الرئيسية / الأخبار السياسية / الاقليم توافق على تسليم المنافذ والمطارات وايرادات النفط دفعة واحدة شرط عدم تقليل حصته  الموازنة

الاقليم توافق على تسليم المنافذ والمطارات وايرادات النفط دفعة واحدة شرط عدم تقليل حصته  الموازنة

وضعت حكومة اقليم كردستان، شرطا مقابل تسليم المنافذ الحدودية الخاضعة لسيطرة البيشمركة الى بغداد.

وصوت البرلمان الاتحادي في الـ29 من سبتمبر الماضي، على إقفال المنافذ الحدودية الخارجة عن سلطة الدولة العراقية، ويوجد أربعة منافذ حدودية للإقليم، اثنان مع إيران، واثنان مع تركيا.

وكشف مصدر كردي مطلع لـ/موازين نيوز/، عن “اتصالات ومفاوضات مستمرة بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان وعلى مستوى عسكري وبوساطة أميركية من أجل التوصل لاتفاق نهائي بشأن استلام المنافذ الحدودية”.

واشار المصدر الى ان “الجانب الكردي وافق على طلب الحكومة العراقية بتسليم المنافذ والمطارات وايرادات النفط دفعة واحدة شرط عدم تقليل حصته من الموازنة لعام 2018″، موضحا ان “الاقليم بات غير قادر على دفع رواتب الموظفين ولو لشهر واحد بسبب الازمة المالية التي يمر بها وقطع مصادر التمويل التي كان يسيطر عليها”.

من جهة اخرى قال المتحدث باسم الهيئة العقيد محمد الشويلي في حديث لـ/موازين نيوز/، ان “قضية استعادة السيطرة على المنافذ الحدودية، لا تزال حديث المفاوضات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، ونحن بانتظار التوصل الى قرار نهائي ولدينا الجاهزية الكاملة لادارة تلك المنافذ”.

وأعلنت شركات طيران مصرية ولبنانية وإماراتية وأردنية وتركية وإيرانية وقطرية تعليق رحلاتها إلى مطاري أربيل والسليمانية بناء على طلب الحكومة العراقية.

تعليق واحد

  1. بالعصا وقطع حبيبهم الدولار هم مستعدين حتى لنزع ملابسهم الداخلية تحت الشروال,!!ولكن الحذر الحذر فهم سوف لن يتخلّوا عن مناوراتهم وتحين الفرص للغدر،،!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات