الرئيسية / الأخبار السياسية / العرب والتركمان يقاطعون زيارة معصوم .. لهذه الأسباب

العرب والتركمان يقاطعون زيارة معصوم .. لهذه الأسباب

قاطع العرب والتركمان في مجلس كركوك، الاثنين، زيارة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم للمحافظة والغوا اجتماعهم معه.

وقال رئيس الكتلة العربي في المجلس برهان العاصي للصحفيين انه “قاطعنا زيارة معصوم، والغينا الاجتماع المقرر معه”.

وأضاف أن “الاسباب تعود الى كونه لم يلتق بالمكون العربي في مبنى المحافظة، كونه الموقع الرسمي”.

كما اشار الى مقاطعة الجلسة جاءت “بسبب نقلها إلى مقر سكرتارية المجلس بمنطقة عرفة”.

من جانبه، قال علي مهدي، العضو في المجلس عن المكون التركماني ان “اسباب المقاطعة لزيارة معصوم والغاء الاجتماع جاءت نتيجة حديثه عن المادة 140 قبل اللقاء بالمكون والاستماع لوجهة نظرنا “.

واعلن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يوم الاثنين ان زيارته الى كركوك تهدف الى ابعاد المحافظة عن المشاكل، فيما اكد ان مجلس المحافظة باق ولن يتم الغاؤه، شدد ان المادة 140 من الدستور راية المفعول لون تنتهي لحين تطبيقها.

وقال معصوم في مؤتمر صحفي عقده في كركوك ان “زيارتي الى المحافظة هي من اجل ابعادها عن مشاكل ربما تتفاقم اذا اهملت”، مبينا ان “كركوك عزيزة علينا ولا نريد ان تتعرض لهزات”.

وأضاف “أتمنى الا تكون لاحداث يوم 16 من شهر تشرين الأول الماضي تبعات على التعايش، وسنسعى الى بذل الجهود لنسيان أية اثر سيئة تركتها تلك الاحداث”، داعيا مجلس المحافظة الى العمل على اختيار محافظ جديد لكركوك.

ولفت معصوم الى مجلس محافظة كركوك سيبقى لحين اجراء انتخابات محلية في كركوك، مردفا بالقول ان موضوع انتخابات مجلس المحافظة لدى البرلمان العراقي وهو قيد التداول.

حول المادة 140 قال معصوم انه “شكلنا لجنة تضم مجموعة من كبار المستشارين وأجهزة الدولة وهي معنية بكل خرق دستوري او اهمال مادة دستورية وهي في رئاسة الجمهورية”، مشددا بالقول ان المادة 140 مادة دستورية وستبقى الى حين تطبيقها.

تعليق واحد

  1. انظروا الى المعصور انه معصور فعلا مابين شوفنيته وولائه للمسعور وبين ميزات منصبه التي أعطاه أيها حلفائه بالمظلوميه واللطميه،،؟؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات