الرئيسية / الأخبار السياسية / معبر فيشخابور لا يزال بيد قوات البيشمركة,وتصل وارداته سنوياً الى 8 مليارات دولار”.

معبر فيشخابور لا يزال بيد قوات البيشمركة,وتصل وارداته سنوياً الى 8 مليارات دولار”.

كشفت (كتائب سيد الشهداء) المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي، عن اعداد الشاحنات التي تمر يومياً عبر منفذ فيشخابور، وصولاً الى اقليم كردستان.

وقال الامين العام للكتائب، أبو الاء الولائي، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “معبر فيشخابور لا يزال بيد قوات البيشمركة، ويدار من قبل حكومة اقليم كردستان”، مبيناً أن “هناك أكثر من 1200 شاحنة يوميا تعبر من المنفذ، وتصل وارداته سنوياً الى 8 مليارات دولار”.

وأضاف الولائي، أن “عودة تلك المنافذ الى بغداد يجعل اربيل قرية بلا حدود وهذا ما لم تقبل به حكومة كردستان”.

وكان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أكد، يوم السبت (2 من كانون الأول 2017)، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في العاصمة الفرنسية باريس، أن الاقليم “ليست لديه أية مشكلة” بتثبيت سلطات الحكومة الاتحادية على المعابر الحدودية، فيما جدد احترام الإقليم لقرار المحكمة الاتحادية.

وكانت حكومة اقليم كردستان قد دعت، يوم الاثنين (20 من تشرين الثاني 2017)، المجتمع الدولي للتدخل من اجل حث الحكومة الاتحادية في بغداد على انهاء “العقوبات الجماعية التي اتخذتها ضد شعب وحكومة الإقليم”، دون أي شروط، فيما عدتها “انتهاكاً” لالتزامات العراق ومسؤولياته بموجب القانون الدولي.

وفي يوم الاثنين (20 من تشرين الثاني 2017)، أعلنت المحكمة الاتحادية العليا عن اصدارها حكما بعدم دستورية استفتاء انفصال اقليم كردستان الذي اجري يوم الـ25 من شهر ايلول الماضي، وإلغاء جميع النتائج والاثار المترتبة عليه.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وجه في 16 تشرين الأول الماضي، القوات الأمنية ببسط الأمن في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، في عملية سماها “فرض القانون” انتهت بإعادة الكرد إلى حدود ما قبل عام 2003.

تعليق واحد

  1. راحت من ايديكم يا حلفاء المظلوميه واللطميه ،،والله راح تلعب بيكم الرؤوس المسطحه الفارغه تلعب بيكم طوبه،،ومن گايلك تلعب طوبه،،!!؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات