الرئيسية / الأخبار السياسية / ادعو الحكومة العراقية لنشر قوة عسكرية تمنع اجراء الاستفتاء في كركوك

ادعو الحكومة العراقية لنشر قوة عسكرية تمنع اجراء الاستفتاء في كركوك

دعت كتلة بدر البرلمانية، السبت، الحكومة العراقية إلى نشر “قوات اتحادية” في كركوك والمناطق المتنازع عليها  لمنع اجراء الاستفتاء فيها.

وقال القيادي في الكتلة حنين قدو لـ”بغداد اليوم”، ان “الاستفتاء يعتبر تجاوزاً خطيراً على امن وسيادة العراق والدستور، وان على الحكومة العراقية نشر قوات اتحادية في كركوك والمناطق المتنازع عليها لقطع الطريق أمام رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بإلحاق تلك المناطق بإقليم كردستان وإجراء الاستفتاء فيها”، مبينا انه “لا توجد أمام الحكومة أي خيارات أخرى غير نشر تلك القوات ما دام هناك إصرار كردي، بالإضافة إلى التهديدات التي يطلقها بارزاني وقادة كرد آخرين”.

وبين قدو ان “من واجب الحكومة الاتحادية منع إجراء الاستفتاء في كركوك أو أي منطقة خارج حدود الإقليم، خصوصا في ماتسمى بالمناطق المتنازع عليها، حتى إذ تطلب استخدام القوة، فيجب فرض سيطرة وهيبة الدولة العراقية، دون أي مجاملة أو عذر ما دام الأمر يتطلب بأمن وسيادة العراق ووحدة أراضيه”.

وهدد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني “جميع الاطراف” ومن بينها قوات الحشد الشعبي التي تعارض استفتاء الاقليم المقرر اجراؤه في 25 من ايلول الحالي، والتي تسعى رئاسة الاقليم لشمول كركوك به، فيما دعاها ان لاتجبر الاقليم على حمل السلاح.

وقال بارزاني خلال مقابلة له مع قناة بي بي سي الفارسية تابعتها (بغداد اليوم) “نأمل ان لانلجأ لحمل السلاح بشأن مسالة الاستفتاء في كركوك”.

واوضاف ان “تهديدات قوات الحشد الشعبي ان كانت مجرد تهديدات فلا بأس بها، وان نفذوا التهديدات فأن الامور ستتطور، وسنحمل السلاح”.

وحذر البارزاني “جميع الاطراف من احتلال كركوك عن طريق السلاح او محاولة فصلها عن كردستان، وان اقدموا على هذه الخطوة فان جميع الكرد سيدافعون عنها حتى الموت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات