاح الدين”.. مؤكدا ان “انتاج كركوك من الكهرباء في محطاتها يصل بين 500 الى 600 ميكا واط يوميا وحاجة المحافظة تزيد عن 750 ميكا واط يوميا ونحن نشهد شهر الذروة بالاستهلاك بالكهرباء خلال الشهر الجاري القادم مثلما لدينا شهري تموز واب بالصيف تمصل اوقات الذروة القصوى بمعدلات الأستهلاك اليومي”.

KERKUKNOW

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.