الرئيسية / الأخبار السياسية / بغداد ترفض الاستفتاء وتدعو المسؤولين بالاقليم الى الالتزام بنصوص الدستور.

بغداد ترفض الاستفتاء وتدعو المسؤولين بالاقليم الى الالتزام بنصوص الدستور.

اعلنت الحكومة العراقية رفضها للاستفتاء الذي يعتزم اقليم كردستان اجراءه للانفصال عن العراق داعية المسؤولين بالاقليم الى الالتزام بنصوص الدستور.
وقال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في بيان ان «الحكومة العراقية تستند الى الدستور باعتباره المرجعية القانونية والسياسية في تحديد العلاقة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان العراق وهو الاساس في تسمية صلاحيات كل منهما». وشدد الحديثي على ان «اي موقف او خطوة تتخذ من اي طرف في العراق يجب ان تكون مستندة الى الدستور ومتوافقة مع مضامينه واي قرار يخص مستقبل العراق المعرف دستوريا بانه بلد ديموقراطي اتحادي واحد ذو سيادة وطنية كاملة يجب ان يراعي النصوص الدستورية ذات الصلة». واضاف ان «مستقبل العراق ليس خاصا بطرف واحد دون غيره بل هو قرار عراقي وكل العراقيين معنيين به ويجب ان يكون للعراقيين جميعا كلمتهم بخصوص تحديد مستقبل وطنهم».
وحدد عدد من الاحزاب السياسية الكبيرة في اقليم كردستان العراق الـ25 من سبتمبر المقبل موعدا لاجراء استفتاء على انفصال الاقليم عن العراق فيما امر رئيس الاقليم مسعود البرزاني مفوضية الانتخابات في الاقليم لاتخاذ اللازم لتنفيذه. وقوبل قرار الاستفتاء برفض دولي في مقدمته الخارجية التركية التي عدت الاستفتاء «خطأ كارثيا» مؤكدة اهمية وحدة الاراضي العراقية فيما اعربت الخارجية الاميركية عن خشيتها من ان يؤدي الاستفتاء الى صرف الانتباه عن محاربة تنظيم «داعش».
من جهته قال وزير خارجية المانيا زيغمار غابريل ان بلاده تشعر بالقلق من خطط الاقليم لاجراء الاستفتاء الامر الذي قد يؤدي الى تأجيج التوتر في المنطقة.
في المقابل اعتبر هوشيار زيباري وهو حليف قوي لرئيس حكومة اقليم كردستان العراق ان التصويت المتوقع بنعم في الاستفتاء على استقلال الأكراد سيعزز موقف اقليم كردستان العراق في المفاوضات مع بغداد لكنه لن يؤدي الى انفصال عن العراق بشكل تلقائي. وأضاف زيباري وهو عضو المكتب السياسي في الحزب الديموقراطي الكردستاني، ان التصويت على الاستقلال لن يعني ان يضم الأكراد منطقة كركوك الغنية بالنفط او ثلاث مناطق اخرى متنازع عليها في اراض يسيطر عليها الأكراد. وقال زيباري» ستسمعون الناس يقولون اننا مع وحدة العراق وسلامة اراضيه واننا نريد الحوار بين بغداد وأربيل. نفهم كل ذلك».
وأضاف قائلا «الاستفتاء عملية ديموقراطية ولايمكن ان تعارض اي دولة ديموقراطية اجراء استفتاء نحن لا نتحدث عن الاستقلال. نحن نتحدث عن استفتاء».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.