الرئيسية / الأخبار السياسية / ترجيحات بشأن ترشح مسرور بارزاني للمنصب خلفاً لوالده

ترجيحات بشأن ترشح مسرور بارزاني للمنصب خلفاً لوالده

أكد رئيس اقليم كُردستان مسعود بارزاني على عدم تشرحه في الانتخابات التي من المقرر أن تجري قبل نهاية العام الحالي في الاقليم ما فتح المجال أم التحليلات والتكهنات بشأن الخليفة المحتملة لبارزاني والسيناريوهات المتوقعة لمنصب رئاسة الاقليم التي يدور حولها جدل وانقسام كبير على الساحة السياسية الكُردية في الوقت الراهن…. التفاصيل في سياق هذا التقرير….

 يرأس مسعود بارزاني اقلیم کردستان منذ اثني عشر عاماً بطرق وصيغ مختلفة.. انتخب مرة عبر برلمان كردستان، ومرة أخرى عبر التصويت الشعبي المباشر، ومدد البرلمان ولايته لعامين اضافيين مرة، وأقر مجلس شورى الاقليم استمراره في منصبه بعد انتهاء التمديد، في خطوة اثارت انقساماً سياسياً كبيراً على الساحة الكردية بين اعتبار بقائه في المنصب خرقاً ومخالفة للقوانين وبين من يعتبر الأمر واقع حال في ظل تأجيل الانتخابات وعدم وجود بديل ليتسلم منه الرئاسة.

ومع اقتراب موعد اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في الاقليم ظهرت في الساحة السياسية الكردية تحليلات وتساؤلات حول موقف الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يرأسه بارزاني، بشأن منصب الرئاسة؟ هل يدفع مرة ثانية بارزاني الى الترشيح أم وصل الى نتيجة مفادها عدم قانونية الترشح للمرة الثالثة بعد استكمال ثلاث دورات رئاسية.

ففي لقائه الأخير مع مجلة فورين بوليسي الأميركية وقبله مع لوموند الفرنسية أكد بارزاني على عدم ترشحه لولاية تعتبر الرابعة من الناحية العملية، واعلن انتهاء مهامه بعد اجراء الاستفتاء الذي يهدف الى الاستقلال وبناء دولة كردية في ظل صمت يلف باقي قيادات الحزب الذي يركزون على استعدادات الاستفتاء ويتجنبون الحديث عن الرئاسة في الفترة الأخيرة، رغم تصريحهم لأكثر من مرة بأن بارزاني يحق له الترشح لانه انتخب مرة واحدة عبر التصويت المباشر للناخبين ويحق له الانتخاب مرة ثانية وفق هذه الالية، ويواجه هذا السيناريو مخاطر تعميق الانقسام والشرخ السياسي الذي يشهده الاقليم على خلفية أزمة الرئاسة.

مراقبون ومختصون يرجحون دفع الحزب الديمقراطي الكردستاني لنجل بارزاني، مسرور في الانتخابات المقبلة التي من المقرر أن تجري قبل نهاية العام الحالي، وقد سبق أن صرح بارزاني الابن في مقابلة مع صحيفة ذا ناشيونال الاماراتية عزمه الترشح لرئاسة الاقليم وسد مكان والده. وتعزز هذه التوقعات والترجيحات التحركات السياسية الأخيرة لمسرور بارزاني المتمثلة بزياراته لكل من واشنطن وبغداد وتكثيف اللقاءات مع الأطراف السياسية المتحالفة للحزب أو المقربة منه.

وفي الوقت الراهن تطغى حملة الاستفتاء على كرسي الرئاسة والانتخابات المقبلة، وتتسبب بمخاوف لدى المتابعين والمعارضين لخضوع الاستحقاق الرئاسي والبرلماني لحسابات الاستفتاء الذي من المقرر أن يجري في الخامس والعشرين من ايلول المقبل سواء كان عبر تأجيل الانتخابات بحجة عدم جاهزية المفوضية أو الاصرار على ضرورة انتخاب بارزاني مرة أخرى بحجة استكمال المسيرة وتحقيق نتيجة الاستفتاء الذي يرجح أن ينتهي لصالح تأييد بناء كيان كردي في الأراضي الكردية التابعة حاليا للدولة العراقية.

تقرير: غرفة الاخبار

 nrt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات