أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات السياسية / بحضور الرئيس علييف (ماذا نوقش في مؤتمر جنوب القوقاز؟؟

بحضور الرئيس علييف (ماذا نوقش في مؤتمر جنوب القوقاز؟؟

بقلم: المحلل السياسي توران رضاييف

في 29 أبريل ، استضافت جامعة” أدا” مؤتمرا دوليا حول: التنمية والتعاون في جنوب القوقاز
حضره رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف و 40 مشاركا من 23 دولة.كان المؤتمر مثيرا للاهتمام سواء من حيث الأسئلة التي وجهها المشاركون إلى الرئيس إلهام علييف والإجابات التي قدمها الرئيس على الأسئلة الموجهة إليه.لقد أثبتت الإجابات الكاملة والمفصلة التي اجاب عليها الرئيس مرة أخرى بمعرفتة الكاملة للاوضاع السياسية الراهنة ، فضلاً عن مستوى العالي بالعمليات الجارية في العالم.

سيتم تحديد ورسم بين أذربيجان وارمينيا بواسطة الخرائط
التي تصون سلامة ووحدة الاراضي الاذربيجانية ..
أود أن أشير إلى أن العديد من الأسئلة وجهت إلى الرئيس إلهام علييف في هذا المؤتمر الدولي حول التنمية والتعاون في جنوب القوقاز بالإضافة إلى الأسئلة الاخرى ، لفتت إجابات الرئيس الانتباه جميع الحضور وأعتقد أن أحد أكثر الأسئلة إثارة للاهتمام في المؤتمر كان للدكتور فيلي كاليتشي ، الباحث البارز في مركز دراسات آسيا الوسطى والقوقاز في طهران ، الذي سأل السؤال التالي “أي خريطة رسمية لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية تم استخدامها لتحديد الحدود بينكما وباشينيان وبوتين؟ ” السؤال الذي وجهه فيلي كالتشي إلى الرئيس هو في الواقع السؤال الرئيسي لكل من الخبراء المحليين والأجانب في الفترة الأخيرة.النقطة المهمة هي أنه كان من الواضح أن ترسيم الحدود بين أذربيجان وأرمينيا سيتم على أساس خرائط الاتحاد السوفياتي. ومع ذلك ، لم يكن من الواضح عدد السنوات التي سيتم فيها الرجوع إلى الخرائط.من ناحية أخرى ، علما هناك خلافات بين مسؤولي باكو ويريفان في هذا الاتجاه. وبالتالي ، فإن ترسيم الحدود على أساس الخرائط المتبقية من زمن الاتحاد السوفياتي ليس في مصلحة أرمينيا بشكل عام. لأنه في تلك الخرائط ، تنعكس الجيوب والمخلفات في قضايا مثل 7 قرى في غازاخ.حيث أوضح الرئيس علييف برده على سؤال فيلي كاليشتي على السؤال بقوله ، “موقفنا هو أننا سنأخذ كل الخرائط ، على سبيل المثال ، من عام 1918 أو قبل ذلك ، حتى انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991 ، بالطبع ياخذ بعين الاعتبار ، مناقشات مجموعة العمل المشتركة بيننا “. من الواضح أن الرئيس يرسل رسالة مفادها أنه نعم ، ليس لدينا أعين على أراضي البلدان الأخرى ، ولكن إذا لم تعترف أرمينيا بقره باغ باعتبارها وحدة لاتتجزا من الأراضي أذربيجانية ، فإن الحكومة الاذربيجانية سيفعل الشيء نفسه ، وستأتي بقضايا مثل زنغازور وغويشا .بالفعل ، الحقائق التاريخية حول زنغازور ، غويشا ، يريفان ، التي أعطيت لأرمينيا في أوائل القرن العشرين ، تم طرحها من وقت لآخر على أعلى مستوى.

Notice: Undefined index: tie_hide_author in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92 Notice: Trying to access array offset on value of type null in /customers/d/7/f/afkarhura.com/httpd.www/wp-content/themes/sahifa/single.php on line 92

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات