الرئيسية / المقالات الأدبية / سالوني…… محمد بياتلي

سالوني…… محمد بياتلي

سألوني …
وهل للحروف ان تغفو ؟
قلت…نعم…ولكن…..
أي الحروف تقصدون ؟
حروف النشوة ام حروف البهل ؟
حروف العقل ام حروف التطبل ؟
حروف الوفاء ام حروف التنصل ؟
وا اسفاه لقد ابتلي الكثير منا بعاهات التفكير والتدبير الخاطيءنتيجة بعض الممارسات الخاطئة من قبل البعض والمحسوبين زورا وبهتانا على اصحاب القلم الشريف .وهؤلاء من دمروا قيم أخلاق وأصول الكتابة على الخطوط المستقيمة التي لا تقبل الانحراف.فما دام الخط مستقيما اذا فما الحاجة إلى انحراف البعض عن مساره الصحيح.
نعم الحاجة ام الاختراع ومن هنا يأتي الاختراع الحرفي النافع والناجح .او المحبط والفاشل .وكل اختراع له تقييمه الخاص أما ان تسخر الحروف لحالات وأوضاع مفيدة كحروف النشوة والعقل والوفاء وهذه هي الحروف التي تسهر للحفاظ على هيبتها من اجل ان لا تزل .او تسخير نفس هذه الحروف لحالات البهل والتطبل والتنصل والابتعاد عن حسن الاداء.وفي هذه الحالة فانها تجر مرغمة الى ما لا تريده وعيونها تغفوا من الخجل والحياء
لذا نرى بأن اغلب من يتابعون قراءة الأحداث يتفاعلون او يزدرون تلك الكتابات رغم ان تلك الحروف لا حول لها ولا قوة لان من يديرها هم أصحاب الأنامل التي تمسك بالقلم.
لذا فصاحب القلم أما ان يكون منصفا وعادلا وصادقا وشجاعا لا يخاف عند تسطيره للحروف لومة لائم ولا يظلمها ويكتب ما يملي عليه ضميره. وإما أن يكون متحيزا ومتملقا و كاذبا وجبانا خائفا حتى من ظله ويكتب ما يملى عليه من قبل أسياده الخونة الذين ليس لهم ذمة ولا ضمير ويعملون على تشويه صورة الحرف بجرة قلم.
خلاصة الكلام ان هناك نوعان من الكتاب ؛
المخلص لذاته وللآخرين. لا تهمه المصالح بل ما يهمه المضي في قول الحق .
او المنسلخ عن ذاته ملقيا بضميره تحت اقدام أصحاب المصالح من اجل…..!!!؟؟؟.وكل عاقل يفهم…وكل حليم تكفيه الاشارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات