الرئيسية / الأخبار السياسية / وفد (مجلس عشائر واعيان تركمان) العراق يشارك في مؤتمر كسب التاييد (لقضية السلم المجتمعي في قضاء الحويجة بعد التحرير)

وفد (مجلس عشائر واعيان تركمان) العراق يشارك في مؤتمر كسب التاييد (لقضية السلم المجتمعي في قضاء الحويجة بعد التحرير)

بمشاركة واسعة من شيوخ ووجهاء العشائر وممثلي منظمات المجتمع المدني والاكاديمين والشخصيات الاجتماعية البارزة في كركوك ، حضر وفد (مجلس عشائر واعيان تركمان العراق) ممثلا بالسيد فيض الله صاري كهية رئيس المجلس في مؤتمر كسب التاييد (لقضية السلم المجتمعي في قضاء الحويجة بعد التحرير واستدامة حملة المدافعة).

واستهل السيد (راكان سعيد الجبوري) نائب محافظ كركوك المؤتمر الذي عقد في قاعة مطعم عبد الله عى طريق كركوك – اربيل ، في يوم السبت الموافق 17/03/2017، بكلمة تحدث من خلالها عن دور محافظة كركوك في الحد من ظاهرة الانتقام العشائري.

واثناء المحور الخاص عن طرح المشاركون لارائهم ووجهات نظرهم ومقترحاتهم حول موضوع المؤتمر ، اكد السيد (فيض الله صاري كهية) على “ضرورة اجراء عملية مصالحة مجتمعية بين العشائر في قضاء الحويجة ، واعادة النازحين الى قرية بشير التركمانية المحررة ، واطلاق حملة لاعادة اعمار بنيتها التحتية ، وعقد مؤتمرات شبيهة حول تلعفر وقرى البيات التابعة لقضاء طوز خورماتو، وتعويض عوائل الشهداء والمتضررين مادياً ، وضرورة تحقيق سلم عشائري في عموم المناطق المحررة والتي سيتم تحريرها لاحقاً، وتخصيص ميزانية لعوائل الشهداء والمتضررين ، وعقد اجتماعات دورية بين العشائر لغرض تعزيز التعايش السلمي وتحقيق وسائل العيش الحر الكريم لكافة مكونات المناطق المحررة”.

هذا ووقع المشاركون في نهاية المؤتمر على ميثاق السلم المجتمعي في قضاء الحويجة بعد التحرير الذي تضمن :

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)..صدق الله العظيم

في يوم السبت المصادف 18/اذار/2017 ، اجتمع قادة وزعماء القبائل بمختلف مكوناتهم وقومياتهم وممثلي العشائر الاصيلة من اهالي محافظة كركوك ، وبرعاية السيد (راكان سعيد الجبوري) نائب محافظ كركوك وبالتعاون مع فريق المدافعة لمحافظة كركوك ، لمناقشة ميثاق السلم المجتمعي في قضاء الحويجة بعد التحرير وضمان حياة وكرامة المواطنين ودور العشائر والنخب

المجتمعية في حفظ امن وسلامة المحافظة ..لذا نحن الموقعون ادناه في ميثاق الشرف هذا نتعهد بما يلي :

1.ان يكون للعشائر دور اكبر من اجل المصالحة الوطنية ووحدة الصف والكلمة والوقوف جبهة واحدة ضد كل اشكال التكفير والعنف والارهاب واقصاء الاخر.

2.ان تكون العشائر داعمة للحلول التي تقدمها الحكومة المحلية والاتحادية في فرض سيطرة الامن على الجميع.

3.اللجوء الى سلطة القانون والاحتكام الى القضاء لحل القضايا كالقتل والنزاعات المسلحة والخصومات باي قضية كانت والابتعاد عن الثارات العشارية.

4.عدم ايواء او التعاون مع اي شخص او مجاميع متورطين بالارهاب والجماعات المتطرفة ونبذهم.

5.ابلاغ القوات الامنية عن الارهابيين المتواجدين في قضاء الحويجة.

6.الابتعاد عن الخطابات المتطرفة التي تحاول زعزعة الامن والاستقرار المجتمعي بين مكونات كركوك.

7.ابداء المساعدة للسلطات كافة في تسهيل عودة النازحين لديارهم.

8.”داعش” لا يمثل اي مكون او دين او قومية او عشيرة.

9.اشاعة ثقافة الحوار والسلم الاهلي والاندماج المجتمعي بين مكونات وقوميات كركوك دون التفرقة والتمييز بين احد.

10.يعتبر هذا الميثاق هو التزام اخلاقي وقانوني ووطني لكل الموقعين من العشائر والقبائل في كركوك.

هذا ، وعقد عدد من الوجهاء والاعيان التركمان اجتماعهم الدوري ، في المقر العام ل (مجلس عشائر واعيان تركمان) بكركوك ، وبعد تلاوة آيٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على روح لمناضل التركماني الدكتور (صبحي صابر) الذي وافاه الاجل قبل اسبوع. تحدث السيد (نوزاد اوجي) نائب الرئيس عن صفحات من حياة المناضل التركماني الدكتور الصيدلاني (صبحي صابر عبدالقادر ابراهيم) ومساهاته الجدية في رفد مسيرة النضال التركماني وصولاً لتحقيق الاماني التركمانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات