الرئيسية / الأخبار السياسية / سندس عباس تشارك في جلسة حوارية في مجلس العموم البريطاني

سندس عباس تشارك في جلسة حوارية في مجلس العموم البريطاني

ضمن الجهود المبدولة من قبل الجالية التركمانية في المهجر ومن اجل الاعتراض على المؤامرة الخبيثة لتغيير جغرافية تركمان العراق من قبل ساسة الاكراد . فقد شاركت السيدة سندس عباس رئيس رابطة تركمان العراق في  اوروبا مساء  هذا اليوم 11/9 الجلسة التي أقيمت في مجلس العموم البريطاني حول الاستفتاء المزمع إجراءه في العراق من قبل الحكومة الكردية

وقد حضر الجلسة نواب البرلمان البريطاني من أصدقاء الشعب الكردي وشبكات الاعلام البريطانية..

وفي مداخلة  للسيدة عباس فقد ركزت على  ان المكون التركماني في العراقي يرفضون الاستفتاء واقحام مدينة كركوك فيه مشيرة الى ..

ان الاستفتاء  هدفه الاستقلال وضم مدينة كركوك الغنية بالنفط ,ولم تكون وليدة اللحظة إنما هي تخطيط مسبق ابتدءا من ٢٠٠٣ , حيث تعرض مدينة كركوك  الى تغيير ديمغرافي للمرة الثانية من قبل الأحزاب الكردية ، حيث سبق وان  تعرضت الى تغيير ديمغرافي من قبل النظام السابق ، بحيث  تغيرت ملامحها  من جراء التغييرات المتعمدة من قبل النظام البائد وساسة الاكراد وتزايدت الكثافة السكانية للمدينة الى الضعفين,  ومن الطبيعي ان تكون الاغلبية لصالح الاكراد في الاستفتاء اذا اضفنا مقاطعة التركمان والعرب للاستفتاء في نظر الاعتبار.

وفِي الجلسة الاخيرة لمجلس المدينة فقد استذكرت  السيدة سندس الحاضرين الى اشارة محافظ كركوك نحم الدين كريم بانه سيطرد الآخرين من المدينة في الإشارة الى العرب والأكراد الرافضين للاستفتاء،

ثم وجهت سؤالها الى ممثل الاقليم  :

هل تعتزمون اجراء الاستفتاء ومن ثم طرد سكانها الأصليين من المدينة كما أشار المحافظ ؟

ووجهت سؤالا اخرا الى النائب البريطاني جاك لوبريستي الذي استضاف الجلسة :

الا تظنون ان هذه اجراء استفتاء في كركوك غير دستورية ؟؟؟

الا تتوقعون بان الاستفتاء  منافية للمبادىء الديمقراطية التي تتبناها بريطانيا , في ظل عدم اشتراك المكونات الاخرى فيه ؟؟ ؟

 والجدير بالذكر بان الاكراد المشاركين من سوريا وتركيا حاولوا وبشتى الطرق كسب تعاطف النواب البريطانيين حول الاستفتاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات