الرئيسية / الأخبار السياسية / استخدام مصطلح “المناطق المتنازع عليها” يعني تسليمها لمسعود بارزاني ( تفاصيل )

استخدام مصطلح “المناطق المتنازع عليها” يعني تسليمها لمسعود بارزاني ( تفاصيل )

انتقد النائب عن محافظة نينوى حنين القدو ، اليوم الاربعاء ، استخدام بعض القيادات السياسية لمصطلح ‘المناطق المتنازع عليها’ على اراضي لم يشار لها دستوريا او قانونيا بهذا المسمى، معتبرا ان الحديث عنها ‘خطأ كبير وتنازل واضح’ من تلك القوى لرئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني.

وقال القدو في تصريح صحفي ، إن ‘مفردة المناطق المتنازع عليها يجب ان تحدد بوضوح من قبل مجلس النواب  وان لا تترك هكذا عائمة ويتم استغلالها لتحقيق مكاسب سياسية على حساب الشعب العراقي’، مبينا انه ‘لا يوجد قانون او تشريع تحدث عن تفصيلات تلك المناطق واقتصر الدستور على اعتبار محافظة كركوك منطقة متنازع عليها وليس كما تدعي جهة سياسية بشمول مناطق اخرى بتلك التسمية’.

واضاف القدو ، ان ‘الوضع الحالي يجعلنا نستغرب ولا نعلم هل ان البصرة او سنجار او سهل نينوى او حتى العاصمة هي مناطق متنازع عليها؟، ام ماهي صفتها القانونية والدستورية’، مشيرا الى ان ‘علينا اولا تسمية تلك الاراضي وبعدها نذهب للحوار حولها لحسم قضيتها’.

واوضح القدو ، ان ‘استخدام بعض القيادات السياسية لمصطلح المناطق المتنازع عليها حين الحديث عن مناطق في ديالى ونينوى وغيرها هو خطأ كبير وتجاوز على حقوق الاقليات وساكني تلك المناطق’، لافتا الى ان ‘اطلاق المسميات بالعموميات على مناطق عديدة لم يتم التطرق لها بالدستور او تشريعها بقانون يعتبر تنازلا من القوى السياسية لمسعود بارزاني’

الشرقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: