الرئيسية / الأخبار السياسية / تواجد التركمان بخطر وورقتنا للتسوية سنقدمها للتحالف الوطني

تواجد التركمان بخطر وورقتنا للتسوية سنقدمها للتحالف الوطني

قال النائب عن المكون التركماني محمد البياتي، اليوم الاربعاء، ان المكون التركماني سيقدم ورقته للتسوية الوطنية الى التحالف الوطني.

وذكر البياتي، لوكالة {الفرات نيوز}، اننا “كمكون تركماني لدينا في كركوك وهي مشاكل اساسية”، لافتا الى انه “في النظام البائد اتخذت قرارات بحق التركمان الشيعة في قرى بشير وتازة ومنطقة 90 وطوز خورماتو، فضلا عن مناطق في ديالى وغيرها وتم حسم الموضوع من قبل منازعات الملكية وهناك قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل”.
واضاف، “من المؤسف هناك من يعرقل باتخاذ القرار في مجلس الوزراء والنواب، واراضي التركمان لم تعاد لأصحابها الشرعيين في الطوز، اذ هناك استحواذ عليها”.
واكد، “نحن ملتزمون بما ذكر في المؤتمر الذي عقد، واذا سارت الامور بما يلائم الاوضاع الوحدوية للتركمان وعدم الاستحواذ من قبل الاحزاب الكبيرة للمؤتمر فنحن متمسكون بما ورد فه”، مبينا “يمكن اعتبار هذه الورقة ورقة التركمان للتسوية وستقدم للتحالف الوطني”.
وتابع ان “جغرافية التركمان معقدة حيث يتواجدون بأكثر من 8 محافظات، وحاليا لا نتكلم عن اقليم تركماني ولكن هناك استحقاقات لهذا المكون”، مشيرا الى ان “الوجود التركماني في خطر تلعفر وقرقوش وتم الاستحواذ على مدنهم وقراهم كما ان وجودهم في كركوك في خطر ايضا”.
واشار البياتي، الى ان “التركمان مهمشين سياسيا ومن قبل الادارات المحلية وفي صلاح الدين نسبتهم اكثر من 60% لكنهم مهمشين، وليس لديهم سوى منصب شرطة المدينة، فضلا عن التهميش في ديالى والمركز ايضا”.
وكان المكون التركماني، قال امس الثلاثاء، ان “هناك وثيقة سيتم تقديمها للرئاسات الثلاث، تحمل اسم {المشروع التركماني في العراق الموحد}”، موضحا ان “هذه الوثيقة تتضمن عدة مطالب، ابرزها جعل كركوك اقليما لذاتها بوضع خاص وبحدودها الحالية وبإدارة مشتركة”، مطالبين بـ “تحويل قضائي طوزخوماتو وتلعفر الى محافظتين مستقلتين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات