الرئيسية / الأخبار السياسية / الصالحي يحذر من “الاستهانة بالارادة القوية للشعب التركماني لمقاومة الاحتلال”.

الصالحي يحذر من “الاستهانة بالارادة القوية للشعب التركماني لمقاومة الاحتلال”.

اشترطت الجبهة التركمانية، الاحد، الغاء نتائج الاستفتاء وفرض القانون في محافظة كركوك قبل الاتفاق على اي صيغة حول ادارتها.

وقال رئيس الجبهة أرشد الصالحي، في تصريح لـ(بغداد اليوم)، إن “طرح اي مشروع لادارة محافظة كركوك يتطلب اولا الغاء نتائج الاستفتاء ومن ثم إعادة الامن والقانون فيها ، ومن ثم التوصل الى اتفاق على صيغ لإدارة المحافظة والمناطق الأخرى”، مشيرا الى أن “قضاء الطوز هو ايضا منطقة مختلطة عرقيا ومختلفة امنيا وسياسيا، فضلا عن اجزاء من ديالى، ما يعني أن الامر لايتعلق بكركوك فقط”.

وأضاف، إن “الجبهة قدمت عدة مقترحات رسمية وقانونية الى رئيس الجمهورية قبل اكثر من اربعة اشهر، من بينها مقترح اقليم كركوك وقد تم تقديمه الى ممثل الامم المتحدة يان كوبيش”، متهما بعض الأحزاب الكردستانية “بفرض سياسة الامر الواقع، وهي سياسة لا يمكن التعامل معها”.

وحذر الصالحي، من “الاستهانة بالارادة القوية لمقاومة هذا الاحتلال”.

وكان السياسي الكردي خالد بيشوا قد قال، في وقت سابق اليوم الاحد، ان مقترح الكرد حول محافظة كركوك، هو ان تكون اقليماً فدرالياً تابعاً لكردستان ويدار بالشراكة، فيما اكد اعطاء ضمانات حقيقية للمكونين العربي والكردي للمشاركة الفعلية في إدارة الإقليم.

واكد ان “هناك ضمانات دولية وامتيازات للمكونين العربي والتركماني”، مبيناً ان “تخوفات الجانب العربي والتركماني نحن نتفهمها ونؤكد لهم ان كركوك ستكون اقليما فدراليا يدار بطريقة مشتركة”.

وتابع بيشوا ان “حل مشكلة كركوك بين حكومتي المركز والاقليم، يجب ان تكون عن طريق الحوار والتفاوض”، مبيناً ان “الحرب والقوة اخر الوسائل التي تلجأ لها الدول لحل المشاكل، وان الوضع في كركوك باي حرب اهلية لاسامح الله او حرب قومية”.

واجرى اقليم كردستان، الاثنين 25 من شهر ايلول الماضي استفتاء الاستقلال، وسط رفض من قبل الحكومة العراقية التي أكدت ان الاستفتاء غير دستوري ولن يتم التعامل معه، بالاضافة الى رفض اميركي وتركي وايراني، وصل الى حد المناورات العسكرية العراقية الايرانية على حدود اقليم كردستان.

ويطالب السياسيون الكرد، بضم محافظة كركوك الى اقليم كردستان بعد تطبيق نتائج الاستفتاء، وبرزت ازمة كركوك بين الحكومة العراقية ورئاسة اقليم كردستان بعد ان أمر محافظ كركوك نجم الدين كريم برفع علم اقليم كردستان فوق الدوائر الحكومية في المحافظة، ونتيجة ارتكابه لمخالفات ادارية وقانوية، يعد كريم من ابرز الداعين الى ضم كركوك لاقليم كردستان، ما دفع البرلمان الى اقالته من منصبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات