الرئيسية / الأخبار السياسية / مكتب العبادي يرد عن نية بغداد مهاجمة كركوك والموصل

مكتب العبادي يرد عن نية بغداد مهاجمة كركوك والموصل

رد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاربعاء، على بيان مجلس امن كردستان، الذي قال فيه ان بغداد تنوي مهاجمة مناطق تابعة للاقليم، وفيما عد مثل هكذا بيانات محاولة لإثارة الهلع في نفوس العراقيين وبث روح لكراهية والشقاق، أكد حق الحكومة الاتحادية في فرض سلطتها وولايتها على المناطق المتنازع.

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي لـ(بغداد اليوم)، ان “تواجد القوات الاتحادية في مناطق كركوك (الحويجة، اقضية الزاب، الرياض، الراشد) وغيرها التي تشكل حوالي 40% من مساحة كركوك، تأتي على خلفية ان هذه القوات خاضت معارك تحرير تلك المناطق من داعش ومن اجل تامين الاستقرار فيها وعودة النازحين اليها وتامين العيش المشترك والمتآخي بين العراقيين في هذه المناطق، وضمان عدم عودة الإرهابيين إلى تلك المناطق”، مؤكدا ان “القوات الاتحادية لا يمكن لها ترك المناطق المحررة للفوضى والصراعات او لعودة الإرهاب اليها”.

وأضاف الحديثي، ان “المناطق التي تسمى بالمتنازع عليها والمحددة بالمادة 140 تخضع لولاية وادراة الحكومة الاتحادية بنص الدستور”، مبينا ان “هذه الولاية تحتم على الحكومة الاتحادية ان تقوم بالإجراءات اللازمة لتحقيق الاستقرار فيها وفرض القانون وضمان العيش المتآخي بين جميع المكونات وعدم السماح بالاعتداء على أي مواطن”.

وأشار الى ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي سبق له أن وجه دعوة لقوات البيشمركة للمشاركة في الجهد الأمني لتامين تلك المناطق وتحقيق الاستقرار فيها، باعتبار البيشمركة جزء من المنظومة الأمنية، كما ينص الدستور العراقي”، لافتا الى ان “على البيشمركة ان تعمل تحت اشراف وإدارة الحكومة الاتحادية”.

ولفت المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء، الى ان “البيانات التي تتحدث عن صدام عسكري تفتقر إلى حس المسؤولية وتحاول ان تثير الهلع في نفوس العراقيين وبث روح الكراهية والشقاق بين العراقيين”، متهما من يطرح هكذا بيانات بـ”عدم التفكير بمصلحة جميع العراقيين وبضمنهم الأكراد، فليس من المعقول ان تهدد حالة العيش المتآخي بين المواطنين بإصدار مواقف تفتقر إلى حس المسؤولية”.

وأكد سعد الحديثي ان “الحكومة الاتحادية حريصة على امن واستقرار الإقليم لأنه جزء من العراق وكذلك بالنسبة لأمن واستقرار المواطنين الأكراد وغيرهم من المتواجدين في الإقليم لأنهم مواطنين عراقيين ومسؤوليتنا الوطنية تحتم علينا عدم الإضرار بمصالحهم”، مشددا على انه “وبنفس الوقت يجب ان نؤكد حق الحكومة الاتحادية بفرض السلطة والولاية في المناطق المتنازع عليها وعدم السماح لأي مسعى بإجراء تغيير إداري بتلك المناطق من جانب واحد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات