الرئيسية / الأخبار السياسية / مكتب السيستاني للوفد الكردي: قدومكم للنجف مرحب به لكـن لانقاش بالاستفتاء

مكتب السيستاني للوفد الكردي: قدومكم للنجف مرحب به لكـن لانقاش بالاستفتاء

كشف مصدر مطلع لـ/موازين نيوز / ان مكتب المرجع الديني اية الله السيد علي السيستاني ابلغ الوفد الكردي الذي بدأ بزيارة بغداد لاقناع الأطراف العراقية بالاستفتاء على الاستقلال ان قدومكم إلى النجف مرحبٌ به، لكـن لا نقاش في مسألة الاستفتاء

وبحسب المصدر فان مكتب السيستاني رحب بالوفد الذي يتراسه روز نوري شاويس القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو مجلس الاستفتاء في كردستان بيد انه قال لاعضاء الوفد “قدومكم إلى مدينة النجف الأشرف، مرحبٌ به، لكـن طرح مسألة الاستفتاء أمـرٌ لا يمكن النقاش فيـه”.

واكد مكتب المرجع الأعلى ان “هكـذا مسـألة تقـع على عاتـق الحكومـة الإتحادية، و لا دخـل للسيـد السيستاني فيهـا”.

وتوجه وفد إقليم كردستان بشان الاستفتاء الى النجف بعد زيارة لبغداد التقى خلالها رئيس الوزراء وقيادات سياسية.

وبحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، مع الوفد السياسي الكردي تفعيل الآليات المناسبة لحل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التقى الوفد السياسي الكردستاني الذي قدم الى بغداد”.

وأضاف المكتب، أن “اللقاء شهد تثمين الجهود المشتركة بين الحكومة الاتحادية والإقليم في معركة تحرير الموصل وأهمية استكمال تحرير كافة الاراضي العراقية من عصابات داعش الارهابية”.

وكان ائتلاف دولة القانون اعلن انه يرحب باي تقارب في وجهات النظر بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان مؤكدا ان مواد الدستور يجب ان تحكم حركة جميع الفعاليات السياسية في إشارة الى الاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان اجراءه في 25 يوليو المقبل .

وقال الائتلاف في بيان تسلمت / موازين نيوز / حول المشاكل العالقة بين المركز والاقليمان “ائتلاف دولة القانون يرحب بأي تقارب في وجهات النظر بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، من اجل وضع حلول جذرية ودستورية لجميع المشاكل العالقة بينهما”.

وتمنى ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية على الوفود المشاركة في المفاوضات ان “تضع الدستور العراقي اساساً راسخاً لبناء تقارب وطني يجعل مصلحة العراق فوق جميع الاعتبارات”.

وأضاف ان “الظروف التي يمر بها العراق تستدعي من جميع ابناء الوطن الواحد ان يجعلوا الحوار المنتج الايجابي منطلقاً لاعطاء كل ذي حق حقه بعيداً عن سياسة لي الاذرع او حذف رأي الاخر “.

ورأى الائتلاف بحسب البيان “ان مواد الدستور يجب ان تحكم حركة جميع الفعاليات السياسية، بعيداً عن الانتقائية وسياسات الامر الواقع ” في إشارة الى مضي الإقليم بخطوة الاستفتاء وما قد يتبعها .

وعبر عن امله من جميع الشركاء على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم ان “يضعوا مصلحة الوطن والمواطن نصب اعينهم”.

كما دعاهم الى ان “يكون همهم المشترك هو توفير متطلبات العيش الكريم وحفظ الثروات وبناء علاقات متينة بين جميع الاطياف الوطنية”.

وكان عضو المجلس الاعلى للاستفتاء في اقليم كردستان هوشيار زيباري اكد إن أي محاولة لتأجيل التصويت على الاستقلال يعني نهاية المشروع الكردي.

ويصر اقليم كردستان على اجراء الاستفتاء في موعده المقرر في 25 من الشهر المقبل على الرغم من دعوات لواشنطن وعواصم اخرى لتأجيله.

وقال زيباري في ندوة نظمت بجامعة صلاح الدين باربيل “لا تراجع عن اجراء الاستفتاء.. لا يوجد افضل من هذا الوقت لاجرائه”.

ويرى المسؤولون العراقيون أن الدستور لا يمنح أي فئة قومية حق تقرير مصيرها لكن الكرد اكدوا مرارا على ان الحكومة العراقية لم تلتزم قط ببنود الدستور.

ويقول زيباري إن الدستور العراقي لا يعارض اجراء الاستفتاء.

وتعتقد واشنطن أن الوقت “غير مناسب” لإجراء الاستفتاء.

وقال زيباري “جوابنا لمن يقول إن الوقت غير مناسب هو اننا لن نؤجله لأنه لو فعلنا ذلك فلم تبق لنا مصداقية امام جماهيرنا وكيف سيثقون بنا لاحقا”.

وحذر زيباري من أن أي محاولة لتأجيل الاستفتاء يعني وأده، وقال “لو فوتنا هذه الفرصة ولم نجر الاستفتاء فانه من المحتمل أن لا يتكرر ذلك مجددا”.

وقال زيباري، الذي شغل منصبين وزاريين في بغداد لنحو عشر سنوات، إنه واثق من أن الاستفتاء سينجح ويصوت السكان لصالح الاستقلال.

ورغم التحفظات العراقية لا تبدو هناك أي إشارة من جانب الكورد لوقف تحركاتهم الداخلية والخارجية فيما يتصل بمباحثات تشكيل دولة طال انتظارها.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد قال في مؤتمر صحفي سابق إن استفتاء الاستقلال “غير دستوري” وان بغداد “لن تتعامل معه”.

وكان وفد المجلس الأعلى لاستفتاء كردستان، بدأ اجتماعه الأول الرسمي في بغداد مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

وأضاف الموفد، أن “وفد المجلس الأعلى لاستفتاء كردستان عقد اجتماعاً، مساء اليوم الاثنين، مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي”.

ووصل وفد المجلس الأعلى لاستفتاء إقليم كردستان، امس الاثنين، إلى العاصمة العراقية، بغداد، لإجراء المباحثات مع المسؤولين الحكوميين بشأن الاستفتاء.

ويضم الوفد الكردي ممثل الحزب الديمقراطي الكردستاني، روز نوري شاويس رئيساً للجنة، ورئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان، فؤاد حسين، والمتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي أحمد بيره، وعضو قيادة الاتحاد الإسلامي الكردستاني، محمد أحمد، والنائب في برلمان كوردستان عن المكون التركماني، ماجد عثمان، والنائب في برلمان كردستان عن المكون المسيحي، روميو هكاري، والنائبة الكردية الإزيدية في البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، فيان دخيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات