الرئيسية / الأخبار السياسية / سيطرة البيشمركة على كركوك وزيارات البارزاني وتحشيد القوات فيها”خطوات استفزازية

سيطرة البيشمركة على كركوك وزيارات البارزاني وتحشيد القوات فيها”خطوات استفزازية

وصف المتحدث باسم حركة عصائب اهل الحق نعيم العبودي، الخميس، تحرير الحويجة بالانتصار “المهم والخاطف”، وفيما اعتبر سيطرة البيشمركة على كركوك وزيارات رئيس اقليم كردستانمسعود البارزاني اليها وتحشيد القوات فيها بأنها “خطوات استفزازية”، أكد أنها “لن تصمد” أمام إرادة الدولة والمجتمع الدولي.

وقال العبودي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “انتصار الحويجة مهم وخاطف وسريع”، موضحا أن “اهميته تأتي لاسباب كثيرة منها ان البيشمركة منعت القوات العراقية من الدخول للمناطق التي تسيطر عليها”.

واضاف العبودي، أن “تحرير سلسلة جبال حمرين من الفتحة للزركة تحديدا كان هو المعبر الوحيد لمدخل قواتنا للحويجة”، مشيرا الى أن “القوات دخلت من اربعة محاور، الرياض، والرشاد وما بين الرياض والرشاد، والحويجة بصورة مباشرة”.

وبين العبودي، أنه “لا يوجد اي تنسيق مع البيشمركة، ونبتعد في هذا الوقت الحساس عن اي مهاترات وموقفنا هو موقف الدولة العراقية”، مشددا أن “سيطرة البيشمركة وزيارات مسعود البارزاني الى كركوك وتحشيد القوات هناك هي خطوات استفزازية لا تصمد أمام إرادة الدولة والمجتمع الدولي”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن من العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الخميس، عن تحرير مدينة الحويجة من قبضة تنظيم “داعش”، مؤكداً أنه لم يبق وجود للتنظيم الا في الشريط الحدودي مع سوريا، فيما شدد على ضرورة فرض السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني اعتبر، عقب إنتهاء إجتماعه مع المسؤولين في كركوك، في (2 تشرين الاول 2017)، أن هوية كركوك “كردستانية”، فيما أشار الى أن الإستفتاء “أداة لكسب الشرعية لقرار شعب كردستان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات