الرئيسية / الأخبار السياسية / الحشد الشعبي يُخرج القوات التابعة لحزب العمال الكوردستاني من المناطق الحدودية لسنجار

الحشد الشعبي يُخرج القوات التابعة لحزب العمال الكوردستاني من المناطق الحدودية لسنجار

بعد استعادة المناطق التي كانت بيد عناصر تنظيم داعش، من قبل قوات الحشد الشعبي، وصلت قوات تابعة لحزب العمال الكوردستاني، وهي قوات وحدات حماية سنجار الى هذه المناطق في ناحية كرعزير وكرزرك وسيبا شيخ خدر الواقعة في غرب سنجار، إلا ان قوات الحشد الشعبي قد قامت وعلى الفور بإخراجهم من هذه المناطق.

يذكر ان العديد من مسؤولي وقادة القوات المتواجدة في مناطق سنجار والتابعة لحزب العمال الكوردستاني، قد اعلنوا لشبكة رووداو الإعلامية وللكثير من القنوات الإعلامية، بأنهم قوات تابعة للحشد الشعبي.

من جهته أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، أن قواتنا ستحرر جميع المناطق الحدودية”.

وبشأن علاقات الحشد مع قوات البيشمركة، قال المهندس: “لدينا علاقات تاريخية مع قوات البيشمركة وننسق معها على مستوى عالي”.

وحول تقدم الحشد الشعبي نحو سنجار الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة ومصير المناطق التي وقعت تحت سيطرة الحشد، أكد القيادي في الحشد الشعبي، أن تلك القضايا ستحل بالطرق السياسية لا العسكرية، ووفق الاتفاقيات التي وقعت بين الحكومة العراقية وإقليم كوردستان”.

كما أوضح، أن “المناطق التي تحررت هي مفتوحة لأهاليها للعودة إليها وسلمناها من الآن للإزيديين أنفسهم، ولن نتعامل ابداً مع قوات غير عراقية”.

والجدير بالذكر ان الإزيديين الذين تحدث عنهم المهندس، هم الإزديين المنتمين لقوات الحشد الشعبي، حيث يعاني اهالي تلك المناطق لحد الآن، ويقولون بأن قوات الحشد لا تسمح بعودتهم الى اماكنهم وقراهم.

من جهته، أفاد قائد كتائب إزيدخان في الحشد الشعبي، نايف جاسم، لرووداو قائلاً، :”نحن لن نسمح لقوات حزب العمال الكوردستاني، أو القوات التابعة لها، ولن نسمح لقوات البيشمركة بالتواجد في مناطقنا، فلا فرق لدينا بين قوات حزب العمال والبيشمركة، هذه المناطق هي للإزيديين فقط وهم سيقومون بإدارتها “.

رووداو – اربيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات