الرئيسية / المقالات السياسية / اجرءات تعسفية للتركمان الراغبين السفر من خلال مطار اربيل

اجرءات تعسفية للتركمان الراغبين السفر من خلال مطار اربيل

 

وردت الى موقعنا (افكار حرة ) رسالة من لفيف من اهالي كركوك ومن القومية التركمانية بالتحديد , يدعون بانهم حجزوا قبل ايام تذاكر سفر بالطائرة من اربيل الى تركيا لقضاء عطلة الصيف والعيد هنالك .

ولكن لدى وصولهم الى سيطرة كركوك – اربيل تفاجئوا بابلاغهم بان لديهم اوامرصارمة من حكومة الاقليم بمنع دخول اي تركماني او عربي  من الدخول الى اربيل لاجراءات واسباب امنية  والى شعار اخر

فاطلعوهم على تذاكر الطائرة وبانهم لا يرمون البقاء في اربيل او المكوث فيها بل ينوون السفر من المطار مباشرة , الا ان المسؤول ابلغهم بان لديهم اوامر صارمة بمنع اي مواطن عراقي من غير محافظات (السليمانية واربيل ودهوك ) , وعلى  كل من ينوي السفر بالطائرة جلب موافقة من مديرية اسايش كركوك.

وكان لسوء الحظ بان اثنان من العوائل كانت سفرهم في نفس اليوم وليس لديهم  الوقت الكافي للعودة الى كركوك وجلب الموافقة من مديرية اسايش كركوك مما  يعني ان تذاكر سفرهم قد ابطلت وذهبت اجرة التذاكر وقضاء عطلتهم مع الريح السياسي.

اما العائلة الثالثة مع شاب تركماني اخر فظنوا انهم من المحظوظين لكون موعد سفرهم بعد 3 ايام  مما يعني بانه سيستطيعون السفر فعادوا الى كركوك لتكملة اجراءات الدخول الى جمهورية كردستان العظمى .

 ولدى مراجعة رب العائلة  لمديرية اسايش كركوك والكائن في منطقة  رحيم اوه وبعد الاطلاع على اوراقهم الثبوتية ظن بانه الاجراءات قد انتهت ,  لكن الامر لم يكن كما يرغب بل تم تزويده بكتاب معنون الى دائرة اسايش المنطقة التي يسكن فيها ففوض امره لله وهو صائم وتوجه الى اسايش منطقته

 اتعلمون ماذا طلبوا منه هنالك ؟؟؟

المستمسكات التالية  …. لكل مسافر على حده

1.طلب رسمي للسفر والاسباب الموجبة

2.استنساخ الجنسية العراقية

  1. هوية الاحوال المدنية

4.بطاقة السكن

  1. بطاقة التمونية

  2. جواز سفر

7 تذكرة السفر

  1. صورة شخصية

  2. مضبطة مختار مصدق من المختار. مديرية شرطة المنطقة . القائممقامية

وبعد ان  كمل المغلوب على امره خلال يومين هرع الى الاسايش ظنا منه انه سينجو ولكن انصعق لكن ليس بالتيارالكهربائي لكونه مقطوعا بل بالتيار الشوفيني حيث ابلغوه بان يترك رقم هاتفه مع المعاملة وبانهم هم من سيتصلون به لدى انتهاء الاجراءت , ولدى استفساره عن الفترة الزمنية قال الموظف ليس لديه معلومات عن ذلك وسيرسلون كتابا الى مديرية الاسايش العامة وسينتظرون الرد الرسمي وبعد الحصول على الموافقة سيتصلون به  , ويقول المواطن انه بعد ان خطا خطوتين نودي عليه من قبل موظف الاسايش بانه في حالة حصول الموافقة على دخوله لاربيل والاتصال به فعليه  ان لا ينسى يجلب شاهد من اهالي كركوك مع مستمسكات الشاهد ( جنسية عراقية – هوية الاحوال المدنية – بطاقة السكن – بطاقة التمونية – صورة شخصية – مضبطة سكن – بطاقة سكن – صورة شخصية ) .

فعاد خائبا الى داره ينتظر مكالمة عسى ان يفرج ويصدر موافقة سفره مع عائلته من خلال  مطار اربيل الدولي جدا.

 متسائلا ومخاطبا كيف يريدون ان نوافق على الحاق كركوك الى الاقليم, وكيف سيكون معاملتهم معنا نحن التركمان انذاك ؟

لفيف من مواطني كركوك من القومية التركمانية….

 وبدورنا نضع الرسالة امام انظار المسؤولين في كركوك وخاصة التركمان ممن يرمون الى الحاق كركوك الى الاقليم  للتحقيق في الادعاء وانهاء معاناة التركمان .

افكار حرة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.