الرئيسية / الأخبار السياسية / مرة اخرى تصبح المناطق التركمانية هدفا للارهاب الاعمى .

مرة اخرى تصبح المناطق التركمانية هدفا للارهاب الاعمى .

ففي ساعة متاخرة من ليلة 17 \ 5 \ 2017 قامت مجاميع من تنظيم داعش الارهابي بشن هجوما على مواقع ونقاط امنية قرب ناحية امرلي في طوز خورماتو عبر التسلل من نهر الزركة الى القرى التركمانية بير احمد والزنجيلية .

اذ تستنكر الجبهة التركمانية العراقية استمرار الهجمات الارهابية ضد المناطق التركمانية واخرها هذا الهجوم الجبان وكذلك بقاء مناطق تركمانية اخرى تحت احتلال داعش الارهابي فانها تؤشر الصمت المطبق للحكومة ازاء هذه العمليات التي تستهدف التركمان.

وتؤكد الجبهة بان مثل هذه الهجمات ما كانت لتستمر لو تم البدء بعملية تحرير الحويجة والمناطق الاخرى لذا فان الجبهة تطالب بضرورة الاسراع والبدء بتحرير الحويجة والقضاء على الارهاب وتجفيف منابعه للتفرغ لاعادة الاعمار والبناء والعيش بكرامة وامان…

الدائرة الاعلامية
 رئاسة الجبهة التركمانية العراقية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات