الرئيسية / الأخبار السياسية / الهيئة التنسيقية العليا تدرس كل الخيارات المتاحة في إدارة كركوك،وترفض تفعيل مادة ١٤٠

الهيئة التنسيقية العليا تدرس كل الخيارات المتاحة في إدارة كركوك،وترفض تفعيل مادة ١٤٠

اجتمعت الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق هذه الليلة الاثنين وتدارست وتشاورت كل الخيارات المتاحة لادارة كركوك وسبل الوصول الى الادارة النموذجية وتقاسم السلطة على مساحة كركوك وعلى كل المناصب السيادية والإدارية والأمنية المحلية ، مؤكدة بإيداع الملف الأمني الى الحكومة الاتحادية والمؤسسات التابعة لها دون السماح لأحد ممارسته .

وطالبت الهيئة التنسيقية في احدى خياراتها ليكون المحافظ من المكون التركماني ، مشيرا لابد مشاركة المكونات الثلاثة بشكل أساسي في إدارة كركوك وبشكل فاعل ، معلنة رفضها انفراد مكون واحد او مكونين لهذه الادارة ، كما وضعت التنسيقية خيارات اخرى للتفاوض .

واعتبرت الهيئة التنسيقية العليا للتركمان زيارة السيد رئيس الجمهورية الى كركوك ولقائه مع المعنين زيارة لا تصب في مصلحة المكونات وان حديثه حول تفعيل المادة ١٤٠ من الدستور تضفي على زيارته صبغة حزبية تصب في خانة دعم الكرد وحزبه بالذات ، مقابل المكونات الاخرى ، طالبة لفخامته دراسة ما حل بكركوك في السنوات الأربعة عشر الاخيرة التي كانت تحت هيمنة الكرد وفرضه الامر الواقع على الاخرين ، مؤكدة يجب إيجاد حلول محايدة ومن شخصيات محايدة ليس له مصلحة في الحل ، مطالبة السيد رئيس الوزراء اطلاق مبادرة وطرح حلول سريعة وان التركمان ايضا حاضرون في المساهمة مع مبادرة سيادته للوصول حلول يرضي جميع الاطرف .

الهيئة التنسيقية العليا للتركمان

مكتب السكرتارية

28 / 11/ 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات