الرئيسية / الأخبار السياسية / ابنة معصوم..تصف حكومة بغداد بالطائفية والعنصرية, ومنصب والدي فداءا لكردستان

ابنة معصوم..تصف حكومة بغداد بالطائفية والعنصرية, ومنصب والدي فداءا لكردستان

هاجمت ابنة رئيس الجمهورية “شيرين فؤاد معصوم”، اليوم الثلاثاء، الحكومة العراقية معتبرةً إياها “طائفية وعنصرية”، فيما اكدت والدها ينتضر الضوء الاخضر ومنصب والدها “فداء” لدولة كردستان.

وكتبت شيرين في مقال نشرته بصحيفة خبات التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني, وتابعته “سكاي برس”، إن “كل المناصب وأولها منصب والدي فداء للحظة استقلال كردستان عن العراق”, فيما وصفت الحكومة العراقية بـ”الطائفية والعنصرية” وتسعى لزرع الرعب بين الشعب الكردي، وفق تعبيرها.

وأضاف، أن “المحاكمات الصورية التي جرت في بغداد بدءاً من اقالة وزير المالية هوشيار زيباري ثم محاولة محاكمة رئيس مجلس كركوك ريبوار طالباني وصولا الى اقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم هي خير دليل على سياسات الحكومات المتعاقبة في العراق بحق الكرد”, وأعتبرت ان “النواب الذين صوتو لإقالة محافظ كركوك (شوفينيين)”.

وتابعت  “نحن الشعب الكردي نتطلع للاستقلال والحرية فقد تعلمنا بان نضحي بكل ملذات الحياة من اجل الاستقلال”.

وأكدت أنه “لا يمكن أن نستبدل استقلال كرردستان بأي ثمن, وأنا متأكدة بأن والدي كمناضل لن ينتظر بغداد لكي يتم سحب الثقة منه كرئيس جمهورية لأنه كان ينظر إلى منصبه على انه وسيلة لحل المشكلة السياسية الكردية”.

وأوضحت “لهذا قبل والدي بهذا المنصب، وهو معروف برجل الدولة والمواقف الصعبة لذا فهو دائما ينتظر الضوء الاخضر من كردستان وليس من العراق”.

جدير بالذكر ان شيرين فؤاد معصوم تم تعيينها كمستشارة لأبيها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم منذ استلامه منصبه في عام 2014  بمرتب ضخم أثار ضجة على شبكات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات