الرئيسية / الأخبار السياسية / حامي العراق والدستور… يربط بين استقلال كوردستان وتحقيق شرط واحد

حامي العراق والدستور… يربط بين استقلال كوردستان وتحقيق شرط واحد

قال الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الأربعاء ان اجراء الاستفتاء على استقلال اقليم كوردستان عن العراق لايعني الإعلان عن دولة مستقلة بشكل مباشر، مشيرا الى أن الاستقلال يحتاج اعترافا من الدول الكبرى.

وقال معصوم لصحيفة “عكاظ” السعودية ان “اجراء استفتاء كوردستان، لايعني الإعلان عن دولة كوردية في اليوم التالي، فتشكيل دولة له مقوماته وظروفه الخاصة، ودون اعتراف الدول الكبرى لايمكن تشكيل الدولة”.

ويعتزم الكورد إجراء استفتاء شعبي على استقلال كوردستان في 25 أيلول سبتمبر المقبل وهو أولى الخطوات نحو تشكيل دولة مستقلة طار انتظارها.

واضاف معصوم “تحدثت بمناسبة العيد عن وحدة العراق، وحلفت يمينا بأنه لا بد أن أحافظ على وحدة العراق واستقلاله، سماء وأرضا وبحرا، لكن الآن توجد رغبة في كوردستان العراق، وأكثرية الأحزاب في إجراء استفتاء حول هل تريدون أن تكونوا مستقلين أم البقاء كما أنتم، والأكثرية تأخذ بأفضلية الاستقلال”.

واقترح معصوم تشكيل دولة فيدرالية مع إعادة النظر في هيكلية الدولة العراقية، بحيث يكون هناك اقليمان، الإقليم الصغير هو كوردستان، والآخر الأكبر هو إقليم العراق، أو يسمى بأي اسم آخر، والدولة كاملة تبقى بأكملها باسم العراق.

ويقول الكورد إنهم سئموا من نهج الحكومات العراقية المتعاقبة منذ تأسيس الدولة في عشرينيات القرن الماضي فيما يتعلق بقضاياهم وحقوقهم ومصيرهم.

وقال رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في وقت سابق ان الاندماج القسري للكورد في العراق لم يعد يعمل بالنسبة لكوردستان او العراق، فيما دعا الولايات المتحدة والمجتمع الدولي الى احترام القرار الديمقراطي للشعب الكوردي، مؤكد ان  “العراق وكوردستان سيكونان أفضل حالا على المدى البعيد”.

ويؤكد اقليم كوردستان أن استقلاله عن العراق سيعزز دعائم الاستقرار ويجنب المنطقة حروبا دموية قد تنشب بسبب الخلافات المحتدمة منذ سنوات طوال.

ويرى محللون أن الاستفتاء سيساعد الشعب الكوردي في الضغط على العالم لأجل تقرير مصيرهم بعد هزيمة تنظيم داعش في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.