الرئيسية / الأخبار السياسية / إلغاء نتائج الاستفتاء هو طوق النجاة لحكومة كردستان،وعليها عدم خسران هذا الطوق.

إلغاء نتائج الاستفتاء هو طوق النجاة لحكومة كردستان،وعليها عدم خسران هذا الطوق.

أكد القيادي في الجبهة التركمانية حسن توران، الأربعاء، ان إلغاء نتائج الاستفتاء هو طوق النجاة لحكومة كردستان، وعليها عدم خسران هذا الطوق.

وقال توران لـ”عين العراق نيوز”، “لا توجد أي بوادر على تراجع الأحزاب الكردية عن الاستفتاء ونتائجه رغم رسائل الرفض المحلية والدولية والإجراءات الحكومية، وإلغاء نتائج الاستفتاء في هذه المرحلة يعتبر طوق نجاة لحكومة كردستان وقادة الاستفتاء وعليهم ان يكونوا حذرين ولا يخسرون تلك الفرصة، التي تعتبر الأخيرة لهم للدخول في حوار مع الحكومة المركزية”، داعيا قادة استفتاء كردستان إلى “الانصياع للإرادة الوطنية وعدم إلحاق الإضرار بالشعب الكردي”.

وأضاف ان “الإجراءات بحق المسؤولين والموظفين المشاركين بالاستفتاء في المؤسسات الحكومية الأخرى غير خاضعة لسلطة البرلمان مستمرة من قبل الجهات المعنية ووفقا لصلاحياتها القانونية والدستورية”.

وشهد إقليم كردستان وبعض المناطق المتنازع عليها في (25 أيلول 2017)، اجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، في (27 أيلول 2017)، عن النتائج الأولية لاستفتاء انفصال الإقليم عن العراق، مشيرةً إلى أن أكثر من 92% من نسبة المشاركين صوتوا بـ”نعم” للاستقلال.

وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (27 أيلول 2017)، بفرض “حكم العراق” في كل مناطق إقليم كردستان بواسطة ما سماها “قوة الدستور”، فيما أكد أن حكومته ستدافع عن المواطنين الكرد داخل الإقليم وخارج

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات