الرئيسية / الأخبار السياسية / نشجب الاصوات التي تحاول اخراج القوات الامنية من طوزخورماتو وكركوك

نشجب الاصوات التي تحاول اخراج القوات الامنية من طوزخورماتو وكركوك

يبدو ان مسلسل الهجمات التي تستهدف المناطق التركمانية لم ولن تنتهي. فبعد ان عم الاستقرار والامان في مدينة طوز خورماتو التركمانية وبعد اعادة انتشار القوات الامنية فيها تنفسنا الصعداء.وما ان بدأت بعض الاصوات من بعض الجهات السياسية تتصاعد مطالبة بخروج بعض القوات الامنية منها رجعت وتيرة العنف والتفجيرات الارهابية الى الواجهة.

ونحن في مكتب تنظيمات الجبهة التركمانية العراقية / فرع كركوك اذ نستنكر هذا الفعل الإجرامي الارهابي الجبان الذي راح ضحيتها العشرات من ابناء شعبنا التركماني وهم يحاولون كسب قوتهم اليومي في سوق طوز الشعبي حينما استهدفهم الارهاب الاعمى ونشجب الاصوات التي تحاول اخراج القوات الامنية من جهاز مكافحة الارهاب او القوات الاخرى من المناطق التي انتشرت فيها

ونؤكد مرة اخرى بان على السيد دولة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة بضرورة الإصغاء للنواب التركمان وممثلي الشعب وتشكيل قوة تركمانية للدفاع عن مناطقهم الذي طال انتظاره رغم مناشداتنا المتكررة وان تاخير هذا القرار سيتسبب بسقوط ضحايا اخرين كما نطالب بكشف ملابسات الحادث الارهابي وكشف الجناة ومحاسبة المقصرين.

نسأل الله الشفاء العاجل لجرحانا والرحمة لشهدائنا الابرار والصبر والسلوان لعوائهم وللشعب التركماني الصابر.

مكتب تنظيمات فرع كركوك للجبهة التركمانية العراقية

الاربعاء / كركوك المصادف ٢٢/١١/٢٠١٧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات