الرئيسية / الأخبار السياسية / فيديو.. العبادي..لا اعرف كيف يمكن اجراء استفتاء وهناك خلاف سياسي عميق في الإقليم

فيديو.. العبادي..لا اعرف كيف يمكن اجراء استفتاء وهناك خلاف سياسي عميق في الإقليم

من قبل زياد الحيدري

رووداو -اربيل

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي،”أن قصف المناطق العراقية امر غير مقبول وندينه بأشد العبارات”، مشيراً بأنه “لا يمكن لأحد اجراء استفتاء إذا لم يكن هناك قرار اتحادي بإجراءه”.

جاء ذلك خلال رده على اسئلة مراسل شبكة رووداو الإعلامية، بهمن حسن، حول القصف التركي على سنجار،، حيث أوضح العبادي “ان الجانب التركي يقول بأن هناك مقاتلون من الـ PKK، وتاريخ العلاقة مع تركيا حول هذا الامر يعود الى الثمانينات، فقد اعطى النظام السابق مجالا لتركيا بحدود 10 كم داخل الاراضي العراقية، ولكن انتهت هذه الاتفاقية لأنها كانت في مرحلة معينة وهي غير نافذة الآن”.

واضاف، “ان الـPKK حركة كوردية، تتواجد في تركيا بشكل اساسي، وتتواجد ايضا في الجبال المحاذية للحدود العراقية التركية، ولا يمكن لأحد ان يصل من سنجار الى تركيا، إلا من خلال خطوط تسيطر عليها قوات البيشمركة، ومن غير المعقول ان تتحرك الـPKK من سنجار الى تركيا، هم متواجدين اصلا على الحدود العراقية التركية، ومتواجدين ايضا داخل تركيا، فإما القيام بهذا العمل في العمق العراقي في سنجار، في الوقت الذي هناك اتفاق بنشر جيش عراقي مع قوات البيشمركة هناك بتعاون مشترك، لذلك لن يؤدي هذا العمل الى تحسن الاوضاع، وكأنه يريد ان يمنع ان يكون هناك تعاون امني مشترك بين القوات العراقية وقوات البيشمركة، لكي يكون هناك دخول في العمق العراقي والتسبب بإضرار وسقوط شهداء وجرحى عراقيين وهذا غير مقبول من دولة جارة، وندينه بأشد العبارات”.

اما السؤال الثاني لمراسل رووداو فقد كان حول الأحزاب الكوردية التي تطالب باجراء الإستفتاء في كركوك، فقال العبادي:”من حق اي شعب ان يتطلع، ونحن الان في دولة واحدة، وشركاء في هذه الدولة، ومثل هذه القرارات يجب ان يكون بها قرار اتحادي لكل البلد، ولا يمكن لأحد اجراء استفتاء إلا ان يكون بقرار اتحادي، ويجب ان تكون ضمن موازين معينة وصحيحة، فقد سمعت تصريحات بعض الاحزاب الكوردية وانها تشترط شروط محددة، انا لا اعرف كيف يمكن اجراء استفتاء وهناك خلاف سياسي عميق في الإقليم حول آلية سير الاقليم ووجود البرلمان والمعارضة، يجب حل هذه الامور داخل الوجود العراقي “.

مستدركاً، “انا اعتبر رئيس الوزراء لكل العراق، وحريص على مصلحة الكوردي مثل العربي، ليس من مصلحة الكورد الإنفصال، لا مصلحة اقتصادية او سياسية او قومية، وكثير من القادة الكورد يعرفون ذلك، ولكن البعض لا يتجرأ الحديث عن هذا الامر، انا ناصح وحريص على الاخوة الكورد بإعتبارهم مواطنين عراقيين، واخشى ان يضيعوا كل الانجازات التي تمت خلال السنوات الماضية، فهناك قرارات خاطئة في التاريخ لحسابات قصيرة النظر تؤدي الى التراجع، اتمنى ان تكون حساباتهم صحيحة، فأقرب شيء لهم هو العراق وهم جزء من العراق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات